آخر تحديث  السبت 27 05 2017 14:15
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
الرئيس هادي يحث مركز الملك سلمان للإغاثة على المساعدة في مواجهة الكوليرا
زار الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية، في العاصمة السعودية الرياض. وعبر هادي عن تقديره وامتنانه للجهود الجبارة التي يبذلها المركز في اطار اهتمام القائمين عليه و ترجمة لتوجهات قيادة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي وصلت اياديه البيضاء الى مختلف الدول العربية والاسلامية ومنها اليمن التي تحظى بدعم ورعاية خاصة وصلت الى مختلف محافظات ومدن وقرى اليمن. وقال " وأود التركيز هنا على الحدث الطارئ الذي اجتاح مدن اليمن من أمانة العاصمة صنعاء ومحافظات صنعاء وذمار وحجة وأبين وعدن وهو وباء الكوليرا والذي بلغ الوفيات حتى اليوم ما يقارب 200 حالة والإصابات اكثر من 17 الف حالة كما ان هناك قرابة 400 حالة ويحتاج تدخل عاجل وفوري لإنقاذ اليمنيين دون إبطاء".. وأكد إن المشاريع المهمة والملحة بحاجة لتتصدر الاولويات مثل الكهرباء واحتياجاتها من المشتقات النفطية خصوصا في الصيف الذي يطرق الأبواب خاصة المدن الساحلية في عدن والحديدة والمكلا والمياه والنظافة وكذلك المشاريع الرمضانية المهمة.. وقال " أتمنى ان يكون فرع المركز بعدن يقوم بدور رئيسي وانكم قد فتحتم فرع المركز بمأرب وأن مستوى التنسيق مع لجنة الاغاثة في الحكومة يسير بطريقة مرضية.. لقد أصبح مركز الملك سلمان معلماً اقليميا ودوليا ناجحا ورائدا ، وكل يوم يثبت ريادته للعمل الإنساني بامتدادات واسعة.. لن ينسى لكم الشعب اليمني هذه الاعمال الجليلة ". من جانبه استعرض رئيس المركز الدكتور عبدالله الربيعه جملة من الاعمال والانشطة التي قام بها المركز والتي وصلت الى نحو 187برنامجا تنفيذيا معتمده في كل مناطق اليمن مع نحو 83 شريكا محليا وإقليميا. وأكد على العمل جنبا الى جنب مع اللجنة العليا للإغاثة في اليمن والعاملين في الميدان من ابناء اليمن..مشيرا الى الجهود الانيه التي تبذل مع فريق الاستجابة العاجلة من اجل مكافحة وباء الكوليرا . وبين الدكتور الربيعة أن هناك مبالغ مرصودة لتوفير المحاليل والمضادات والامصال وغيرها كما يتم العمل على انشاء وحدة ترصد وبائي داخل اليمن والتركيز على برامج الوقاية والاصحاح البيئي بالتعاون مع الشركاء في برنامج الاستجابة العاجلة.. لافتا الى توفير المركز احتياجات المستشفيات من المشتقات النفطية لتأمين الطاقة الكهربائية وكذلك امكانية دراسة توسيع تقديم المشتقات النفطية مع الجهات المختصة لتغطية احتياجات المواطن اليمني. كما تطرق الى فتح مركز الاطراف الصناعية في مارب وامكانية فتح فروع جديده في عدن وتعز وحضرموت.
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق