آخر تحديث  الثلاثاء 21 11 2017 22:43
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
عبد الناصر العوذلي
لاحوار مع أئمة الضلال


_________________________________________

بعد ان وضعت المملكة قيادات جماعة الحوثي في قائمة الإرهاب والمطلوبين للعدالة  ووضع مبالغ مالية لمن يدلي بمعلومات حول  40 شخصية بما فيهم زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي  أصبحت الجماعة. الحوثية أو مايعرف  بأنصار الله جماعة إرهابية وذلك بتصنيف زعيمها وقيادات الصف الأول إرهابيون  وبهذا التصنيف أصبح من المحرمات الحوار مع هذه الجماعة وأصبح مثلها مثل القاعدة وداعش. والتنظيمات الإرهابية الأخرى فمن المستحيل تقسيم الجماعة  الى قسمين   صقور وحمائم  فتنظيم القاعدة صنف فيه أسامة بن لادن إرهابي  وسرى ذلك على كافة منتسبي التنظيم صغيرهم وكبيرهم  ولم يفتح باب الحوار مع القاعدة البتة  والى يومنا هذا وهناك إجماع دولي عَلى حرب القاعدة  حتى قتل بن لادن ومازالت الحرب قائمة

وحين صنف البغدادي كرجل إرهاب صنفت داعش كلها ارهابية  وتم حشد تحالف دولي لحرب داعش حتى قتل البغدادي والى الْيَوْمَ والتحالف الدولي يشن غاراته على داعش   في العراق والشام ولم تضع خطط ولا مبادرات للحوار معهم لان الاٍرهاب آفة يجب إستئصالها فالإرهاب لادين له

واليوم جماعة الحوثيين أدرج قياداتها في قائمة الاٍرهاب وعليه فإن هذه الجماعة قد أصبحت ارهابية برمتها وبكل من ينتسب اليها من أصغر جندي الى أكبر قائد وهو زعيمها صبي الكهف المراني  ونحن نؤيد قرار المملكة فهو ينسجم مع توجهات الشعب اليمني الذي يرى إرهابية ودموية هذه الحركة  '

وبعد هذا القرار أصبح لازاما"  على التحالف أن يضع إستراتيجية للحسم العسكري واجتثاث هذه الآفة المهجنة صفويا وقطع  دابرها وتخليص المجتمع اليمني من مطية فارسية أرادت فارس أن تلج من خلالها الى بلاد الإيمان والحكمة  والإنتقال منها الى الجزيرة والخليج وعلى التحالف والشرعية أن يكثفا من جهودهما على المستوى الدولي لاستصدار قرار أممي يضع هذه الجماعة الحوثية في  القائمة الدولية للإرهاب  والمضي قدما نحو تشكيل تحالف دولي لحرب هذه الجماعة الإرهابية على غرار التحالف  الدولي على حرب داعش 

فلا حوار مع أئمة الضلال  وجماعات الاٍرهاب 
فالحوثيون جماعة إرهابية مثلهم مثل القاعدة وداعش فلم يقبل المجتمع الدولي فتح حوار مع القاعدة وداعش  وذلك  يسري على هذه الحركة 
فأي  حوار أو مبادرة سلام يكون الحوثيون جزء" منها فإنما  هو فتح باب لإنتاج حزب الله في اليمن وسيكون هذا بوابة للمد الفارسي في المنطقة

عبدالناصر العوذلي
11 نوفمبر 2017

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق