آخر تحديث  السبت 16 12 2017 06:04
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن - خاص
اتحاد الغرف التجارية الصناعية بصنعاء يهدد مليشيا الانقلاب بغادرة العاصمة صنعاء

هدد تجار العاصمة صنعاء بمغادرة العاصمة صنعاء في حال استمرار مليشيا الحوثي والمخلوع تجاوزاتها بحق التجار بالعاصمة صنعاء . واتهم تجار ورجال أعمال في صنعاء ميليشيا الحوثي وصالح بفرض مشاريع جباية تستنزف أموال القطاع التجاري الخاص وتلغي وجوده بأكمله حسب تصريح لصحيفة "الرياض"السعودية. وفي بيانا لــ"اتحاد الغرف التجارية الصناعية “عقب اجتماع طارئ عقدته الجمعية العمومية للغرفة التجارية الصناعية وإدارة اتحاد الغرف التجارية الصناعية بصنعاء، إن مصلحة الجمارك التابعة للحوثيين وصالح، لا ترى في القطاع الخاص إلا مصدراً للإيرادات والرسوم والغرامات والإتاوات، وتفرض عليه ما تريد من إجراءات ورسوم وغرامات، مخالفة لأبسط القواعد والنصوص واللوائح القانونية والدستورية. واكد البيان أن سلطة الحوثيين وصالح، قامت باستحداث دوائر جمركية جديدة بمسمى "مكاتب رقابة جمركية" في كل من البيضاء وذمار وعمران وصنعاء وأمانة العاصمة، لإجبار جميع وسائل النقل التجارية على الدخول إلى الدوائر الجمركية المستحدثة وإعادة كافة الإجراءات الجمركية عليها مرةً أخرى، من فحص ومعاينة وتثمين ودفع رسوم وغرامات جديدة. وأضاف البيان أن القطاع الخاص لم يعد يحتمل هذه الممارسات، حيث تزداد خسائره كل يوم بسبب تأخير وحجز البضائع ومدخلات الإنتاج وإعادة الإجراءات الجمركية عليها مرة أخرى وتعريضها للتلف واستنزاف أموال ومدخرات التجار وما يتبع ذلك من خسائر مباشرة وغير مباشرة تهدد وجود القطاع الخاص بأكمله، وتدفعه للبحث عن بيئة استثمارية أخرى تُصان فيها كرامته وأمواله. وقال التجار أن الحوثيين يفرضون رسوم جمركية إضافية على بضائعهم القادمة من مناطق حكومة الشرعية التي تم دفع رسومها هناك، وعلى وجه الخصوص ميناء عدن والمنطقة الحرة وميناء نشطون ومنفذ الوديعة ومنفذ شحن. وأعلن التجار رفضهم لأية مشاريع جباية تضيف أعباء على كاهل المواطنين والقطاع الخاص، ومنها التوجه لتعديل القوانين الضريبية وزيادة الضريبة العامة على المبيعات، في ظل ظروف معيشية كارثية.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق