آخر تحديث  الاثنين 27 02 2017 00:28
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن - خاص
هل ستؤثر محاولاتهم في احباطنا !!

 

أكثر الأصوات التي ارتفعت بالآونة الأخيرة هيا أصوات جبناء لم يعرفوا معنى النضال ولأقيمه الوطن هؤلاء كانوا ينتظرون هذه اللحظة بفارغ الصبر لكي يستغلوا مبتغاهم الشخصي

ولكي يستمرون في المتاجرة بدماء شهدائنا الإبرار اليوم الشارع الجنوبي لن ولم يلتفت لهؤلاء المرتزقة الذين محسوبين علينا هؤلاء يا أعزاءي ينتظرون منذ تاريخ 13 أكتوبر 2014م

ومن ذلك الوقت وهم يحاولون زعزعت صفوف الثوار وبث الفشل والانكسار في قلوبهم ولكن بصمود ثوارنا الأحرار ومرابطتهم في الساحة جعلوهم يخرسون ولكن لم يكتفوا بهذه

الطريقة فقط بل صعدوا من حربهم ضد الثوار المرابطين في الساحة ، فبذاو بالمرحلة التالية حسب خطهم إلا وهي تفريق الشباب والمعتصمين في الساحة عبر زرع الفتن في

ما بيننا وتخوين فلان وفلان ومحاربة المكونات وفشلوا ، فاطروا إلى نشر ما يسمى 30 نوفمبر أخر يوم والتحرير سيأتي بتاريخ 30 نوفمبر أوهموا الشارع الجنوبي وضل الناس

ينتظرون 30 نوفمبر والكل يعلم بأنه لم يحصل شيء وإنها لن تكون نهاية ثورة شعبنا الجبار " الشعب الجنوبي ضل يقاتل الاستعمار البريطاني من 1839 وحتى 1967 م نحن أحفاد

مدرم ولبوزة استد مدينا منهم ، القوة ، والصبر ، والحكمة لذلك أحب إن أوصل لهؤلاء المرتزقين نحن جنوبيون يا عالم لم تطمس هويتنا ولن تنهب أراضينا ولن توقف مسيرتنا

جنوبيون رغم القتل في الساحات مازلنا وللحرية في الساحات على الإسفلت صلينا ..

هكذا خلقنا أحرار ، وسنستمر مرابطين في الساحات .. " بعض الكلمات مقتبسة من أغنية صناع المجد "

بقلم / محمد القعيطي

 

 

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق