آخر تحديث  الاثنين 20 11 2017 13:11
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : متابعات
محلات الصرافة بصنعاء تمتنع عن بيع العملات الأجنبية.. السبب

امتنعت محلات صرافة في العاصمة صنعاء، من بيع الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية، منذ صباح أمس الإثنين.

 
وبحسب مصادر محلية فإن محلات الصرافة امتنعت عن بيع العملات الأجنبية وعلّقت لافتات تعتذر فيها للزبائن بعدم بيعها للعملات الأجنبية، مشيرة إلى أن ا لبعض منهم أغلق محله تماماً والبعض معتقل في سجون الانقلابيين.
 
مالك أحد محلات الصرافة بشارع الستين بالعاصمة صنعاء، قال في حديث لـ"العاصمة أونلاين" إن السبب وراء توقفهم عن بيع العملات الأجنبية هو فرض ميلشيات الحوثي على الصرافين المرخص لهم من البنك المركزي،  بتداول العملات وبيعها بخسارة، وهذا أمر مرفوض وغير معقول، حسب تعبيره.
 
وأكد أنه تلقى تهديدات بالسجن من قبل ميليشيا الحوثي في حال إغلاقه محل الصرافة.
 
ومطلع الأسبوع الجاري، هاجمت مليشيا الحوثي محلات وشركات الصرافة في العاصمة صنعاء وصادرت البرامج على بعض الصرافين وأغلقت بعض شركات الصرافة، بعد أن أبرمت عدة اتفاقات مع قطاع المال والأعمال والقطاع المصرفي بصنعاء، إلا أنها فشلت في تثبيت سعر الصرف وإيقاف تدهور العملة الوطنية الريال.
 
يشار إلى أنه، خلال الأسبوع الماضي، غادر عدد من الصيارفة العاصمة صنعاء هروباً من الاعتقال والملاحقة التي تشنها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، والتي أقدمت على اعتقال عدداً منهم بحجج واهية ومنها المضاربة بالعملة.

وشهدت الأسابيع الماضية، ارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الريال اليمني ليتجاوز سقف 410 ريالات للدولار الواحد، ما أدى إلى تضاعف أسعار السلع وأجور المواصلات بنحو 30% عما كانت عليه قبل عدة أسابيع، ما انعكس سلبًا على حياة اليمنيين الذين يعانون أصلًا بفعل الحرب المستمرة منذ ما يقارب ثلاثة أعوام، وتوقف رواتب موظفي القطاع الحكومي لأكثر من عام.
_____________

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق