آخر تحديث  الثلاثاء 26 09 2017 10:17
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
رئيس مصلحة خفر السواحل "#القملي" : تغيير مقرنا "الرئيسي" بإسم قوة عسكرية أخرى مخالف للإتفاقات مع الإماراتيين ومخالف لتعليمات الرئيس..*

/عدن/خاص)

قال رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية بالعاصمة عدن العميد ركن "خالد القملي" ان المقر الرئيسي لمصلحة خفر السواحل بعدن تم تغييره يوم الاربعاء إلى مسمى لقوة عسكرية أخرى تسمى "القوة الضاربة كتيبة حزم (3)" وذلك في اجراء يخالف اتفاق سابق مع القيادة الاماراتية بعدن يقضي بتمكين وتسليم قيادة المصلحة كافة مقراتها بما فيها مهام الموانئ اليمنية كافة .

وأضاف " القملي" لصحيفة "الوطن العدنية" انه في صباح اليوم الاربعاء تم تغيير مقر مصلحة خفر السواحل إلى ما يسمى القوة الضاربة كتيبة حزم (3).

واضاف بالقول :"هذا العمل يعد اعاقة وتعقيد لدور وعودة العمل المؤسسي وتنفيذ أعمالها المطلوبة وعلى اكمل وجه ومطلوب من قوات التحالف العربي وكل القيادات اليمنية والشخصيات الخيرة والوطنية ان تؤدي دورها وتقوم بوقف ونبذ هذه التصرفات الأعمال التي لا تخدم المصلحة العامة والوطن .

واختتم العميد ركن القملي لل"الوطن العدنية" بالقول :" نرجو التوضيح للأهمية خاصة وان اتفاقنا الاخير مع القيادة الإمارتية بأنه سيتم تمكيننا من مقر قيادة مصلحة خفر السواحل والمعهد التدريبي الخاص بالمصلحة .

وتأتي هذه الاجراءات عقب التحركات الاخيرة التي قامت بها قيادة المصلحة لإعادة تفعيل دور خفر السواحل اليمنية مع الدول الصديقة "امريكا وبريطانيا والجانب السعودي" وايضا عقب اسبوع واحد من زيارة لوفد سعودي رفيع في البحرية الملكية السعودية والذي اجرى مباحثات مع الجانب اليمني في عدن وفيها تم الاتفاق على إعادة تأهيل قطاعات بحرية كثيرة .

يذكر ان مقر مصلحة خفر السواحل الرئيسي وبعض مقراتها محتلة من قبل بعض الجهات الأمنية في عدن التي اتخذتها معسكرات لها ولم تسلمها للمصلحة رغم صدور عدد من التعليمات والتوجيهات من قبل رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير الداخلية تقضي بتمكين وتسليم كل مقرات المصلحة لقيادة خفر السواحل.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق