آخر تحديث  الاثنين 20 11 2017 13:11
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
الشيخ احمد العيسي واجهة العطاء والنضال*

*

✏هائل مجور
_______________
لا أعتقد أبداً أنهم يجهلون مواقف ومبادئ ووثبات الرجل الرائد والوطني الجسور وعملاق العطاء الشيخ أحمد العيسي الذي تشهد له كل اليمن بجهاتها الأربع ومكوناتها المتعددة الأوسع أنه رجل المواقف وقلعة المبادئ.

لكن التجاذبات والتنافس المحموم الذي لا يحتكم لقواعد الأخلاق والأعراف الفاضلة يهوي بأصحابه إلى دركات الافتراءات الكاذبة الفاضحة.
ولأنهم عاجزون أن يصلوا إلى مستوى أدائه ورفعة مكانته ووطنيته ولا توجد حقول متكافئة للمقارنة بينهم وبين الشيخ العيسي
فإنهم يلجأون إلى الكذب ويركبون موجات ليست من صنيعهم ولا تؤهلهم قدراتهم على أن يقفوا أمام العيسي في مواجهة مكشوفة دون تخفي وبلا كذب.

المزايدة على أن العيسي يتخابر مع *ايران* لن تجد من يقرأها ناهيك عمن يتعامل معها أو يصدقها فالرجل وقف منذ وقت مبكر في مواجهة المشروع *الإيراني* في اليمن وتعرضت مصالحه وممتلكاته للنهب والسطو وحتى منزله تعرض لمحاولة اقتحام ولكنه ببسالة وجسارة الشجعان تصدى لذلك و دحر خفافيش ومليشيات *إيران* وكان سداً منيعاً لوقف تمددها وتغولها.
 عدن ومقاومتها تحكي دعمه وجهوده في أصعب الأوقات وأتعب اللحظات حتى تغلبت وانتصرت على المليشيات.
وكان العيسي كهدير السيل بدعمه وعطائه وجهوده وبذله. 

ومن كان هذا دأبه وموقفه وموقعه وجهده من أول وهلة وفي الظروف العصيبة لا يعقل البتة أن يتراجع واليمن على مشارف الانتصار في دحر المليشيا الحوثية التابعة *لإيران*.

تربط العيسي بالمشروع الوطني علاقة عضوية
وتمتمد بينه وبين جميع المخلصين لقضية اليمن ورفض المد *الإيراني* جسور من المشتركات والقواسم الاخلاقية المنتصرة للحق والحقيقة.
ولا يمكن لخفافيش الظلام أن ينالوا من القامة الوطنية الكبرى.

هذا هو العيسي فمن أنتم أيها الأقزام؟؟

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق