آخر تحديث  الاثنين 27 02 2017 00:28
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
ابوالحسنين محسن معيض
جرائم حزب الإصلاح في الجنوب !!!…

في هذا المقال شوف  لـ  جرائم حزب الإصلاح في الجنوب !!!…    محسن معيض

……
ً

عنوان المقال : عدنا ! إلى لا صوت يعلو فوق صوتنا . ) 1 (
ما يزال بيننا مغفلون غافلون , ويستغفلون الناس لتبرير فشلهم والترويج لبضاعتهم الكاسدة الفاسدة , على حساب نجاح الأخرين وجودة مشاريعهم الفاعلة الواعدة . لم يعد يخفى على المبصرين من الناس سقوط مشروعهم وتكشف سوءتهم . هاهي كل شعاراتهم السابقة عن الوطن ودولة النظام والقانون تتهاوى في أول تجربة , وهاهي وعودهم بتحقيق المساواة والعدل تسقط من أول جولة . ثم يأتي متخبطون ليقولوا : أن هذا التدهور الأمني والوضع المزري سببه الإصلاح ! أو الإخوان ! أو الزنداني ! أو آل الأحمر ! أو الأفندم ! أو .... ! أو ..... ! . ألا يرون أن الجميع بات يدرك زيف هذه الأقاويل , فأمام بصر الناس وسمعهم لن يجدوا إصلاحيا واحدا رفض قرارات الشرعية لتحصيل فائدة مادية ومنفعة شخصية على حساب الشعب والوطن . ولن يجدوا إصلاحيا واحدا تم عزله من منصبه فتمرد رافضا التسليم , إلا بشروط يفرضها فيستجاب له فيها ! . ولن يجدوا إصلاحيا واحدا قام بتجميع أبناء قبيلته وحلفاءه فقاموا باحتلال إدارة حكومية بالسلاح , والمفاوضة على تسليمها مقابل هبة وجزية يحصلونها . ولن يجدوا إصلاحيا واحدا قام بمقاومة السلطة الشرعية بالرصاص الحي والتمرد الدموي وقتل النفس وترويع الناس وتدمير المنشئات . ولن يجدوا إصلاحيا واحدا قام بفرض الذات بالقوة على قرار الجماعة الشرعي , أو لي ذراعهم وكسر عظمهم بالخطف والتقطع والتهديد , من أجل تحصيل فتات من الدنيا حقير . وبالمقابل سيجدون من غير الإصلاحيين كثيرين تاجروا بالقضية الجنوبية وحقوق الناس , فأصبحوا في زمن يسير من الأغنياء بعد فقر , ومن القادة بعد قهر , ومن المتنفذين بعد عسر , ومن رعاة التمرد والعصيان ومثيري الشر والفتن بعد ادعاء النظام والسلام والأمن . 
أبو الحسنين محسن معيض

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق