آخر تحديث  الثلاثاء 12 12 2017 01:12
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن - خاص
القيادي بالمقاومة الجنوبية حبيب الصبيحي يكشف فساد الخبجي ومصير مبالغ مالية منهوبة

في أول رد فعل على المطالبة بمحاكمة والتحقيق وإقالة محافظ لحج ناصر محمد ثابت الخبجي بشأن اختلاس مبالغ مالية باسم مقاومة كرش الصبيحة ورد على أقلام استأجرها الخبحي للدفاع عنه وضح القيادي بالمقاومة الجنوبية ورئيس اتحاد شباب الجنوب كرش حبيب اجمد سالم الصبيحي بعض الحقائق التي تؤكدحقيقة فساد الخبجي بعنوان (ورسالتي الاخرى المدافعين على المحافظ والذي انبروا للدفاع عليه بحماقه وجهل. ) نص الرد ورسالتي الاخرى المدافعين على المحافظ والذي انبروا للدفاع عليه بحماقه وجهل. حملة دعم لدعم جبهات الصبيحة التي اعلنها المحافظ وفتح لها حساب في البنك وورد لحسابها 500000الف ريال سعودي كدعم وهذا ماكان علناً وفي وسائل الاعلام فقط من غير المخفي والمستور.. اجيبوني ماذا قدمت الحمله لجبهة كرش؟ الاغاثة التي وصلت عبرحملة دعم قبل شهور كانت من يافع وتبنتها حملة دعم تبني واستلمها الجيش ولم يقدم منها شي للجبهه وعلى اطلاع من قبل الاستاذ عماد والشيخ مختار والمحافظ نفسه وابلغناه انا والشيخ مختار في منزله بذلك. الدوره الصحيه للاسعافات الاوليه بقميح اين ذهبت ولم تكتمل ولم يمنح المتدربين اي شهائد بذلك. والى الان لم نلمس من حملة دعم شيء. المزايدين باسم المقاومه والناعقين باسمها والمدافعين عن المحافظ باسم المقاومة استحوا على انفسكم ولا تتطفلوا على تضحيات الناس ونضالهم.. المدافعين عن المحافظ بحجة انه حرااااك عضوا اصابع ندمكم فخيانه دماء الشهداء والمتاجره بها مقابل مناصب وهميه خيانه وطنيه ولايشرف الحراك ان يقوده بائعي الاوطان في سوق النخاسة. على المتمصلحين وعبيد الوطن عشاق الوهم حكام كرش ومن هادنهم ان يمسحوا غبار الخيانه والارتزاق من على جزمات الخبجي فذلك اشرف من الحديث باسم المقاومة في كرش . الى من يدافعون عن الخبجي استحوا على وجوهكم فالخبجي منطقته محرره وسكنه في عدن وانتم مشردين ونازحين وتعيشوا على فتات الدعم من المنظمات الدوليه وبيوتكم وقراكم واهلكم تحت رحمة العدو ونيران قصفه المتواصل.. اذا ارتضيتم بالذله والمهانه فأرحموا العجائز والاطفال التي تكابد ضنك العيش في النزوح والتشرد... لعنة الله على شعب يسعى لمحاربة الظلم وهو يصنع المستبدين بنفسه. لعنة الله على شعب يتخلى عن مصلحة وطنه مقابل المنصب والجاه... ابوجلاء 16/6/2017

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق