آخر تحديث  الأحد 25 06 2017 01:37
أخترنا لكم
مقالات

الدكتور ياسين سعيد نعمان

عدن ... الحرية قيمة أصيلة

موسى المقطري

ولعيدنا بشارات

عبدالوهاب طواف

معشوقتي
الأكثر زيارة
ابوالحسنين محسن معيض
مطابخ الحشوش .!!.

 

 

 

 

في أي مكان وزمان , يعجنون الكذبة , ويطبخون الإشاعة , ويقدمونها وجبة سامة . وعلى الحمقى التلذذ بها !

ـــــــ

تدري يا صاحبي أن جبل حديد كان كله ذهب !! . ـ بالله عليك , وأيش اللي استوى ؟!

ـ أصحاب الإصلاح قشطوه قشط ! لما جابوا له هشاشة الأحجار ! وتحول إلى حديد مذحل .

ــــــ

هاذي بسيطة , أسمع أيش حصل لجبل صبر منهم . ـ  مو في به ؟! هات أنا أفدى قلبك ! .

ـ جبل صبر كان كله عسل , يسيل من كل جنب , عسل طبيعي سدر دوعني رقم واحد .!

ـ أيوووه وبعدين ـ أجو لك أصحاب الإصلاح لحسوه لحس ! اللي بيده واللي بلسانه .!

واللي يعبي بالسطل ! واللي جاب ماطور وديانم وهات يا شفط . ـ يعني صلحوا له عمل جماعي .

ـ بالضبط ! . ومن شدة لحسستهم جابوا له ضغط وحموضة ! وراح يسكب صًبِر علقم بدل العسل .

ــــــ

هيا تصدقوا ـ كلام من واحد ثقة ـ أن عدن الصغرى ( البريقة ) فاتها ذلحين عدن الكبرى ( البراقة ) .

ـ ومافعلوا بها ؟! ـ مرضت وهي صغيرة , قالوا مابلا بها جني , والخبرة أجوا يقرؤون عليها .. صبح وليل .

وهات يادعس فوقِه ! لما تعقدت من الحياة . وقالت خاطركم , قد الطفولة أحسن . وقررت ما تكبرش ! .

ــــــ

وذا مش عندنا وبس !. شوفوا أصحابهم في كل مكان مصلحين مشاكل . تعرفوا دولة السودان !!

ـ أيوه ـ هيا كان اسمها دولة البيضان , وكان شعبها أبيض زي السراج النيون . ـ وكيف سودوا ؟!

ـ أجا لك واحد من إياهم ! قال لهم : في بكم برص ! وراح جرعهم عسل أسود وحبه سوداء !

لما رجعهم كلهم , وذريتهم من بعدهم سودان سواد ليل . رجعوا قلبوا اسم الدولة السودان .

ـــــــ

وأنا والله أسمع عنهم طراطيش كلام . ـ هات لا تستحيش ـ يعني يقولوا , إن البحر الميت كان كله نشاط

وحيوية . ـ وقتلوه ولا كيف ؟ . ـ لا مش لهذي الدرجة . لكن الأكيد , أنهم راحوا رحلة من حقهم الرحلات .

وتسبحوا هناك 3 أيام , ومن بعدهم , أُصِيب بفيروس الزهد والوقار , وهجع له من القنفزة والزنقلة .

ـــــ

وكمان يقولوا ! ـ شفتوا صاحبنا سخن , أرسل ـ يعني كلام مش مؤكد ! قالوا البحرين كانت ثلاث

ويمكن أربع . ـ وفجروا الباقيات ولا أيش ؟ . ـ الجماعة زي ماتعرفوهم يحبوا الحرص والاقتصاد

وعدم الإسراف والتبذير . وقرروا يخبوا ثنتين لليوم الأسود ـ أيش من يوم أسود ؟ . ـ يا حبيبي ذولا

مخهم كبير , هم دائما ينطردوا من بلدانهم ويمكن مايلاقوش مكان . فأكيد الثنتين المخبيات باينفعوهم .

ـــــــ

خلاص ياجماعة , الوقت تأخر . المهم لاتقصروش أنشروا , وزيدوا البهارات , خلوا الطبخة تولع !

ولا لكم إلا ناس تصدقكم وتصفق لكم وتمدحكم . أهم شي , شوهوهم ! أحرقوهم !! حملوهم كل بلاوينا .

وخلوا التهمة عليهم , مش علينا . أشتي الناس تصيح بجنان : أأأه .! منكم لله .. منكم لله .. يا أخوان !.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق