آخر تحديث  السبت 16 12 2017 06:04
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن - خاص
المحافظ المفلحي يكشف أسباب مغادرة عدن

. عدن/ خاص: غادر محافظ عدن، الأستاذ عبدالعزيز المفلحي، ظهر اليوم، العاصمة عدن، متوجهاً إلى العاصمة السعودية الرياض، برفقة رئيس الوزراء، د. أحمد عبيد بن دغر. وقال محافظ عدن في تصريح لوسائل الإعلام قُبيل مغادرته مطار عدن «إن مغادرته عدن تأتي لمناقشة العديد من الملفات مع فخامة رئيس الجمهورية، والدول الداعمة في التحالف العربي». وأشار المفلحي إلى أنه قَبِل تعيينه محافظاً لعدن، وأتى إليها حاملاً راية البناء والتنمية، وسيعود بعد انتهاء زيارته للعاصمة السعودية الرياض لإكمال ما بدأه، جنباً إلى جنب مع باقي مسؤولي السلطة المحلية، وأبناء عدن، وبدعم مِن الرئيس، ودول التحالف العربي ، وفِي مقدمتها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة. وأضاف «إن الأشهر الثلاثة التي مضت على تعيينه محافظاً لعدن، شهدت حراكاً تنموياً كبيراً، بُذلت فيه جهوداً جماعية كبيرة، شاركت فيها الحكومة، والسلطة المحلية بإداراتها المختلفة، مؤكداً أن ما تم إنجازه حتى الآن هو بداية للصورة المستقبلية التي يطمح أن تكون عليها عدن، ووفقاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية الذي يحرص على جعل عدن عاصمة حقيقية، بمؤسسات متكاملة». وقال محافظ عدن «عملنا منذُ أن وطأت أقدامنا عدن، لم نتوقف للحظة واحدة، وكانت أعمالنا هي المتحدث باسمنا، وحين نعود إليها سنعمل بوتيرة أكبر، لن نكل ولن نمل حتى تعود عدن إلى مكانتها الطبيعية». وقدَّم محافظ عدن، شكره لدول التحالف العربي، وفِي مقدمتها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة على كل ما قدمته في سبيل نصرة الشرعية، ودحر قوى الانقلاب، وعلى الجهود التي تبذلها في الجوانب الخدمية، والتنموية. مُثنياً على الدور الكبير الذي تبذله الإمارات في عدن، ودعمها المتواصل لكافة القطاعات العسكرية، والأمنية، والخدمية، وجهودها الكبيرة في الدفع بعوامل الاستقرار في عدن، ومشيداً بالتضحيات الكبيرة التي تُقدمها انتصاراً للشرعية، على امتداد الخارطة المُمتدة من المهرة شرقاً إلى الساحل الغربي على البحر الأحمر.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق