آخر تحديث  الاثنين 20 11 2017 13:11
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : متابعات
إنجازات الطرق وتنمية المدن.. بن دغر يهتم بمتنفسات عدن وعجلة التعمير تشمل بقية المحافظات.."تقرير خاص"

الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص

في ظل جهود الحكومة الشرعية برعاية فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية يواصل دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بدفع عجلة التعمير والمشاريع التنموية في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات المحررة..

حيث بدأت الحكومة وأنجزت عدة مشاريع حيوية وهامة في فترة سابقة، واسهمت وبذلت وزارة الاشغال والطرق جهود كبير بقيادة الدكتور معين عبدالملك وزير الاشغال والطرق، في المتابعة والعمل المستمر لقيام مشاريع مختلفة في المحافظات المحررة، كإعادة تأهيل الطرقات ووضع حجر أساس لعدة مشاريع رصدها "الأحرار نت" بتقرير مفصل في وقت سابق والذي أطلقنا عليه المرحلة الأولى، والتي حددنا فيها مختلف الأعمال والمشاريع، كما بدأت الوزارة مؤخراً بالقيام بمشاريع حديثة أطلقنا عليها المرحلة الثانية، والتي تكمل المرحلة الاولى الخاصة بالطرقات والاهتمام بالمتنفسات الطبيعية التي تعد من أهم الأماكن الحيوية والتي يحتاجها المواطن للذهاب لها والابتعاد من أجواء ضغوطات الحياة والعمل..

وفي هذا التقرير المفصل سيتم التعرف على آخر المشاريع التي قامت بها الحكومة ضمن المرحلة الثانية من الانجازات ومن ثم المرحلة الأولى التي تم انجازها قبل عدة شهور، بحيث نسلط الضوء على ما تم انجازه مؤخراً بشكل تنازلي وحتى المرحلة الأولى.

 

المرحلة الثانية لإنجازات الحكومة في الأشغال والطرق
 

محافظة عدن
ومن ضمن المشاريع التي تهتم فيها وزارة الاشغال والطرق انشاء متنفسات، (مثل كورنيش صيرة) في الخليج الامامي لكريتر من أهم المتنفسات البحرية الطبيعية لمديرة صيره والذي يقع بين المجمع التجاري عدن مول وبين فندق ميركيور والذي يحظى بإطلاله بحرية مهمة وجميلة، تجعل منه أن يكون ملتقى الأسر في عدن لقضاء وقت ممتع أمام البحر..

وكان لاهتمام الحكومة ردة فعل كبيرة وخصوصا أن هذه المنطقة التي تم البسط عليها سابقاً من قبل متنفذين للسيطرة عليها ولكن الحكومة أرجعتها لممتلكات الدولة، لتجعله (كورنيش صيره)، فقد دشن رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، ومعه نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري، نهاية الشهر الماضي، العمل في المرحلة الثانية بكورنيش مديرية صيرة في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وأكد رئيس الوزراء أن تدشين المرحلة الثانية في المشروع بعد أن توقف بسبب الحرب العبثية التي شنتها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على عدن وغيرها من المدن اليمنية، وهو بتمويل حكومي بمبلغ (269) مليون ريال يمني، يأتي في ظل تحسن المظهر العام للعاصمة المؤقتة عدن، واستثمار الواجهة البحرية لإيجاد متنفس طبيعي لأهالي المدينة.

وجاء اهتمام حكومة بن دغر بإقامة كورنيش صيرة بعد ما شهدت عدن تحسنا ملحوظا وملموسا في العديد من الخدمات الأساسية ذات الصلة المباشرة بالمواطن الذي حرم منها في الفترة السابقة حيث حرصت الحكومة على تذليل كافة الصعاب وتوفير كافة الخدمات وصرف المرتبات.

 

كـــورنــيش صــيـره

وللتعرف أكثر عن المشروع تواصل "الأحرار نت" مع المدير التنفيذي لمكتب حوشب للمقاولات الجهة المنفذة للمشروع، حيث قال: " تبلغ مساحة كورنيش صيره حوالي (29000متر مربع)، والذي يعد متنفس بحري طبيعي وحيد لهذه المديرية والذي يقع بين مجمع عدن مول التجاري وفندق ميركيور والخط الرئيسي الذي يصل مديرة خورمكسر بمديرية صيره..

وحددت ميزانية المشروع بتكلفة حوالي (269.157.162 ) مليون ريال يمني، بتمويل حكومي وفترة التنفيذ حوالي ( 8 ) أشهر إلى سنة،  حيث يحتوي الكورنيش على ما يلي:-

-      مطعم

-      ومسرح للفعاليات

-      مصلى

-      وأماكن جلوس كراسي

-      أماكن تشجير

-      أماكن تعشيب

-      ممرات للمشاة

-      أحواض زهور

-      حمامات

الرسم الهندسي لكورنيش صيره في العاصمة المؤقتة عدن

 

 

السلطة المحلية بمديرة صيره

ولأن الكورنيش يقع في مديرية صيره كان لنا مع مأمور مديرة صيره الاستاذ خالد سيدو وقفه بخصوص تدشين العمل بكورنيش صيره وأهميته.

حيث أكد، خالد سيدو، مدير مديرة صيره في العاصمة المؤقتة عدن، بأن تدشين العمل في المرحلة الثانية بكورنيش مديرية صيرة، يعتبر من أهم المشاريع الحيوية التي تهم المواطن بعدن.

وقال في تصريح خاص لـ"الأحرار نت"،: "يعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع الحيوية التي تهم المواطن بعدن خاصة وأنه كانت هناك أيادي خفية تحاول أن تعبث بالمتنفسات داخل المدينة لكن بفضل من الله وبقيادتنا الحكيمة ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر، تم التوجيه باعتماد هذا المشروع الحيوي واستئناف العمل فيه بعد انقطاع دام أكثر من ثلاث سنوات ولما له من أهمية تم التدشين شخصيا من قبل دولة رئيس الوزراء".

وقدم سيدو، جزيل الشكر كسلطة محلية بالمديرية لحكومتنا الموقرة، ناقلا لها فرحة وشكر الأهالي بقرار التدشين، متمنين السرعة بإنجاز هذا المشروع الحيوي والترفيهي.

ويعد هذا المشروع ضمن بقية المشاريع الحيوية والعمرانية التي تقوم بها الحكومة بقيادة دولة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر في العاصمة المؤقتة عدن كجزء من الاهتمام بالمشاريع التي يحتاجها المواطنين.

 

كما كان لعدن أيضا عدة مشاريع مختلفة قامت بها للحكومة:-

- ففي 7 اغسطس2017رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر يضع حجر الأساس لتوسعة طريق كالتكس ـ محطة الحاويات ورصف أرصفة ميناء المعلا بتكلفة مليار ونصف ريال.

- كما تفقد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أعمال تأهيل ملعب الحبيشي و مرحلة التعبيد الاولى لمشروع طريق الملك سلمان.

 

تعقيب وزير الاشغال والطرق

وتواصل "الأحرار نت" مع معالي الدكتور معين عبد الملك وزير الاشغال العامة والطرق بخصوص كورنيش صيره، حيث قال: " بأن دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر يولي اهتماما خاصا بإعادة تأهيل الطرق في عدن لانتشالها من التدهور الذي لحق بها خلال الحرب الظالمة التي قام بها مليشيا الحوثي وصالح، ويعتبر مشروع المطار كورنيش ساحل أبين – صيره، أحد أهم مشاريع إعادة التأهيل، كما سيتبع مشروع خط خور مكسر التواهي وعدد من مشاريع صيانة الطرق التي سيتم البدء فيها قريباً".

 

محافظة حضرموت
هناك عدة مشاريع قامت بها وزارة الأشغال والطرق في محافظة حضرموت أقرها رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر خلاله زيارته مؤخراً لحضرموت و منها:-

طريق المعدي الشرقية:
ففي 17سبتمبر2017 وضع رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، حجر أساس طريق المعدي الشرقية التي تعد أقدم الطرق التي شقت بين وادي وساحل حضرموت وبتكلفة خمسة مليار ريال..

المشروع السكني للدخل المحدود:
برعاية رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي، دشن محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، في قاعة 24 أكتوبر2017، توزيع وثيقة الاتفاق لتمليك المستفيدين من شقق المشروع الوطني للإسكان لذوي الدخل المحدود بحضور وكيل وزارة الاشغال العامة والطرق المهندسة ياسمين محمد العواضي وعدد من المستفيدين من المشروع.

وأوضحت العواضي ، " بأن المشروع يتكون من 400 شقة استفاد منها 400 أسرة من ذوي الدخل المحدود بتمويل من وزارة الأشغال العامة والطرق لعدد 240 وحدة سكنية ومساهمة المؤسسة العامة للتأمينات بتمويل 160 وحدة سكنية..

جاء ذلك ترجمة لزيارة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، في سبتمبر الماضي التي أعطت السلطة المحلية دفعة قوية لتحقيق مزيدا من التطوير والتنمية..

وبخصوص هذا المشروع  قال وزير الاشغال العامة والطرق لـ "الأحرار نت": " بالرغم من أن مشروع الاسكان الوطني لمحدودي الدخل غطى عدد من محافظات الجمهورية إلا أنه تعرض لعدد من الصعوبات نتيجة النزاع والحرب في عدة مدن باستثناء تجربة المكلا التي تظل نموذجية في آلية اختيار المستفيدين بشفافية والتغلب على مشكلة الخدمات، وعند زيارتنا للمشروع الشهر الماضي وجهنا باستكمال الترتيبات النهائية للمشروع، ورغم وجود بعض المعوقات إلا أن الحلول كانت سريعة نتيجة لوعي المستفيدين وحنكة الجهاز الاداري في مكتب الاشغال وجهود استثنائية من وكيل قطاع الاسكان والتنمية الحضرية المهندسة ياسمين العواضي وبالطبع قيادة المحافظة ممثلة باللواء فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت الذي كان له الدور الكبير في تذليل كافة الصعوبات حيث تم يوم الأربعاء تدشين المرحلة الاولى من تسليم عقود تمليك الوحدات على المستفيدين من قبل المحافظ ووكيل قطاع الاسكان والتنمية الحضرية.

وأضاف : "تجربة المكلا دفعت قطاع الاسكان بالوزارة الي التوسع في دراسات المرحلة الثانية في المكلا وسيئون وكذلك البدء بدراسات إسكان الغيظة بالمهرة وهناك دراسات تعد لمدينة مأرب، وستشهد هذه المرحلة تطوير سياسات التمويل وآليات التنفيذ والاختيار المسبق للمستفيدين لضمان عدم تكرار ما حدث في بعض المدن، كما استكمل قطاع الاسكان دراسات معالجة المشروعات المتوقفة في كل من ابين ولحج والضالع وهناك توجه لاستئناف العمل بها قريبا بدعم من رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء وسيعتمد جانب كبير من التمويل على الدفعات الأولية للمستفيدين حيث أن نسبة الأعمال المتبقية لا تتجاوز 30 بالمئة في بعض هذه المشاريع.

كما أن حضرموت تمثل نموذج متقدم في إدارة السلطات المحلية، والاتجاه الي بناء القدرات وتفويض الصلاحيات ولامركزية التخطيط والتنفيذ وتطوير اللوائح والسياسات لضمان مستويات الجودة هي سمة المرحلة القادمة في قطاعات الطرق والاشغال والاسكان والتنمية الحضرية.

 

المرحلة الأولى من انجازات الحكومة في الاشغال والطرق
وعلى أثر خطوات رئيس الوزراء، دشنت في عدن عدة مشاريع في مجالات مختلفة بدعم من الحكومة والجهات الداعمة قيامها بتنفيذ مشاريع خاصة من خلال سفلتة ورصف وإعادة تأهيل طرق لشوارع مدينة عدن.

مـحـافظة عــدن
وكان "الأحرار نت" قد عمل تقرير خاص بذلك في وقت سابق تثمل في الآتي:

- مشروع رصف طريق المطار -  كريتر: كمرحلة أولى وطريق المطار التواهي كمرحلة ثانية والذي تبلغ تكلفة المشروع الاجمالية مليار ومائتين وخمسين مليون ريال بتمويل حكومي والمؤسسة العامة للطرق تعمل حاليا في تنفيذ المرحلة الاولى للمشروع.

-  مشروع رصف وتأهيل تقاطع السجن المركزي: كما ان المؤسسة العامة للطرق     والجسور تتولى عملية التنفيذ لاستكمال مشروع رصف وتأهيل تقاطع السجن المركزي مع سوق القات بمديرية المنصورة وكذا قرب مطابع الكتاب المدرسي والمؤدي إلى المستشفيات هذه الاماكن يتم رصفها بالأحجار وبتنفيذ مؤسسة الطرق وتمويل صندوق صيانة الطرق وبكلفة (30 ) مليون ريال .

 - مشروع إعادة تأهيل وسفلتة عدد من شوارع المديرية: ويتواكب هذا العمل مع أعمال اخرى في مديرية المنصورة ومنها تنفيذ مشروع إعادة تأهيل وسفلتة عدد من شوارع المديرية (شارع جميلة ابو حريد وشارع الكثيري والشارع الذي خلف سوق الخضار وغيرها) وتكلفة هذا المشروع (25) مليون ريال وبتمويل من السلطة المحلية بمديرية المنصورة..

   - مشروع الرصف بالأحجار المعلا: وفي مديرية المعلا تنفذ المؤسسة العامة للطرق والجسور عددا من المشاريع حيث يجري حاليا العمل في الرصف بالأحجار لشارع السينما أمام سوق القات وايضا رصف جزأ من الشارع الدائري بالأحجار وبتمويل من صندوق صيانة الطرق.

- مشاريع سفلتة شوارع الشيخ عثمان: وفي مديرية الشيخ عثمان تقوم المؤسسة العامة للطرق بتنفيذ مشاريع سفلتة وإعادة تأهيل لعدد من شوارع المديرية بتمويل من المجلس المحلي بالإضافة إلى تنفيذ مشروع رصف تقاطع الممدارة في الشيخ عثمان بالأحجار وتبلغ تكلفة المشروع ( 16) مليون ريال ، وأيضا مشاريع الخاصة بأعمال اصلاح المجاري من قبل المختصين..

- مشروع شوارع صيره: وفي مديرية كريتر تنفذ المؤسسة اعمال صيانة وإعادة تأهيل لعدد من شوارع مديرية صيرة وتبلغ تكلفة تلك المشاريع (30) مليون ريال وبتمويل من السلطة المحلية بالمديرية.

- مشروع ترميم محكمة الاستئناف - مديرية صيرة والعمل جاري فيه بتكلفة 95مليون ريال بتمويل حكومي.

- مشروع ترميم المجمع القضائي - مديرية المعلا والعمل جاري فيه بتكلفة 83 مليون ريال بتمويل حكومي.

- مشروع جسر البريقة: المعالجة الطارئة لقواعد وسطح جسر البريقة القديم تنفيذ   المؤسسة العامة للطرق والجسور بتمويل حكومي..

المشاريع التي تم الانتهاء منها
وعن المشاريع التي تم انجازها من قبل المؤسسة العامة للطرق في عدن قال في وقت سابق، مدير عام المؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس سامي سالم:

- مشروع تقاطع جولة البجع بخور مكسر وجولة بدر أمام المطاعم وتقاطع شارع الكورنيش مع حي السعادة بخور مكسر.

- طريق الدكة بمديرية المعلا الذي تم رصفه بالأحجار وكذلك الرصف بالأحجار لشارع الصعيدي بالمعلا ايضا..

ويضيف سامي سالم " إن كل هذه المشاريع كانت لها الاثر الكبير ولقيت ترحيب وارتياح من قبل المواطنين خصوصا وأنها في مواقع حساسة وأكثر حركة وازدحاما للحركة المرورية والناس فهذا يساعد على تخفيف الازدحام والحوادث المرورية نتيجة ما كان من حفريات أو مطبات في تلك الطرق والجولات..

- ترميم المجمع القضائي حاليا (مبنى المياه) سابقا - مديرية خورمكسر ..

- ترميم مبنى الأمانة العامة لرئاسة الوزراء حالياً (مبنى الموارد المائية) سابقا - مديرية خور مكسر.

مـحـافظة أبين
ولمحافظة أبين أيضا نصيب في إقامة المشاريع التنموية كمشروع رفع الكثبان الرملية من خط عدن - أبين والذي تنفذه المؤسسة العامة للطرق والجسور في رفع الكثبان الرملية، حيث تم تخصيص آلات لرفع الكثبان ابتداء من نقطة العلم وعلى مسافة حوالي (35) كيلو متر حتى منطقة دوفس وبشكل دائم..

فقد تم حصر الاحتياجات الهامة للمشاريع الاولية والتحضير لإعادة الإعمار وتأهيل مباني المكاتب الحكومية والمرافق الخدمية التي دمرت خلال الحرب والتي تعرضت لها محافظة سواء من قبل المجموعات الارهابية أو من قبل قوات الانقلابين..

وفي تصريح حصري سابق لوزير الاشغال والطرق الدكتور معين عبد الملك لموقع (الأحرار نت) على مجمل المشاريع القائمة في كل من عدن وأبين وعن استكمال الخط البحري والذي يعرف بشارع الملك سلمان وطريق العبر حضرموت قال:

"إن استعادة فاعلية قطاع الاشغال والطرق في مدينة عدن كان توجه رئيسي لدى الحكومة بتوجيه من فخامة الرئيس ورئيس الحكومة وكركيزةً أساسية لعودة الخدمات والبدء بمرحلة الإعمار والتعافي وكان لتظافر الجهود مهندسي مكتب اشغال المحافظة والمديريات ومؤسسة الطرق والجسور دور كبير في استعادة روح المبادرة والدعم الذي تم تقديمه لتمارس هذه المؤسسات دورها لضبط معايير التنفيذ والرقابة والشفافية المالية في المشاريع المنفذة..

كما أشار الوزير إلى انه يجري الترتيب لعودة التمويل من الصناديق العربية والإقليمية بعد خطوة الصندوق العربي للأنماء الممول لمشروع الطريق البحري بالعودة لتمويل المشاريع في اليمن ومن ضمنها عدد من المشاريع في محافظة حضرموت وكذا الترتيب لمشاريع الجسور والتقاطعات لمدينة عدن التي تم الانتهاء من دراساتها في مراحل سابقة ،اما في قطاع الاشغال العامة فقد مولت الحكومة ترميم عدد كبير من المباني العامة وفِي مقدمتها المحاكم والمجمع القضائي وتسير الاعمال بها بوتيرة عالية وكذلك تأهيل المطار وقريبا بدء الاعمال في مدرج التدحرج للطائرات في مطار عدن بتكلفة تصل إلى مليار وثلاثمائة مليون ريال"..

كما أضاف: بأن دولة رئيس الوزراء وجه باعتماد مشروع مدخل محافظة أبين وأعمال صيانة طارئة في خط الحوطة (نوبة دكيم ) في لحج".

وأما فيما يتعلق بخط العبر صافر والذي أصبح شريان رئيسي للمسافرين والبضائع رغم حالته المتهالكة لتأخر برامج صيانته مرار خلال العشر سنوات الماضية صرح وزير الاشغال أن دولة رئيس الوزراء وجه باعتماد دفعة أولية من مبلغ الصيانة المقدر بأكثر من ستة مليار ريال، أما إعادة التأهيل ستكلف أكثر من ذلك وتحتاج الي برامج تمويل خارجي ومن المقرر أن تبدأ الأعمال فيه خلال الأسبوعين القادمة بعد الانتهاء من الدراسات الفنية وجداول الكميات والعقود الفنية وذلك للتعامل مع المقطع الأكثر خطورة وإعادة تأهيله سريعا وسيتم تدشين العمل مع محافظ مأرب ومن ثم العمل على استكمال خط العبر شبوة والمقطع المتبقي لأعمال الأسفلت لقرابة 17 كم ، والتي تسبب بمعاناة للمسافرين والنقل ما بين عتق العبر كأولويات طارئة خلال المدى القصير..

كما شملت مشاريع الطرقات أيضا محافظة مأرب وسقطرى وأبين ولحج والمهرة..

فبرعاية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ستسمر الحكومة بإقامة المشاريع والاهتمام من قبل رئيس الحكومة الدكتور أحمد بن دغر من أجل البناء والتعمير وانتشال المدن من الدمار الذي لحق بها من حرب الحوثي وصالح والمضي نحو الدولة الاتحادية.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق