آخر تحديث  الثلاثاء 21 02 2017 21:28
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
توجيهات رئاسية بإلزام مصافي عدن عدم بيع الديزل لتجارالنفط وإلغاء مخصصات مسؤولين سابقين ومشائخ واعادة النظر في صرفيات الجهات الحكومية


اسمديا / مختار التميمي: 
اكد مصدر مسؤول بشركة النفط اليمنية ان الرئيس عبدربة منصور هادي وجه حكومة الوفاق  بإلزام شركة  مصافي عدن بالتوقف الفوري  عن بيع المشتقات النفطية  لأي  من تجار النفط  .
وقال المصدر  ان هذا التوجيه  يأتي  من الرئيس هادي عقب الجهود  التي بذلتها قيادة شركة النفط اليمنية ورسائل الاحتجاج والمناشدة من سحب أنشطتها لصالح بعض  التجار والمنتفعين الأمر الذي كان يهدد نشاط الشركة التجاري.
واضاف المصدر ان  التوجيه  ألزم  مصافي عدن بالاكتفاء  بتكرير النفط  والبيع  للجهة الرسمية فقط والممثلة بشركة  توزيع المشتقات النفطية ( شركة النفط اليمنية ) كونها الوحيدة  المخولة  بتسويق  المشتقات النفطية الى السوق الاستهلاكية ناهيك  عن صلاحياتها التي تخولها بالاستيراد المباشر  من الأسواق والشركات العالمية للوقود.
بالإضافة الى تنفيذ توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي التقشفية والتي منها طلب الوزارات والمؤسسات الحكومية المسئولين المتقاعدين او المجازين بسرعة استرداد السيارات المصروفة كعهد لموظفي الدولة الذين انتهت صفاتهم الرسمية بالنقل او التقاعد، وايقاف شراء السيارات لجميع موظفي السلطة العليا ” نائب وزير فأعلى” واستخدام البدائل المتاحة حالياً.وإيقاف أي إجراءات لشراء الآثاث وغيرها وإيقاف ايجارات المكاتب الحكومية إلا في الحالات الضرورية وبعد موافقة وزير المالية مع البحث عن خيارات بديلة ومنها المباني الحكومية او مباني الأوقاف، ومراجعة كشوفات الابتعاث لوقف مخصصات المبتعثين والذين مر عليهم الفترة القانونية للابتعاث دون النظر في الاسباب في جميع قطاعات الدولة المدنية والعسكرية بالإضافة الى تنفيذ توجيهات الرئيس هادي الصادرة في السابع من يوليو الماضي والتي تندرج في إطار خطة الإصلاح المالي والإداري التي من المتوقع استكمالها خلال الفترة القادمة ومن التوجيهات الرئاسية :

- إيقاف المشاركات الخارجية التي تتحمل الدولة تكاليفها من الموازنة العامة او القروض والمساعدات .

- يحدد سفر جميع المسئولين بما في ذلك الوزراء بأربع سفريات في العام مدة كلاً منها في الحد الأعلى خمسة أيام فقط ويحق للوزير اصطحاب شخصين فقط ويمنع ما دون الوزير التوجيه باستخدام كافة مسئولي الدولة الدرجة السياحية في السفر ويمنع استخدام غيرها في مهمات رسمية مهما كانت الأسباب .

-منع التوظيف الجديد في كافة مؤسسات الدولة والقطاع المختلط بكافة مسمياته .

- تشكيل وحدة عسكرية متخصصة من القوات الخاصة لمكافحة التهريب الجمركي والتهرب الضريبي تحت اشراف كل من وزيري الدفاع والمالية ورئيس جهاز الأمن القومي .

- العمل على تصحيح القيم الجمركية وتصحيح الموارد الجمركية مع الغاء كافة الجهات المتواجدة في المنافذ الجمركية خارج اطار قانون الجمارك وتعديلاته .

- تصحيح أوضاع الوحدات الاقتصادية المملوكة للدولة والقطاع المختلط بما يزيل ويخفف موازنات سد العجز الجاري وبموجب اجراءات اقتصادية مالية وإدارية منضبطة .

- وقف جميع مخصصات المبتعثين والذين مر عليهم الفترة القانونية للابتعاث دون النظر في الاسباب وفي جميع قطاعات الدولة المدنية والعسكرية .

- مراجعة تكاليف استخراج النفط (نفط الكلفة ) والوصول الى المعدلات العالمية وعلى وزيري الدفاع والداخلية والسلطات المحلية إزالة المشاكل الأمنية المؤثرة في ذلك.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق