آخر تحديث  الثلاثاء 26 09 2017 10:17
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن - خاص
إنقاذ سفينة تقل 69 يمنيا وصوماليا إثر تعرضها لعطل فني في خليج عدن.

عدن أعلنت قوات خفر السواحل اليمنية اليوم (الإثنين) إنقاذ سفينة تقل 69 يمنيا وصوماليا إثر تعرضها لعطل فني في خليج عدن. وقال المتحدث باسم قوات خفر السواحل اليمنية ناصر العولقي، اليوم "إن سفينة يمنية تدعى (الزعيمة أسد الدين) تعرضت فجر الأحد لعطل فني في محركها في خليج عدن على مسافة 60 ميلا بحريا جنوب ميناء عدن" في جنوب اليمن. وتابع المتحدث أن سفينتين حربيتين أمريكية وكورية جنوبية قدمتا المساعدة لإصلاح السفينة اليمنية، مشيرا إلى ان زوارق من قوات خفر السواحل وتاج تابع لشركة مصافي عدن شارك في عملية الانقاذ. وأضاف أن "السفينة ترفع العلم اليمني وتقل 69 شخصا يحملون الجنسيتين اليمنية والصومالية"، لافتا إلى أن جميع الركاب وصلوا اليوم إلى بر الأمان وجميعهم وصلوا عدن "بصحة جيدة". ووجه رئيس مصلحة خفر السواحل العميد الركن خالد القملي بضرورة رسو الزعيمة في ميناء المعلا لانزال كافة الركاب بطريقة آمنة مشددا على الحرص على سلامة كل الركاب وتقديم المساعدة الطبية والإغاثية لهم وتم تجهيز سيارات الإسعاف وبعد الانتهاء من عملية الاغاثة سيتم قطر الزعيمة الئ منطقة الاختصاص والتحقيق عن الحادثة مع المعنيين من قبل مصلحة خفر السواحل وكانت الزعيمة اليمنية قد غادرت ميناء المعلا في عدن جنوب اليمن مساء الأربعاء باتجاه ميناء بربرة في الصومال. وكان قد وجه دولة رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر الئ مؤسسة موانئ عدن بسرعة إنقاذ السفينة،لإرسال تاج وبعد عدة محاولات طالت لساعات الا ان رد مؤسسة موانئ عدن بأن الامكانيات لاتسمح بالابحار اكثر من ميل بحري وبجهود حثيثة وبتنسيق وتعاون من قبل نائب وزير الداخلية اللواء الركن علي ناصر لخشع تمكنا من الحصول على تاج تابع لشركة مصافي ليشاركنا في عملية الانقاذ ، وإعادة السفينة إلى ميناء عدن، والشكر موصول للباخرة الحربية الامريكية في تقديم يد العون ومساعدة الركاب وكذا الباخرة الحربية الكورية في تقديم الدواء والغذاء وكذا ضباط قوات التحالف الدولي الامريكيين والكوريين واليمنيين في القاعدة الامريكية في البحرين. ونشكر دولة رئيس الوزراء على تجاوبه وتفاعله. و الاخ نائب وزير حقوق الإنسان. واللواء الركن علي ناصر لخشع نائب وزير الداخلية وشركة مصافي عدن

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق