آخر تحديث  الاثنين 20 11 2017 13:11
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
عبد الناصر العوذلي
هادي صِمَام أمان اليمن وباني نهظته

ا
..........................................
الرئيس هادي على أكتافه تقوم الدولة فهو صِمَام أمانها وباني نهظتها يحمل في يد بندقية ليذود عن حياض الوطن ويحمل في اليد الاخرى أدوات البناء والتعمير ليشيد صرحا لحضارة تليدة في بلد هو مهد الحضارات وعنوانها

لقد كان لقاء فخامته بولي عهد المملكة لقاء مثمرا لقائد يحمل  هم شعب أرهقته النوائب والأحداث
كانت نتائج هذا اللقاء طيبة والذي قدمت فيه المملكة مبلغ وقدرة إثنان مليار دولار على سبيل الوديعة البنكية ولتكون بذلك حافزا لاستقرار العملة اليمنية والتي تصاعد صرفها بما يشير الى دخول البلاد في نفق إقتصادي مظلم

المجلس السياسي الانقلابي  وشريكهما عفاش أوصلا الريال الى هذه النتيجة المأسوية والمتردية لأنهم لايأبهون للشعب ولا لمعيشته وينهبون إيرادات المحافظات التي تقع تحت أيديهم ومع الأسف ان هناك من يطبل لهم على هذا الفساد  وقد أوصلوا المجتمع الى قاع سحيق من الإنهيار الإقتصادي والتردي المجتمعي 
وكذلك المجلس الانتقالي في جنوب الوطن  يعيثون في الارض فسادا  ومع الأسف انهم يجدون من يطبل ويسوق لهم ذلك الفساد  ونرى أقلاما تكتب وتلمع أشخاصا لم يقدموا للوطن واحد في المائة مما يقدمه فخامة الرئيس هادي  لأنهم لايرون إلا من زاوية ضيقة  وأفق ضحل ورؤية مشوشة  

إثنان مليار دولار خرج بها هادي دعما للعملة اليمنية من الإنهيار لكننا لم نقرأ ولم نشاهد أؤلئك المتزلفون يكتبون عن هذا الإنجاز والذي يحسب لهادي إثنين مليار لم تعطها المملكة حتى للمخلوع في عنفوان قوته  انها وجوه الرجال ولكل وجه كرامة كنت أتمنى ان أقرأ ولو من باب الإنصاف لبعض الذين يدعون الوطنية  إشادة بإنجاز الرئيس هادي 
غيرأني  أدركت أنهم لايحملون الروح الوطنية بقدر مايحملون التناقض والإختلاف لمجرد الأهواء والتي تسيطر على عقولهم وضبابية الرؤية التي أعمت بصائرهم  فأصبحوا مجردين من الأخلاق والضمير 

يطبلون لأشخاص لم يقدموا شيئا للوطن بقدر ما أرهقوه بترهاتهم وخزعبلاتهم ويهولون  ويمجدون أعمال  أؤلئك المراهقين السياسيين  الذين لايفقهون ابجديات السياسة ولم يفقهوا قوانينها جماعات  غير سوية تلعب على المتناقضات وتنطلق من الأراجيف

شكرًا" فخامة الرئيس هادي أثبت أنك صِمَام الأمان وأنك تعمل بصمت لكنك تجيد العمل وتنطلق بخطى" ثابته نحو تحقيق النصر على قوى الظلام التي تريد قتل الحياة في مجتمع يعشق الحياة الممزوجة بعبق الحرية ولن يقبل الا أن يكون حرا" متسربلا بالكرامة 

شكرًا" هادي تبني  وطنا" في حين أن الحمقى يهدمون 
شكرًا" هادي لكل ماتقدمه خدمة لوطنك سيعرفون غدا أنك كنت لهم ناصح أمين  وأنك تنطلق من إيمان بقضية شعبك الذي أولاك المهام واختارك  في 21  فبراير سنة 2012  بعد ان عصفت رياح التغيير واجتاحت الطغاة 

شكرًا" هادي لكل ماتقدمه لشعبك نقولها بصدق ولانجافي الحقيقة في ذلك بل لم  نفيك حقك وانت ولي أمر وجبت طاعتك  

عبدالناصر العوذلي

13 نوفمبر  2017

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق