آخر تحديث  الاثنين 21 08 2017 10:36
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
أول خطاب لـ"ماكرون" رئيس فرنسا القادم


كتب - علاء المطيري: 
قال إيمانويل ماكرون - في أول خطاب بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الفرنسية بساحة اللوفر أمام جمع من أتباعه: "فرنسا فازت. ما فعلناه كان غير مسبوق وكل العالم قال لنا إنه هذا مستحيل، لكنهم لا يعرفون فرنسا. شكرًا لثقتكم".
وتابع: "ثقتكم تحتم علي ألا أخذلكم، وأن أكون على مستوى تطلعاتكم خلال السنوات الـ5 المقبلة. أعرف أن هناك اختلافات لكني أحترمها. وأود أن أقدم كلمة لمن صوتوا لمارين لوبان أنهم عبروا عن عدم رضا عن الفوضى وعن قناعات في بعض الأحيان، لكني سأبذل قصارى جهدي مستقبلا حتى لا يكون لديهم مبررًا للتصويت لصالح التطرف مستقبلاً".
ابتهاج واحتفال
وأضاف: "في ساحة اللوفر ابتهاج واحتفال وطاقة الشعب الفرنسي. في هذا المكان ينطلق منه تاريخ التاريخ في فرنسا. الثورة الفرنسية. الجرأة التي يملثها هذا المكان".
وتابع: "أوروبا والعالم ينظرون إلينا والجميع يريد منا أن ندافع عن روح الأنوار التي هددت من كل مكان. نحن ندافع عن الحريات وسنحمي التطلعات ونحمل الآمال. لعالم أكثر يقينا وللتضامن. عدالة أكثر وبيئة أفضل. نتطلع أن نكون
سأعمل على إعطاء كل شخص مكانه في العمل وإعادة بناء أوروبا وإعادة استتباب الأمن لكل الفرنسيين والمهمة التي تنتظرنا جسيمة، لقد فزنا بحق يحتم علينا. انتم اخترتم الجرأة، وسنواصل التحلي بهذه الجرأة، لأن أوروبا والعالم ينتظرون منا أن تكون فرنسا دومًا هي التي عرفوها.
وأكد أنه سيخدم الفرنسيين بتواضع وقوة، مشيرًا إلى أن شعاره سيكون "الأخوة والمساواة والعدالة".
لن يكون الأمر سهلاً
وتابع: "لن يكون الأمر سهلاً، لكن الشجاعة دومًا ستحملني لحمايتكم ضد التهديدات وسأناضل ضد الأكاذيب".
جاء ذلك في أول خطاب له بساحة اللوفر عقب إعلان فوزه في الانتخابات بنسبة 65 % على منافسته اليمينة المتطرفة مارين لوبان في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي أجريت، الأحد.
وتعهد ماكرون بالعمل على محاربة الإرهاب والدفاع عن المصالح الحيوية لفرنسا.
وتابع: "أقول للجميع إن فرنسا ستكون في الصفوف الأولى لمكافحة الإرهاب على أرضها وفي إطار العمل الدولي، وسنخوض هذه الحرب مهما طالت دون إظهار أي ضعف".
وأضاف: "سأدافع عن فرنسا وعن مصالحها الحيوية وصورتها ورسالتها، وسأدافع عن أوروبا والمصير المشترك الذي اختارته الشعوب في قارتنا، سنعمل على استعادة الروابط بين أوروبا وشعوبها، وأقول لقادة العالم إن فرنسا ستكون حاضرة ومتمسكة بالسلام وبتوازن القوى وبالتعاون الدولي وباحترام التعهدات المقطوعة في مجال التنمية ومكافحة الاحتباس الحراري".
كما وعد بالعمل على حماية الضعفاء وتوحيد الفرنسيين ومكافحة كل أشكال عدم المساواة والتمييز واتخاذ إجراءات صارمة على الصعيد الأمني ، لافتا إلى إدراكه حالة الغضب والقلق التي عبر عنها الكثير من المواطنين.
وتوجه ماكرون بالشكر لكل الفرنسيين الذين انتخبوه، وكذلك للرئيس فرانسوا أولاند لجهوده من أجل فرنسا طوال ولايته الرئاسية في السنوات الخمس الماضية.
وقال ماكرون: "انتخاب الفرنسيين لي مسؤولية كبيرة، مؤكدًا أنه سيخدم كل مواطني فرنسا أيًا كانت اختياراتهم في مراكز الاقتراع.
وتابع: "لم أستخدم الأشياء التي لعب بها البعض والآن أخص بالذكر مارين لوبان، وأحترم الاختلاف، وقد رأيت الغضب والشكوك في وجه كبير من الشعب.
مواجهة العنصرية
وأكد أنه سيواجه جميع أنواع العنصرية لضمان وحدة فرنسا التي أوضح أنها وريثة رسالة وتاريخ إنساني كبير يجب نقله إلى المستقبل.
وأوضح أنه سيدافع عن فرنسا أوروبا، مشيرًا إلى أن فرنسا وأوروبا لهما مصير مشترك.
ووجه ماكرون رسالة إلى كل دول العالم أن فرنسا ستكون موجودة من أجل السلام في العالم، وستكون في الصف الأول لمواجهة الإرهاب في أرضها وفي الخارج في إطار التعاون الدولي.
وتابع: "نحن نفتح صفحة جديدة في التاريخ هذا اليوم، وسنواصل التعددية والديمقراطية التي ستكون هدفنا منذ اليوم الأول، وسأكون مؤكدًا على احترام جميع الثقافات".
وتقدم بالتحية للرئيس المنتهية ولايته فرانسوا أولاند، وطالب الفرنسيين أن يجتمعوا لمواجهة التحديات الكبرى التي تنتظر فرنسا.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق