آخر تحديث  الجمعة 23 06 2017 06:14
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
علي حسين البجيري
هل (مدينة الشيخ عثمان) من محافظة عدن يا اخ شلال شائع
مدينة الشيخ عثمان الجميلة والتي كانت وديعة وعريقة أصبحت اليوم مخيفة ووكر وملجاء للبلاطجة وتجار الأسلحة بكل انواعها ومتعاطي الحبوب والمخدرات بكل انواعها ففي الشيخ عثمان تباع القنابل والمتفجرات والرشاشات والمسدسات والرصاص وماخفي كان اعظم فربما انها تباع ايضآ مدافع وقناصات ومضادات يحصل هذا وامن عدن في نوم عميق للاسف وصلت الوقاحة بهذه العاهات من البشر البلاطجة ألى أن يجرب لك الرشاش وسط السوق غير مبالي بأرواح الناس ولا بأزدحام السوق من البشر اطفال ونساء وكبار السن قبل اربعة يوم اخذ احد الحثالات من تجار السلاح يجرب الرشاش حقه للمشتري وسط السوق واطلق رصاصة الى الجو فعادت وأستقرت في راس رجل طاعن في السن لاحول ولاقوة له واردته قتيل على الفور أمام أنظار شعب أصبح مجرد متفرج على كل الجرائم والانتهاكات ألتي تحصل أمامه واصبح يقتل الأنسان بدم بارد والجميع متواجد وحاظر وشاهد ومتفرج ولايحرك ساكن في ظل غياب كامل للامن في مدينة الشيخ عثمان وكأن هذه المدينة ليست من محافظة عدن ولو مثلنا مدينة الشيخ عثمان بالريف لظلمنا الريف كثير فقد تم منع اطلاق الرصاص في كثير من المحافظات والارياف بجهود الأهالي والأخيار في هذه المحافظات ويكفي مدينة الشيخ عثمان ماتعانيه من عشوائية حيث وصلت الوقاحة بالباعة المتجولين واصحاب المفارش أن يفرشون وينصبون محلاتهم في الطرقات الرئيسية فوق الأسفلت وأصبح من يدخل الشيخ عثمان كأنه دخل مشعر منى أيام ألحج حيث خنق الباعة واصحاب العربات والصنادق والعوائق الشيخ عثمان خنق وأصبحت المدينة مقفلة وطرقاتها الداخلية لأيستطيع الدخول او الخروج منها احد بسيارته وصندوق النظافة والعوائق نائم للاسف وبأسم كثير من شباب ومثقفي وأساتذة وأعيان مدينة ألشيخ عثمان ألذين اتواصلوا معي نناشد رئيس الوزراء ونناشد وزير الداخلية ونناشد محافظ المحافظة وضع حد فوري للمهازل والمسخرة التي تجري في مدينة الشيخ عثمان وأنها الرعب والأرهاب وقطع دابر البلاطجة والمجرمين ألذين أفترسوا هذه المدينة وسببوا لها ولأهلها الرعب والخوف والضيق ونناشد مدير الأمن سرعة ألتحرك مالم يتحمل المسئولية امام الله وامام التاريخ وامام الأهالي في هذه المدينة كما أن عليه أن يتحمل الأقلام التي ستوجه اليه سهامها بكثرة حول هذا الأمر من بعد هذا المقال ونقول للأخ شلال أن عليه أن ينزل بنفسه ليلة من ألليالي ليرى بعينه الحقيقة فو الله انه من العيب عليك ياشلال أن تصبح مدينة الشيخ عثمان خارج سيطرتك وعليك أن تقوم بواجبك الأمني على اكمل وجه لايجوز أن يضل الحال في هذه المدينة هكذا هل عجزتم عن رسم خطط امنية محكمة نحن مستعدين أن نرسم لكم خطط أمنية وعليكم تنفيذها على أرض الواقع بواسطة امكانياتكم الأمنية من جنود وضباط واطقم هل يعجزك أن تترك اربعة أطقم بكامل جنودها ليرابطوا على مدار الساعة في مدينة الشيخ عثمان لضبط الأمن وردع البلطجة هل يعجزك أن تفرغ عشرين شخص بملابس مدنية يدورون على تجار الأسلحة بصفتهم مشتريين ويكون من خلفهم قوة أمنية خفية سرية مباشرة تهجم عليهم وتأخذ السلاح بالقوة وتورده الى خزينة الدولة انني اليوم اناشد كل اصحاب الضمائر الحية من الكتاب والصحفيين والمثقفين شحذ هممهم جميع ومطالبة الدولة بتغيير هذا العبث في مدينة الشيخ عثمان واخص بكلامي هذا احد اعمدة هذه المدينة التاريخية الجميلة وأبنها البار الأستاذ القدير والكاتب البارز وألمثقف الرائع والأنسان نجيب يابلي حفظه الله ورعاه ونناشد كل المنتديات الثقافية في مدينة الشيخ عثمان بعمل أكبر حملة ضد كل الظواهر السيئة في هذه المدينة ونطالب المحافظ سرعة تغيير القائمين على ادارة مدينة الشيخ عثمان من مامور الى قائد مديرية الى رئيس صندوق النظافة والعوائق لان هولا رقود في بيوتهم لم يقدموا لهذه المدينة ماتستحقه من عناية واهتمام وفي الاخير نعدكم بأن نضل نتابع ونكتب ونفضح كل متلاعب والله الموفق ؟؟؟
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق