آخر تحديث  الثلاثاء 12 12 2017 01:12
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
د . كمال البعداني
مباراة كسر العظم في محافظة ( أبين )

 
د كمال البعداني 
تنقل  عيدروس الزبيدي مع مجلسه  في أكثر من محافظة جنوبية  كما يتنقل صاحب سرك مع فرقته من مكان إلى آخر بقصد العرض وكسب المال .. المؤكد  أن رحلاته تلك لم   تلبي طموحه ولا طموح من يقفون خلفه بل نستطيع أن نقول أنهم اصيبوا بخيبة أمل  من الاستقبال الفاتر لهم في أكثر من محافظة.  فالمهرة  مثلا لم يدخلوها إلا بشروط قدمتها لهم السلطة المحلية  منها عدم التكلم عن مجلسهم الانتقالي أو رفع لوحات بذلك وعدم المساس بشرعية  الرئيس هادي  وهو ما وافق عليه الزبيدي مع فرقته  وكان منظرهم مضحك وهم مجتمعون في قاعة ضيقة  وخلفهم لوحة تتحدث عن الأمن والاستقرار ... في حضرموت لم يجدوا من يستقبلهم من الشخصيات الاعتبارية في المحافظة رغم  توسلات  أحمد بن بريك بذلك  ومكوثهم هناك عدة أيام  وفي الحوطة عاصمة محافظة لحج شاهد الناس الجمع الهزيل في وسط الملعب والذي اجزم أن الذين يساربون على البترول في إحدى محطات صنعاء هذه الأيام هم في الواقع أكثر من الذين حضروا إلى الملعب رغم حشد  ( ناصر الخبجي ) الذي يشتغل دوامين . في الصباح مع الشرعية  ومن بعد الظهر مع المجلس الانتقالي. .. بعد هذه الهزائم اذا جاز التعبير  أراد الزبيدي ومن يقف خلفه رد الاعتبار  لما لحق بهم  من خلال قرارهم  إقامة فعالية يوم غدا السبت  في زنجبار عاصمة محافظة أبين  فهم يريدون هزيمة الرئيس هادي في محافظته  وعلى ملعبه وبين جمهوره  وإيصال أكثر من رسالة للداخل والخارج  يساندهم في ذلك  الأحزمة الأمنية ومن يقف خلفها .. أبين الليلة مستنفرة عن بكرة أبيها لمنع الفعالية مهما كان الأمر   وقد صرح  محافظ المحافظة انه قد وجه رسالة لعيدروس  يحذره من إقامة الفعالية وذكر له مخاطر ذلك وفي اتصال اجراه الصحفي فتحي بن لزرق الليلة  بمحافظ أبين  ذكر المحافظ ان السلطات في أبين لن تسمح بذلك على الإطلاق. . أبين الليلة مستنفرة عن بكرة ابيها كما تقول الأبناء فهم ينظرون للأمر من باب الكرامة والتحدي  خاصة بعد أن وصفهم عضو الانتقالي أحمد بن بريك في وقت سابق أنهم   ارهابيون ... إنها مبارة كسر العظم في أبين  خاصة بعد أن قامت قوات الأمن الليلة بإقتحام الملعب والسيطرة عليه لمنع الفعالية  ...#كمال_البعداني

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق