آخر تحديث  السبت 16 12 2017 06:04
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
د: محمد جميح
حملات تشهير
محمد جميح الإخوة: صالح الجبواني فتحي بن لزرق عادل اليافعي ليزا الحسني أنيس منصور عبدالرقيب الهدياني شخصيات جنوبية تتعرض لحملات قتل معنوي رهيبة، وتشهير مقيت، وتشويه معيب من عناصر في الجنوب ذات أدمغة معلبة، لا تختلف عن مقاسمات جمجمة عبدالملك الحوثي. هذه الحملات تُشَن، لا لشيء إلا لأن هؤلاء الزملاء يحاولون بكل لطف أن يقولوا لا... لا لاختصار الجنوب في أشخاص، لا للعنصرية، لا للذهاب بالجنوب نحو الملشنة، كما هو حال الوضع في صنعاء، لا للتحكم في عدن من قبل جوارها القبلي والجغرافي، كما تحكم حزام صنعاء الشمالي في العاصمة. هذه الحملات تعري أصحابها أكثر مما تسيء للزملاء المذكورين، وهي حملات بعيدة عن مروثنا اليمني والعربي. الشخصيات المذكورة نتفق أو نختلف معها إلا أن ما تواجهه من حملات تخوين وتهديد تدل على المستوى الذي أوصلتنا إليه مليشيات "مجلس عيدروس الزبيدي" في عدن، ونظيرتها مليشيات "مجلس صالح الصماد" في صنعاء. لغة مستعملة ليست لغتنا، وطرائق تعامل دخيلة علينا، ومستوى تفكير ليس له أصل في أعراف القبيلة، ولا ذوق المدينة، ولا انتماء العروبة، ولا تعاليم الإسلام. الزملاء الأعزاء: ما كانت الحملات عليكم ضارية، وبهذا الحجم، إلا لأنكم أوجعتم أصحاب المشاريع الضيقة، والهيمنة المليشاوية، لأنكم مع الدولة ضد المليشيا، ومع النظام ضد الفوضى، ومع المدنية ضد عسكرة المجتمع. تحياتي لكم، وتضامني الكبير...
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق