آخر تحديث  الاثنين 20 11 2017 13:11
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
صنعاء .. تجار الجملة يغلقون محلاتهم وأزمة الوقود مستمرة

 


تتفاقم الأزمة في العاصمة صنعاء منذ مساء الاثنين ، وامتدت لتشمل السلع الغذائية ، حيث لجئ تجار الجملة اغلاق محلاتهم جراء الارتفاع الجنوني للدولار وتراجع العملة المحلية.

وعاشت العاصمة صنعاء أمس الثلاثاء أزمة عاصفة ، أربكت الحياة العامة ، جراء ارتفاع أسعار الوقود ، واغلاق لمحطات الغاز المنزلي.

وأصاب الهلع المواطنين نتيجة الارتفاع الجنوني لا سعار البنزين الذي وصل سعر الـ(20 لتر)في السوق السوداء التي تديرها مليشيا الحوثي وصالح الى أكثر من ثمانية ألف ريال.

وقال مواطنون في العاصمة اليوم الأربعاء إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشكل جنوني ، وأن هناك اقبال كثيف للمواطنين لشراء السلع الغذائية خوفا من أي أزمة ، نتيجة عجز مليشيا الحوثي في ادارة مؤسسات الدولة في العاصمة صنعاء.

وبحسب مصدر خاص لـ"العاصمة أونلاين" فإن أغلب تجار الجملة أغلقوا محلاتهم بعد ارتفاع الدولار وهبوط غير مسبوق للريال اليمني في ظل أزمة حانقة في العاصمة صنعاء والمناطق المسيطرة عليها مليشيا الحوثي والمخلوع.

وأضاف المصدر أن المواطنين يتدافعون لشراء المواد الغذائية وسط رفض التجار للبيع بسبب ارتفاع الأسعار.

هذا وتستمر أزمة الوقود لليوم الثاني على التوالي واغلاق المحطات الحكومية والتجارية فيما نشطت السوق السوداء مجددا في شوارع العاصمة.

وقال سائق دراجة نارية إن سعر دبة البنزين في السوق السوداء التي تديرها مليشيا الحوثي وصل الى أكثر من تسعة ألف ريال.
____________

 

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق