آخر تحديث  الاربعاء 19 12 2018 15:39
أخترنا لكم
مقالات

د . زياد غالب المخلافي

البدر المفتقد في مشاورات السويد

الدكتور ياسين سعيد نعمان

الغسيل ؟؟
الأكثر زيارة
محمد باهارون
عهد المهرة الجديد

عهد المهرة الجديد

الكاتب : محمد باهارون

يوم الاثنين ?? نوفمبر ???? هو اليوم الذي اشرقت فيه شمس عهد باكريت على المهرة ؛ يوم استبشر المواطنون في المهرة خيرا ً بالشيخ الشاب الشجاع الذي كرس حياته للمهرة و لخدمة أهلها ...

و في عالم الانجاز الميداني لرجال السياسة يقاس أدائهم بأول مائة يوم و ماذا تحقق بها كمعيار يستبشر فيه القادة و الشعب انه فعلاً تم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ...

و بعد أكثر من عام اصبح اسم الشيخ راجح باكريت رمزاً للبطولة و الثبات و الاخلاص للدور الكبير الذي قدمة في مواجهة العاصفة لبان و قبلها من انجازات في البناء المؤسسي و الاداري و التنموي و العلمي بما يحقق رفاهية و كرامة الانسان ...

لكن هل تعلم ماذا صنع الرجل الاول في محافظة المهرة الشيخ  باكريت في أول مائة يوم في ظل كل التحديات التي تعيشها المهرة قبل عام بالضبط من تدهور خدماتي و غياب امني و مرتع للتهريب و بوابة لإمداد اعداء الوطن بكل ما ينقصهم من دعم لوجستي و عسكري حتى ظهر باكريت كصمام أمان ورجل اجتمعت عليه كلمة رجال القبائل في المهرة و كشخصية قيادية ذات كارزما و كفاءة حظيت بثقة القيادة الشرعية للبلاد و بثقة قيادة دول التحالف ...

إليكم ما حدث في أول مائة يوم من تعين باكريت محافظاً للمهرة ؛ تركزت اولويات أعماله في جانبين ( الامني و الخدماتي ) ففي الصعيد الخدماتي كانت الكهرباء احد ابرز اولوياته حيث قام بإضافة ?? ميجا للغيضة و ? ميجا لقشن و سيحوت و ? ميجا لحصوين و خصص مبلغ ?? مليون ريال كمعالجة عاجلة لإحتياجات قطاع الكهرباء اضافة الى ?? ميجا الموزعة اعلاة ...

و في المياة خاصة مياة الشرب حرص المحافظ باكريت على توفير مياة نقية لجميع ابناء المهرة ففي المائة يوم الأولى في منطقة رأس صحية و الرباب و عتاب و نشطون اضاف و حدات ضخ مياه متكاملة ، و حفر ? آبار ارتوازية لمشروع الفيدمي - يروب  ، و محطة تحلية خاصة لمدينة قشن و في القرى المجاورة وزع مياة الشرب النقية(الكوثر) بسعر ريال واحد للتر ...

و في الجانب الصحي تأهيل مستشفى حصوين بمعدات و بكادر صحي مؤهل و متخصص و بتمويل محلي بلغ ?? مليون ريال  كما دعم القطاع الزراعي و السمكي بإحتياجات اساسية للعاملين فيهما و غيرها الكثير و الكثير لا يسعفني تذكرها ...

أما الجانب الامني فقد بدأت حرب الشيخ باكريت مع المهربين من قبل أن يكون محافظاً للمهرة و كما يعلم الجميع انه اصيب في احدى مواجهاته مع المهربين و نجح في صد الكثير منهم و أحبط الكثير من عمليات تهريبهم ؛ أما و بعد ما تم تعيينه محافظ للمهرة فقد اصبح صمام أمان لليمن من عمليات التهريب التي تهدف الى الاضرار باليمن ككل و التي تدعم مليشيا ايران في حربها على اليمن و على دول التحالف ؛ ومن لحظتها لم و كل مليشيات التهريب المحلية في المهرة و هي في حالة شلل و عجز و فشل تام و ما حقيقة الاعتصامات و المعارضات و التجمعات المسلحة التي تظهر هنا و هناك في المهرة فإن مليشيا التخريب و التهريب هي التي تقف و راءها و تدعمها الا ان الفشل هو الخيار المتوفى الوحيد المتاح لهم حين تكون المواجهة مع الشيخ البطل راجح باكريت ...

الوهج و التألق و التفاني في أول مآئة يوم عاشتها المهرة في كنف المحافظ باكريت مثلت خارطة الطريق المشرفة التي بعثت الأمل في قلوب أبناء المهرة تجاة محافظهم الجديد و بنت جسور الثقة مع القيادة في الدولة الشرعية و دول التحالف بأن باكريت رجل المرحل بدون منافس ...

و بعد عام مليء بالانجاز و التحدي و النجاح و كسب لقلوب الناس في المهرة نعلم يقيناً أن هناك من لا يسره هذا النجاح و نعلم أن خسائر مليشيات التهريب و التخريب ستدفعهم لفعل المستحيل حتى تعيد لنفسها المكاسب التي خسرتها في عهد باكريت ؛ و ثقتنا أن المحافظ باكريت رجل الدولة و الامن و الخدمات لن يدع المهرة أبداً مرتعاً لرعاة التخريب و التهريب ...

مائة يوم في ظل واقع الحرب و عصابات التهريب  انتصرت فيها ارادة باكريت في كتابة عنوان عريض لعهد جديد بأحرف من ذهب يعرف بإسم المهرة في عهد باكريت ..

و حق لأبناء المهرة و كل ابناء اليمن أن يفتخرو بما تحقق على أرض المهرة من انجاز رغم كل التحديات ؛ وفق الله المحافظ باكريت لمزيد من الانجاز و جعله ذخراً للمهرة و أهلها ..

https://www.facebook.com/100007904192057/posts/2213068952299890/

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق