آخر تحديث  الأحد 23 07 2017 22:09
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن - متابعات
رئيس الوزراء يعقد جلسة مباحثات رسمية مع الحكومة الالمانية

جددت الحكومة الالمانية ، التأكيد على موقفها الثابت الداعم لليمن وحكومته الشرعية ودعم جهود السلام في اليمن وفق المرجعيات الدولية والحفاظ على أمن واستقرار اليمن ووحدته. جاء ذلك في جلسة مباحثات رسمية عقدت اليوم في العاصمة برلين بين اليمن وألمانيا برئاسة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ونائب المستشارة الألمانية وزير الخارجية زجمار جابرييل. وبحث اللقاء الذي ضم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، جوانب الدعم السياسي والاقتصادي والإغاثي الإنساني الذي تقدمه الحكومة الالمانية لليمن في ظل ما خلفته الحرب الهمجية وتبعاتها المعقدة التي فرضتها ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية كتأكيد على العلاقات اليمنية الالمانية الممتدة منذ القدم، بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين في كافة الجوانب. وقدّم رئيس الوزراء شكره لألمانيا على دعمها السخي والمستمر لليمن على كافة الأصعدة منذ ستينيات القرن الماضي، وخصوصا في جوانب البنى التحتية ودعم الاقتصاد الوطني وآخره ما قدمته المانيا في مؤتمر جنيف الخاص باليمن وقدر بـ 50 مليون يورو. كما أطلع رئيس الوزراء الجانب الالماني على جهود الحكومة لتحقيق السلام.. مؤكدا أن الحرب فرضت على الشعب اليمني إثر الانقلاب الذي قام به الحوثيين وصالح على مخرجات الحوار الوطني التي اتفق عليها كافة اليمنيين بمن فيهم الانقلابيون انفسهم، وانقلابهم المسلح على السلطة الشرعية في العام 2014 واجتياحها للمدن ومطاردة الرئيس الشرعي للبلاد وقصف القصر الرئاسي بالطائرات وهو ما اضطره لاستدعاء اشقائه وجيرانه العرب لإنقاذ الشعب اليمني والحكومة الشرعية. ونوه رئيس الوزراء إلى أن إيران تدعم انقلاب الحوثي وصالح، وهي السبب في إطالة أمد الحرب، بدعمها بالسلاح المستمر للانقلابيين في محاولة لسيطرتهم على اليمن ومنافذه البحرية لتهديد الملاحة والأمن الدوليين. وجدد الدكتور بن دغر موقف اليمن الرامي للحل السلمي وحقن دماء أبنائه ، بسلام لا يؤسس لحروب أخرى وهذا لن يتم إلا بمصادقة الانقلابيين على المرجعيات الثلاث للحل المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرارات الدولي 2216. لافتا إلى أن أي خطة للسلام تخرج عن هذه المرجعيات، ستجد طريقها للفشل لأن الشعب اليمني سيرفضها ولن تحقق السلام المنشود. وقال رئيس الوزراء إنه لا توجد دولة في العالم تحترم المبادئ والديمقراطية والحكم الرشيد، تقبل أن يكون في وسطها مليشيات مسلحة تهدد أمن مواطنيها وسلامتهم ومستقبلهم. وأضاف " لدينا أسس ثلاث مرجعيات واضحة يمنية وإقليمية ودولية، وإذا لم تحترم هذه المرجعيات فكيف لنا أن نحترم المواثيق والمعاهدات الدولية ". وتابع الدكتور بن دغر " ان الدولة المركزية في اليمن انتهت، ولن تعود، لأنها سبب كافة المشاكل التي تعاني منها اليمن منذ عشرات السنين ". واضاف " توافق شعبنا على دولة مدنية بحكم عادل يوزع الثروة والسلطة واتفقنا على دولة اتحادية من ستة أقاليم إلى أن أعداء اليمن لا يرون إلا مصالحهم وفي سبيل هذا قتلوا وشردوا وجوعوا وتسببوا في كوارث انسانية وبيئية فادحة ". كما طالب الحكومة الالمانية بدعم جهود الحكومة الشرعية في مكافحة وايقاف وباء الكوليرا في اليمن وأبدت الحكومة الالمانية استعداها في هذا الجانب إضافة لدعم الجهود الاغاثية والإنسانية. من جانبه أكد وزير الخارجية الالماني دعم بلاده للحكومة الشرعية في اليمن برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي ودعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق السلام في اليمن بناءًا على المرجعيات الثلاث الأساسية للحل، كما أكد دعم بلاده لأمن واستقرار ووحدة اليمن واستمرار بلاده في تقديم المساعدات الاغاثية والعلاجية العاجلة لمكافحة وباء الكوليرا وغيرها. حضر اللقاء وزير الشئون القانونية الدكتورة نهال العولقي وأمين عام مجلس الوزراء حسين منصور ومن الجانب الألماني وكيل وزارة الخارجية وسفير المانيا لدى اليمن.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق