آخر تحديث  الثلاثاء 16 10 2018 19:51
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هناعدن : خاص
عام ونصف من إنجازات حكومة بن دغر وجهودها في عدن والمحافظات المحررة.. "تقرير حصري"


في تقرير حصري وقف "الأحرار نت"، بين عام ونصف لما قدمته الحكومة الشرعية برعاية فخامة المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية وبقيادة رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر من معالجة للكثير من الأزمات والمشاكل التي كانت تعاني منها العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات المحررة، بعد حرب ظالمة أضاعت ملامح الحياة المدنية.

حيث وقف على انجازات رئيس الحكومة بن دغر لإعادة الحياة للمحافظات المحررة وانتشالها من الدمار الذي لحق بها، حيث سيتم تحديد الانجازات بحسب الأولية التي قامت بها الحكومة وهي كالتالي:-

الكهرباء
كهرباء عدن

- حيث كانت البداية في التاسع والعشرين من شهر سبتمبر للعام 2016م، وذلك بانعقاد جلسة لمجلس الوزراء برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس المجلس، في قصر معاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن استعرض فيه مجموعة من المشاريع المقدمة من وزارة الكهرباء واتخذ حيالها مجموعة من القرارات.

- ونصت قرارات مجلس الوزراء على انشاء محطة كهربائية بقدرة مائة وخمسون ميجا وات تعمل بالمازوت أو الغاز، إضافة إلى تركيب وحدات توليد بقدرة90 ميجا وات في محطة خور مكسر وتركيب وحدات توليد بقدرة 60 ميجا وات بمحطة الحسوة، والذي تقدر تكلفة ذلك المشروع بنحو 172 مليون دولار.

- صيانة محطة المنصورة المرحلة الأولى لتجهيزها، بمبلغ مليون و (530 ألف يورو)، إضافة إلى إعادة تأهيل محطة الحسوة بتكلفة تقدر ب 29 مليون و700 ألف دولار بتمويل حكومي كامل، وذلك لرفع كفاءة المحطة تم تركيب قدرة توليدية إضافية 80 ميجا وات لترتفع قدرة المحطة من 60 ميجا وات إلى 140 ميجا وات بتمويل حكومي.

- تفعيل المنح الممولة من الصندوق الكويتي بمبلغ وقدرة 115 مليون دولار، وذلك لمشروع الربط الكهربائي المنصورة-خور مكسر- الخساف-ومشروع خط النقل ومحطات التحويل جعار- لودر بمبلغ وقدرة 45 مليون دولار بتمويل حكومي.

فكانت هذه الأسس بمثابة الضوء الأخضر من حكومة الدكتور بن دغر إيذانا للجميع بالانطلاقة الجادة لحل هذه المشكلة رغم الصعوبات الموجودة، ونقطة بداية للإيفاء بالوعد الذي أطلقه رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر بصيف بارد في عدن.

لم تقف حكومة الدكتور بن دغر عاجزة أمام قلة الإمكانيات وشحة الموارد، فأخذ رئيسها على عاتقة ملف الكهرباء وبقية خدمات العاصمة المؤقتة عدن، لينطلق بجولاته الخارجية للتباحث مع شركاء اليمن ومانحيه للوقوف إلى جانب الحكومة وجهودها الرامية لتطبيع الأوضاع في العاصمة الموقتة عدن بشكل خاص والمناطق المحررة بشكل عام.

- في السادس والعشرين من شهر مايو الماضي عاد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر لافتتاح محطة جديدة بقدرة 60 ميجا وات ساهمت بشكل قوي في سد العجز الذي تعانيه عدن في قطاع الكهرباء، والتزمت الحكومة حينها بتوفير الوقود الشهري مند عودته للمحطات التوليد وهي ثلاثين ألف طن من الديزل وأربعة وعشرين ألف طن من المازوت.

- تكفلت الحكومة بمبلغ (تسعة مليون دولار) لإعادة تأهيل وصيانة لمولدات ومحطة الحسوة وشراء قطع غيار لها لرفع جاهزية توليدها، وكذا (خمسة وثلاثين مليون ريال) كأجور صيانة محطة المنصورة.

- إنزال مناقصة بـ (100 ميجا وآت) رست على الشركات الفائزة وهي شركتي السعدي وباجرش، ودفع (مائتان وتسعون مليون ريال) أجور تنفيذ للصيانة للمحطات وصيانة محطات التحويل وصيانة تحسين الشبكة، وصرف (خمسمائة وتسعة ثمانون ألف دولار) لشراء زيوت للمحطات كمرحلة أولى، حيث تم تشغيل 60 ميجاوات من الطاقة التي تعاقدت الحكومة عليها مع شركتي السعدي وباجرش وبعد ذلك دخول أربعين ميجاوات.

- إعادة تأهيل المحطة الكهربائية الخاصة في مصافي والتي تنتج 15 ميجا.

- تقوم الحكومة بتغطية نفقاته تشغيل كهرباء عدن كل ما تحتاجه من مادتي المازوت والديزل وقطع الغيار.

كهرباء مأرب

– صيانة الكهرباء الغازية في مأرب 60 مليون دولار

– ربط كهرباء مأرب بالمحطة الغازية 2,3 مليون دولار

كهرباء حضرموت

– شراء وقود لمحطات الكهرباء بحضرموت 10 مليون دولار

– تحويل مستحقات سابقة للمحطة الغازية في وادي حضرموت 25 مليون دولار

– تحويل مستحقات سابقة لشركة الجزيرة لإعادة تشغيل المحطة الغازية بـ  5 مليون دولار.

كهرباء أبين

– خط النقل ومحطات التحويل جعار لودر بـ    45 مليون دولار.

– اعتماد شراء مولدات كهربائية 20 ميجاوات.

– وضع حجر الاساس لمشروع بناء وتركيب محطة توليد كهرباء بقدرة 30 ميجاوات لمحافظة ابين زنجبار _خنفر.

كهرباء المهرة

– افتتاح محطة كهربائية بقدرة 10 ميجاوات.

– مشاريع الطاقة الكهربائية في مديرية قشن بـ 320 مليون ريال.

– وضع حجر الأساس لمشروع طاقة كهربائية بقدرة 40 ميجاوات.

– مشروع إعادة تأهيل خط ماكيب للضغط العالي بـ 39 مليون ريال.

كهرباء الجوف

– صيانة محطات الكهرباء بمحافظة الجوف وتوفير المشتقات النفطية لمحطات التوليد.

تعمير المدن والطرقات
- مشروع رصف طريق المطار -  كريتر كمرحلة أولى وطريق المطار التواهي كمرحلة ثانية والذي تبلغ تكلفة المشروع الاجمالية مليار ومائتين وخمسين مليون ريال بتمويل حكومي والمؤسسة العامة للطرق تعمل حاليا في تنفيذ المرحلة الاولى للمشروع.

- مشروع رصف وتأهيل تقاطع السجن المركزي، كما أن المؤسسة العامة للطرق والجسور تتولى عملية التنفيذ لاستكمال مشروع رصف وتأهيل تقاطع السجن المركزي مع سوق القات بمديرية المنصورة وكذا قرب مطابع الكتاب المدرسي والمؤدي إلى المستشفيات هذه الاماكن يتم رصفها بالأحجار وبتنفيذ مؤسسة الطرق وتمويل صندوق صيانة الطرق وبكلفة (30 ) مليون ريال .

 - مشروع إعادة تأهيل وسفلتة عدد من شوارع المديرية ويتواكب هذا العمل مع أعمال اخرى في مديرية المنصورة ومنها تنفيذ مشروع إعادة تأهيل وسفلتة عدد من شوارع المديرية (شارع جميلة ابو حريد وشارع الكثيري والشارع الذي خلف سوق الخضار وغيرها) وتكلفة هذا المشروع (25) مليون ريال وبتمويل من السلطة المحلية بمديرية المنصورة..

 - مشروع الرصف بالأحجار المعلا: وفي مديرية المعلا تنفذ المؤسسة العامة للطرق والجسور عددا من المشاريع حيث يجري حاليا العمل في الرصف بالأحجار لشارع السينما أمام سوق القات وايضا رصف جزأ من الشارع الدائري بالأحجار وبتمويل من صندوق صيانة الطرق.

- مشاريع سفلتة شوارع الشيخ عثمان: وفي مديرية الشيخ عثمان تقوم المؤسسة العامة للطرق بتنفيذ مشاريع سفلتة وإعادة تأهيل لعدد من شوارع المديرية بتمويل من المجلس المحلي بالإضافة إلى تنفيذ مشروع رصف تقاطع الممدارة في الشيخ عثمان بالأحجار وتبلغ تكلفة المشروع ( 16) مليون ريال ، وأيضا مشاريع الخاصة بأعمال اصلاح المجاري من قبل المختصين..

- مشروع شوارع صيره: وفي مديرية كريتر تنفذ المؤسسة اعمال صيانة وإعادة تأهيل لعدد من شوارع مديرية صيرة وتبلغ تكلفة تلك المشاريع (30) مليون ريال وبتمويل من السلطة المحلية بالمديرية.

- مشروع ترميم محكمة الاستئناف - مديرية صيرة والعمل جاري فيه بتكلفة 95مليون ريال بتمويل حكومي.

- مشروع ترميم المجمع القضائي - مديرية المعلا والعمل جاري فيه بتكلفة 83 مليون ريال بتمويل حكومي.

- مشروع جسر البريقة: المعالجة الطارئة لقواعد وسطح جسر البريقة القديم تنفيذ   المؤسسة العامة للطرق والجسور بتمويل حكومي..

- مشروع تقاطع جولة البجع بخور مكسر وجولة بدر أمام المطاعم وتقاطع شارع الكورنيش مع حي السعادة بخور مكسر.

- طريق الدكة بمديرية المعلا الذي تم رصفه بالأحجار وكذلك الرصف بالأحجار لشارع الصعيدي بالمعلا ايضا.

- ترميم المجمع القضائي حاليا (مبنى المياه) سابقا - مديرية خورمكسر ..

- ترميم مبنى الأمانة العامة لرئاسة الوزراء حالياً (مبنى الموارد المائية) سابقا - مديرية خور مكسر.

- أبين أيضا نصيب في إقامة المشاريع التنموية كمشروع رفع الكثبان الرملية من خط عدن - أبين والذي تنفذه المؤسسة العامة للطرق والجسور في رفع الكثبان الرملية، حيث تم تخصيص آلات لرفع الكثبان ابتداء من نقطة العلم وعلى مسافة حوالي (35) كيلو متر حتى منطقة دوفس وبشكل دائم.

-  استكمال الخط البحري والذي يعرف بشارع الملك سلمان بتكلفة تصل إلى أربعة وثلاثون مليون دولار.

-  قامت الحكومة بالترتيب لعودة التمويل من الصناديق العربية والإقليمية بعد خطوة الصندوق العربي للأنماء الممول لمشروع الطريق البحري بالعودة لتمويل المشاريع في اليمن ومن ضمنها عدد من المشاريع في محافظة حضرموت وكذا الترتيب لمشاريع الجسور والتقاطعات لمدينة عدن التي تم الانتهاء من دراساتها في مراحل سابقة.

- دولة رئيس الوزراء وجه باعتماد مشروع مدخل محافظة أبين وأعمال صيانة طارئة في خط الحوطة (نوبة دكيم ) في لحج".

- وجه دولة رئيس الوزراء باعتماد دفعة أولية من مبلغ الصيانة المقدر بأكثر من ستة مليار ريال لصيانة خط العبر صافر.

- طريق المعدي الشرقية، ففي 17سبتمبر2017 وضع رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، حجر أساس طريق المعدي الشرقية التي تعد أقدم الطرق التي شقت بين وادي وساحل حضرموت وبتكلفة خمسة مليار ريال..

- المشروع السكني للدخل المحدود، ففي 24 أكتوبر2017، تم توزيع وثيقة الاتفاق لتمليك المستفيدين من شقق المشروع الوطني للإسكان لذوي الدخل المحدود بحضور وكيل وزارة الاشغال العامة والطرق المهندسة ياسمين محمد العواضي وعدد من المستفيدين من المشروع.

- ففي 7 اغسطس2017رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر يضع حجر الأساس لتوسعة طريق كالتكس ـ محطة الحاويات ورصف أرصفة ميناء المعلا بتكلفة مليار ونصف ريال.

- اهتمام رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بإعادة تأهيل ملعب الحبيشي بتكلفة ( 370,338,99).

- وفي 22 أكتوبر2017، دشن رئيس الحكومة الدكتور بن دغر العمل في كورنيش صيره في العاصمة المؤقتة عدن بتكلفة حوالي (269.157.162) مليون.

التـعـلـيـم
 ففي الوقت الذي تسعى المليشيا الانقلابية لهدم العملية التعلمية في البلاد، تسعى الحكومة الشرعية برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر في المناطق المحررة، إلى إحياء روح التعليم ومبادئه العظيمة وغرسها في نفوس أجيال اليمن .

"المليشيا تتمدد بالتجهيل وتنكمش بالتعليم"، فمن هنا يلاحظ الجميع ما تقوم به المليشيا الانقلابية من إجراءات تدميرية لعملية التعليم في المناطق التي تسيطر عليها وتسببها أيضا بتوقف دعم منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة، للتعليم في مناطقها جراء سياستها الممنهجة في عملية تحريف المناهج والاستحواذ على موارد الدولة وتسخريها للمجهود الحربي بدلا من دفع مرتبات المعلمين.

حيث دشن رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، العام الدراسي الجديد 2017 /2018 من الشحر إقليم حضرموت أثناء زيارته التفقدية الأخيرة لمحافظة حضرموت.

وفي التدشين حث رئيس الوزراء الطلاب والمعلمين على بذل المزيد من الجهود في رفع مستوى جودة التعليم، والاهتمام بتعليم الفتيات وتشجيعهن على مواصلة التعليم والالتحاق في برامج التعليم العالي، تلبية لما يتطلبه ويحتاجه المجتمع للمرأة في مختلف مجالات الحياة.

 9 يوليو2017 تفقد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر امتحانات الثانوية العامة والصعوبات التي تواجه الطلاب والطالبات والمسؤولين في العاصمة المؤقتة عدن.

وحث الدكتور بن دغر، الطلاب على الجد والاجتهاد والحرص على التعليم والتفوق والنجاح لحصد أعلى المراتب والدرجات، قائلا: “أنتم نبض الوطن ومستقبله الزاهر، وأساس نهضته العلمية في المستقبل القريب، فالأوطان لا تبنى بالظلم والجهل بل تبنى بالعلم والأخلاق والمعرفة”.

ووجهت الحكومة باعتماد " 153 مليون ريال" شهرياً موازنة تشغيلية للكليات القائمة في جامعة سبأ حتى استكمال إنشاء جامعة مأرب واعتماد موازنتها.

الصحة
سعت الحكومة بقيادة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بتركيز جل اهتمامها على النهوض بالوضع الصحي في جميع محافظات الجمهورية عموما وفي المناطق المحررة على وجه الخصوص، وذلك وفقا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في هذا الجانب.

ففي بداية يوليو الماضي أعلن رئيس مجلس الوزراء، أحمد عبيد بن دغر، رفع حالة الطوارئ بالقطاع الصحي في محافظات أبين وعدن ولحج والضالع وشبوة، وتفعيل الترصد لوباء الكوليرا والإبلاغ السريع عنه لاحتوائه.

وبرعاية رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر دشنت وزارة الصحة حملة التوعية الوطنية للوقاية ومكافحة وباء الكوليرا في عموم المحافظات انطلاقا من عدن بدعم من منظمة اليونيسيف تحت شعار (من منزل لمنزل) .

واستمرت الحملة لأسبوع تستهدف 24 مليون مواطن وثلاثة ملايين منزل في عموم محافظات الجمهورية، وتشمل توعية المواطنين بمخاطر مرض الكوليرا وكيفية الوقاية منه، كما تشمل توزيع مطويات توعوية وتنفيذ حملات رش وتوزيع منظفات ومادة الكلور لتعقيم المياه.

وتم توجيه مكاتب الصحة في المحافظات بالاستمرار في رفع الجاهزية القصوى لمواجهة أي انتشار جديد للكوليرا وحمى الضنك والملاريا والتيفوئيد.

وبرعاية رئيس الحكومة بن دغر افتتحت وزارة الصحة عدد من المراكز العلاجية لمواجهة الاسهالات المائية الحادة.

ففي يوليو الماضي أيضا وجه رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر وزارة المالية بصرف أربعمائة مليون ريال لمواجهة وباء الكوليرا ومعالجة أسبابه في محافظات، عدن، لحج، ابين، الضالع.

وفي اجتماعه الدوري في الحادي عشر من يوليو ناقش مجلس الوزراء مستوى تنفيذ الخطط الحكومية لمواجهة وباء الكوليرا، والتعاون القائم مع الأشقاء والاصدقاء في هذا الجانب وبالأخص مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية، ومنظمة الصحة العالمية، وبقية الشركاء من المنظمات والدول.

وفي السادس عشر من يوليو وجه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بصرف 100 مليون ريال كميزانية تشغيلية عاجلة لمستشفى ابن سيناء في المكلا.

وخلال لقاء الدكتور بن دغر، بقيادات أحزاب اللقاء المشترك في محافظة تعز في نهاية يونيو الماضي، وجه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وزارة الصحة بسرعة توفير الأدوية والمحاليل اللازمة وإعداد موازنة لبعض مستشفيات محافظة تعز لمواجهة وباء الكوليرا وعلاج الجرحى والمرضى.

أما في محافظة مارب فقد تسلم مكتبي الصحة العامة والسكان في محافظتي مأرب والجوف الدفعة الثانية من محاليل وأدوية وباء الكوليرا عبر صندوق إعانة المرضى الكويتي-مكتب اليمن- والمقدمة من الجمعية الكويتية للإغاثة والهلال الأحمر الكويتي ضمن حملة "الكويت إلى جانبكم".

وفي منتصف شهر مارس الماضي، وجه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم بالتوجه إلى مركز غسيل الكلاء في مستشفى الجمهورية للاطلاع على أوضاعه الميدانية والعمل على معالجة المشكلات التي تعطل تقديم بانتظام لمرضاه.

حيث وجه وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم بتشكيل لجنة برئاسة وكيل الوزارة لقطاع الرعاية وتضم هيئة مستشفى الجمهوري عدن ومدير عام مكتب الصحة بالمحافظة ومديرة مركز وذلك لرفع تصور باحتياجات المركز العاجلة وعلى المدى البعيد بِمَا في ذلك موازنه المركز.

كما أنه تم اتخاذ بعض الإجراءات العاجلة لضمان عدم توقف عمل المركز ومنها توفير 500 فلتر من مركز بن محفوظ لغسيل الكلى كما سوف تصل 1000 جلسة غسيل من سيئون وهي تكفي لمدة اسبوعين، كما نوه بن عوم أن توجيهات رئيس الوزراء تقضي بتوفير كل المحاليل الطبية والادوية لجميع مستشفيات الجمهورية دون استثناء. وان الحكومة تولي اهتماماً كبيراً لمراكز غسيل الكلى بالشراكة مع فاعلي الخير ومنضمات المجتمع المدني لافتاً ان هناك متابعة حثيثة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية والهلال الاحمر الإماراتي وغيرها من المنظمات.

وفي الثامن من اغسطس من الشهر الحالي 2017، وضع رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر اليوم حجر الأساس لتطوير وتأهيل مستشفى باصهيب العسكري بتكلفة إجمالية تقدر بـ 400 مليون ريال بتمويل حكومي.

ووجه رئيس الوزراء بإضافة 100 سرير للمستشفى، قائلاً " آن الأون أن تعاد الحياة لمستشفى با صهيب ليعود إلى دوره الريادي في تقديم الرعاية الصحية لجميع المرضى والجرحى.

الجانب الأمني والعسكري
تطبيع الحياة أهم ما قامت به الحكومة لإعادة الاستقرار في العاصمة عدن، وتعد من أهم ركائز وأركان الدولة، كما يعد الجانب العسكري من أهم مقومات الدولة وخصوصا البنية الأساسية لإنشاء قيادة عسكرية صالحة من خلال الاهتمام باللبنة الأولى وهي الكلية العسكرية ومعهد تأهيل القادة، وذلك لإعادة بناء جيش وأمن وقضاء يحفظ للموطن أمنه وحقوقه، لتحقيق بناء دولة بكل ما فيها من معنى، دولة اليمن الاتحادي دولة النظام والدستور والقانون.

ففي الحادي عشر من يوليو 2017 ترأس رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر اجتماع ضم كبار رجال الدولة من الجيش والأمن في مقر عمليات وزارة الدفاع في القصر الجمهوري في مديرية التواهي بالعاصمة المؤقتة عدن أثناء تفقده لسير العمل في المبنى.

وفي 8 أغسطس 2017، وبرعاية الرئيس عبدربه منصور هادي، افتتح رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر، الكلية العسكرية ومعهد تأهيل القادة في صلاح الدين، في العاصمة المؤقتة عدن، بعد ترميمها إيذاناً باستقبال الطلاب الجدد الراغبين في التسجيل والالتحاق بالكلية الحربية.

ولبناء النظام العسكري الوطني لدولة اليمن الاتحادي وإعادة اعتباره قال بن دغر "نشارككم هذا التدشين بمناسبة إعادة اعتبار الكلية العسكرية إلى عدن، وإعادة الاعتبار للجيش الوطني في عدن وباقي محافظات الجمهورية، وإعادة الاعتبار لأبناء القوات المسلحة التي تقاتل من أجل الكرامة والشرف والمصالح العامة التي توافقنا عليها، من أجل الدفاع على الثورة، والوحدة والجمهورية، وليست وحدة 90، وإنما الوحدة التي توافقنا عليها بشكلها الاتحادي الجديد".

- فرض منع حمل السلاح في عدن.

- دمج المقاومة الشعبية في الجيش الوطني.

- تصحيح أوضاع العسكريين المتقاعدين.

- تجهيزات مقار الأمن في عدن بنصف مليار ريال.

- ترميم في المنطقة العسكرية الثانية بـ 850 مليون ريال.

- توجيه رئيس الحكومة بإعداد دراسة وقاعدة بيانات رسمية لكافة الشهداء، موجها بتشكيل لجنة تعمل على رصد كافة أسمائهم مرفقة بمعلومات دقيقة عن مواقع استشهادهم، محذرا من التلاعب بالأسماء والكشوفات.

وأكد رئيس الوزراء المضي نحو تأسيس القوات المسلحة وبناء مراكز التدريب من أجل أن نضع أنفسنا في الطريق الصحيح.

ولفت إلى أن الجيش لديه الاستعداد أن يقاتل ويدافع عن الجمهورية والوحدة والوطن، ويحتاج إلى أن يبنى على أسس صحيحة من خلال مراكز التدريب والتأهيل، هنا في صلاح الدين وفي العند وفي المكلا وفي كل مكان من الوطن.

وفي 21/07/2017 زار رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر قاعدة العند العسكرية، وفور وصوله عقد رئيس الوزراء اجتماعاً مع القادة العسكريين من قوات التحالف العربي والقادة اليمنيين ناقش معهم سير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات العسكرية والانتصارات المتوالية التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودين بقوات التحالف العربي ضد مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.

- إنشاء غرفة عمليات مشتركة مع قوات التحالف العربي.

- اطلع رئيس الوزراء على الجاهزية القتالية لأبطال الجيش الوطني في جبهة كرش والقى كلمة حيا فيها تضحيات الابطال في جبهة كرش ومختلف الجبهات القتالية.

- وفي 14 اكتوبر الماضي حضر الدكتور بن دغر عرض عسكريا مهيب في الكلية العسكرية بمناسبة اعياد ثورة 14 اكتوبر المجيدة.

الجانب الاقتصادي والتجاري
شكلت الحركة التجارية في «عدن» وعلى مدى العقود الزمنية الماضية أحد أهم المقومات الأساسية التي تعتمد عليها الدولة في رفد خزينتها العامة، ومصدرا أساسيا من مصادر دخلها القومي.. إلا أن كثرة الحروب والاحداث والتقلبات التي شهدتها اليمن السنوات الماضية، وبسبب عدم استقرار الأوضاع السياسية والاجتماعية فيها - أسهمت الى حد بعيد في تدهور النشاط الاقتصادي في المدينة، وتراجع حركتها التجارة، وهو الأمر الذي انعكس سلبا على الاقتصاد الوطني من خلال تراجع أهم المصادر الإيرادية كـ«ميناء عدن - والمنطقة الحرة» الى جانب ضعف حركة الملاحة الجوية في مطار عدن، وتوقف عملية تكرير النفط في مصافي المدينة، بالإضافة الى توقف أنشطة الكثير من الشركات التجارية والاستثمارية، ومغادرة العديد من المستثمرين العاصمة التجارية عدن.

وفي ظل شحة الامكانيات الاقتصادية التي توثر على مستوى الدخل الوطني بسبب سيطرة مليشيا الحوثي وصالح على حوالي 70 % من ايرادات الدولة، تسعى الحكومة بقيادة الدكتور احمد عبيد بن دغر بجهود كبيرة لرفد ميزانية الدولة بإيرادات تغطي احتياجات البلد، علما بأن الدولة تعاني من افتقار كبير من جهات الايراد التي تتواجد معظمها في العاصمة صنعاء.

ففي 2 اكتوبر2017 ناقش رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، مع رئيس وأعضاء الغرفة التجارية بالعاصمة المؤقتة عدن توسيع عمل الشركات والمؤسسات وعودة عمل المصانع في عدن.

حيث أكد الدكتور بن دغر، بأن الحكومة ستقدم كافة التسهيلات لتوسيع وعودة عمل الشركات والمؤسسات التجارية في عدن وباقي المحافظات لما تمثله من أهمية كبيرة نحو تحقيق التعافي الاقتصادي، والإسهام في البناء والتقدم وإعادة الإعمار وخلق فرص عمل لشباب، بالإضافة إلى البدء في محو وإزالة آثار الحرب التي تسببت فيها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية التي دمرت كل المؤسسات الحكومية والتجارية والمصالح العامة والخاصة.

كما أكد الدكتور بن دغر على ضرورة الالتزام بكل الأنظمة والقوانين في الموانئ والمطارات والمنافذ وتوحيد التعرفة وإصدار البيان الجمركي.. منوهاً إلى أن عدن عرفت منذ التاريخ منارة للتقدم لأهميتها التجارية والاقتصادية والاستراتيجية.

ووجه، بإعادة تفعيل الهيئة العامة للاستثمار وتشكيل لجنة مِن وزارة المالية، والتخطيط، وجامعة عدن، والميناء والجمارك، والضرائب وأربعة أعضاء من الغرفة التجارية لمناقشة ورفع مقترحات تسهم في حل كثير من قضايا رجال المال والأعمال وتسهم في تنشيط الحركة التجارية في بلادنا.

كما وجه رئيس الحكومة الدكتور احمد بن دغر دعوة للمستثمرين حيث قال: "أدعو التجار والوكالات والمؤسسات والشركات الدولية للعودة لعدن، فعدن اليوم غير عدن قبل سنة ونصف فقط، وستكون أفضل وأروع في الأيام القادمة إن شاء الله".. وهو الامر الذي يؤكد أن لدى الرجل خطة ومشروع ورؤية اقتصادية طموحة لا سبيل لأحد منا للإلمام بمفرداتها.

- الاهتمام بشركة مصافي عدن واستعادة الدور التنموي الكبير لهذا الصرح الوطني، وذلك من خلال توفير الامكانات اللازمة لتشغيل المصفاة نظراً للأهمية الاستراتيجية التي تمثلها شركة المصافي كونها تعتبر أكبر منشاة اقتصادية انتاجية في البلاد.

وأكد الدكتور بن دغر، استمرار الحكومة في الوقوف بجانب شركة مصافي عدن حتى تستعيد مكانتها التي كانت تحتلها وبسبب حرب الحوثي على عدن أدت إلى توقف المصفاة.

- ستقوم الحكومة بتوفير النفط الخام لمصافي عدن، وهذا بدوره يساعد في إنعاش الاقتصاد الوطني في العاصمة المؤقتة عدن، وسيساعد ذلك بتوفير للسوق المحلية أهم المشتقات النفطية التي يحتاجها السوق البنزين والديزل..

- اهتمام الحكومة بإعادة تأهيل وتشغيل المحطة الكهربائية الخاصة بالمصافي وفق الاتفاق مع الشركة الصينية، ستساعد زيادة مستوى الانتاج العام.

- اهتمام الحكومة بميناء الزيت يعد خطوة هامة لأنه يعتبر من أهم المرافئ الاقتصادية لاستيراد وتصدير المشتقات النفطية مع العالم.

- تذليل أي صعوبات قد تواجهاها أي من هذه المرافق يحول من انتاجها وتأدية دورها بشكل مطلوب...

- سيساعد عودة دور مصافي عدن الذي يعد معلم اقتصادي مهم في خلق فرص تنموية لعدن وبقية المناطق المحررة.

الجـانب الثقافي
في سابقة من نوعها في اليمن باهتمام الحكومة للغات واللهجات المحلية، وجه رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر بإنشاء مركز اللغة المهرية والسقطرية للدراسات والبحوث.. حيث أكد رئيس الوزراء حرص الحكومة والقيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، بضرورة سرعة البت في إنشاء المركز وتوفير كافة الامكانيات اللازمة، للاهتمام بإصدار الأبحاث العلمية والعمل على ربط اللغة المهرية والسقطرية بمحيطها اللغوي في الوطن خاصة والوطن العربي بشكل عام.

وبسعي حكومة بن دغر يستعيد معهد الفنون الجميلة أو معهد جميل غانم مكانته شيء فشيء من خلال إعادة تنشيط دوره الهام الذي يلعبه كونه مقصد أكاديمي يأسس وينمي المواهب وفق أسس علمية وتدريب عملي لكل طلابه في مختلف التخصصات على أيدي خبرات يمنية عريقة.

والتقى رئيس الوزراء بداية الشهر الماضي بوزير الثقافة ومدير مكتب الثقافة بعدن، كما استمع إلى شرح مفصل عن آلية سير العمل في معهد جميل غانم للفنون الجميلة، الذي استعرضه مدير المعهد الدكتور عبدالسلام عامر، والذي تطرق إلى الصعوبات التي تعيق من تطوير أداء المعهد في ظل المرحلة الراهنة.

حيث وجه رئيس الوزراء باعتماد ميزانية تشغيلية سنوية لاستمرار وتطوير أداء برامج المعهد في مختلف أقسامه.. مشددا على سرعة استكمال الترميمات وتجهيز المسرح وصالات عروض الفن التشكيلي، واعتماد خطة عمل وتوفير كافة احتياجات فرقة الإنشاد الوطني.

وفي 11 سبتمبر 2017 زار وفد رسمي لمعهد جميل غانم للفنون الجميلة أكاديمية الفنون الجميلة وفق توجيهات رئيس الوزراء والجهود الداعمة من وزير الثقافة الاستاذ مروان دماج لإنعاش الدور الثقافي للمعهد والكادر الذي فيه.

- اهتمام حكومة الدكتور بن دغر بالقراءة، حيث قام وزير الثقافة بالتوقيع على برتوكول ثقافي مشروع طباعة مائة كتاب في مختلف صنوف الأدب والفكر والفن بين وزارة الثقافة اليمنية ومؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر الأستاذ هاني الصلوي، وبدأ العمل على المشروع من تاريخ التوقيع، ويسمى مشروع المائة كتاب.

- تحركات الحكومة في الاهتمام بالآثار والأماكن الأثرية وحمايتها، والذي تترجم بزيارة تفقدية لموقع صبر الأثري بمحافظة لحج، الذي يرجع تاريخه الى 1500 سنة قبل الميلاد ويمثل العصر البرونزي والذي تعرض لاعتداءات وبسط همجي الأمر الذي يؤدي إلى طمس معالمه.. حيث خرج الوزير بحزمة من التوجيهات لحماية هذا الموقع الأثري.

كما كان الاهتمام أيضا بالأماكن الأثرية بمحافظة يافع من أجل الوقوف والاهتمام بنفق تم اكتشافه من قبل أحد المواطنين أثناء قيامه بحفر (بيارة).. والتي هي عبارة عن قناة مائية قديمة مبنية من الحجارة مطمورة تحت الأرض ظلت مجهولة لفترة طويلة من الزمن حتى تناساها أهل المنطقة، وأن النفق يمثل باكتشافه هذا شاهدا حيا على عراقة وعظمة الحضارة الحِميَرية القديمة ما قبل الإسلام..

- كما تم الاهتمام أيضا بمتحف بني بكر- الحد- يافع والذي يعد المتحف الوحيد في المنطقة، التي تزخر بأثارها..

- في إطار أعمال الحكومة ودور وزارة الثقافة برعاية الاستاذ مروان دماج كان للشباب المبدع اهتمام ملحوظ، فقد التقى وزير الثقافة بعدن مجموعة من العازفات الشباب الموهوبات في العزف على مختلف الآلات الموسيقية، ويأتي ذلك لتبني المواهب وتحفيز المبدعين الشباب..

- أعمال صيانة وإعادة تأهيل إدارة الإنتاج والمسرح التابع لوزارة الثقافة في عدن والمسرح التابع لها، حيث أشرفت على الانتهاء وسيتم استلامها خلال أسبوعين من تاريخ كتابة هذا التقرير.

- أيضا ترميم المكتبة الوطنية في العاصمة المؤقتة عدن بالتعاون مع السلطة المحلية بالمحافظة، كما سيتم خلال إعادة تأهيل مكتبة مسواط الطفل.

- اعتماد مشروعين مهمين جدا رفعهما وزير الثقافة إلي رئيس الوزراء، وهما إعادة إنشاء فرقة الإنشاد الوطنية وإعادة بناء فرقة الاستعراض للفنون الشعبية والتي تم فيها تكليف فريق من أفضل المتخصصين في هذا المجال.

- تم تدشين المرحلة الأولى من مشروع مائة ألف كتاب (ألف عنوان) الذي تم بالتعاون بين وزارة الثقافة والمؤسسة محمد بن راشد الثقافية بدولة الإمارات وقد تم نقل الدفعة الأولى "عشرة ألف كتاب" إلى الهيئة العامة للكتاب مأرب، وسيتم البدء بتوزيعها على المكتبات العامة في جميع المحافظات المحررة.

- تستعد الوزارة لإحياء مهرجان القمندان في لحج والذي توقف من أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

- كانت الوزارة قد نجحت في اعتماد معرض عدن الدولي للكتاب من قبل اتحاد الناشرين العرب والذي توقف منذ عقود، ووجهت الدعوة لثمان مائة دور نشر للمشاركة في معرض عدن الدولي.

- صندوق التراث وخلال الثلاثة الأشهر الماضية أصبح يقدم الرعاية لقرابة خمسمئة أديب وفنان وموسيقي أغلبهم في عدن وخلا سبتمبر الماضي بدأ الصندوق بتقديم الدعم لعدد من الفنانين والأدباء والموسيقي في لحج وأبين كما تم اعتماد قرابة أربعين مستفيد كبار الفنانين والأدباء والموسيقيين في صنعاء.

قـطـاع الاتـصـالات
في إطار اهتمام الحكومة بقطاع الاتصالات والذي يعد الشريان المهم للتواصل مع بقية العالم، حيث تفقد رئيس الحكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر يوم 1 اغسطس 2017، مشروع الكيبل البحري (آسيا إفريقيا أوروبا الأول) الذي يعد ثالث أطول كيبل بحري في العالم وتنتهي تركيباته خلال الثلاثة الأشهر القادمة.

- تكلفة المشروع حوالي 50 مليون دولار بتمويل محلي ويعد أهم المشاريع التقنية في عالم الاتصال والانترنت التي تنفذها اليمن.

- سرعة الانترنت التي سيقدمها المشروع تفوق السرعة الحالية بأربعين ضعف، بحيث تصل سرعته 1800 ميجا بت في الثانية، وهو ما سيسهل عملية التواصل ويقدم خدمات اتصال متقدمة للمواطنين ويحفظ تكلفة الاستخدام، وتقديم سرعات عالية، وفق المستويات العالمية ".

 

البــعــثـــات
الربع الثالث والرابع

في تاريخ 31- 1-2017 وجه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بسرعة استكمال اجراءات صرف مستحقات الربع الرابع وما تبقى من الربع الثالث للطلاب المبتعثين في الخارج وتتوضح كالتالي :-

- مبتعثي الجامعات لكل من (عدن-الحديدة-البيضاء-حجة-تعز-ذمار- عمران-حضرموت-صنعاء-إب) بمبلغ إجمالي (2.117.507$) مليونان ومائة وسبعة عشر ألف وخمسمائة وسبعة دولارات امريكية.

- مبتعثي الوزارات لكل من (مكتب رئاسة الجمهورية - وزارة الاوقاف -  وزارة الادارة المحلية - وزارة الداخلية) بمبلغ إجمالي (1.241.040$) مليون ومائتان وواحد وأربعون ألف واربعون دولار امريكي.

- مبتعثي كليات المجتمع لكل من (عبس -سنحان-عدن- صنعاء-يريم - المعافر - الخبت - المجلس الأعلى لكليات المجتمع) بمبلغ إجمالي (45.210$) خمسة وأربعون ألف ومائتان وعشرة دولارات امريكية.

- مبتعثي وزارة الدفاع في (المملكة الاردنية الهاشمية - البحرين - روسيا الاتحادية - السودان) بمبلغ إجمالي (546.740$) خمسمائة وستة وأربعون ألف وسبعمائة وأربعون دولار امريكي.

- مبتعثي وزارة الصحة في (روسيا- الاردن - مصر - الهند - ماليزيا - المانيا - السودان - السعودية- كوبا - الصين - تركيا) بمبلغ إجمالي (457.410$) اربعمائة وسبعة وخمسون ألف واربعمائة وعشرة دولارات امريكية.

- مبتعثي وزارة التعليم العالي في (اسبانيا-استراليا-الامارات-الكويت- النمسا- اندونيسيا-بريطانيا- بلغاريا- بولندا- تايلند-تونس-رومانيا-سلوفاكيا-قطر- كندا - كوبا- كوريا الجنوبية- ايطاليا - لبنان) بمبلغ إجمالي (236.890$) مائتان وستة وثلاثون ألف وثمانمائة وتسعون دولار امريكي.

الربع الثاني

وفي تاريخ 30 سبتمبر 2017 أعلنت الحكومة تحويل مبلغ وقدره 17 مليون دولار مستحقات الطلاب المبتعثين والرسوم الدراسية للربع الثاني من 2017م في جميع دول الابتعاث دون استثناء.

الربع الأول

بتاريخ 22مايو2017 أعلنت الحكومة تحويل مبلغ وقدره إجمالي 12 مليون و348 ألف   دولار، المخصصات المالية للطلاب الدارسين في الخارج للربع الأول من العام 2017م في جميع جهات الابتعاث.

قطاع الزراعة والرأي

- إقرار تنفيذ عددا من مشاريع الانتاج الزراعي بتكلفة 600 ألف دولار والمشاريع التي أقر تنفيذها في محافظة لحج في مجال المشاتل الزراعية بقيمة 100 ألف دولار.

- مشاريع أخرى بتكلفة 100 ألف دولار ينفذه مشروع الاشغال العامة.

- تنفيذ مشروع اصلاح قنوات الري بمنطقة المسيمير بلحج بتكلفة 300 ألف دولار وتنفيذ مشروع تنظيم قنوات الري بوادي تبن المرحلة الثالثة بتكلفة 100 ألف دولار.

- توزيع 200 طن من بذور الحبوب في ابين ولحج و12طن من الذرة الرفيعة مقدمة من الصليب الأحمر و300 كيس من بذور الدخن تم توزيعها على المزارعين في لحج وابين.

- من جانبه دشن مكتب الزراعة والري بمحافظة مأرب في السادس من يوليو توزيع بذور زراعية على المزارعين في مديريتي صرواح ومدغل بهدف مساعدة المزارعين في الحصول على محاصيل غذائية جيده ومواجهة العوز الغذائي وأن عملية التوزيع للبذور تستهدف 200 مزارع وتشمل (ذرة رفيعة، ذرة شامية، طماطم، وبصل) مقدمة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

- وزير الزراعة والري المهندس أحمد الميسري في الرابع والعشرين من يوليو في العاصمة المؤقتة عدن مع ممثل منظمة الأغذية والزراعة (فاو) في اليمن صلاح الحاج، وضع المشاريع الزراعية التي تنفذ في اليمن بدعم من المنظمة في عدد من المحافظات ودورها في تنمية المجتمع.

الإذاعة والتلفزيون

قام رئيس الوزراء بوضع حجر الأساس لمشروع إعادة تأهيل وترميم استوديوهات الإذاعة والتلفزيون بتكلفة اجمالية بلغت أربعمائة وأربعة وعشرون مليون ريال بتمويل حكومي.

 

زيارة بن دغر لعدة محافظات
محافظة أبين

زار رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، يوم 3 اغسطس2017 محافظة أبين وهي الزيارة الأولى له، حيث حملت هذه الزيارة أبعاد هامة ومختلفة تحتاجها المحافظة بشكل خاص والدولة بشكل عام وهي كالتالي:

- البعد العسكري: وذلك بحضور رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، عرضاً عسكرياً شاركت فيه عدد من الوحدات العسكرية والأمنية في المحافظة، وتمثل محافظة أبين مصنع الرجال الوطنين الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل هذا الوطن، وولادة بخيرة جنودها و رجالها الذين لا يتأخرون بتأدية الواجب تجاه وطنهم، فقد قدمت محافظة أبين الكثير لدحر القوة الانقلابية و محاربة الجماعات الارهابية.. حيث قال بن دغر للفرق العسكرية " أيها الجنود الأبطال يسعدنا ويشرفنا أن نكون معكم في محافظة أبين، هذه المحافظة المعطاءة والولادة بالمناضلين والمخلصين والساسة، فهي مصنع الرجال ومنبع الشرف والكرامة، وأنتم اليوم تبعثون رسالة بهذا الاستقبال، رسالة للداخل الوطني والشركاء من الإقليم، مفادها إن أبين ستظل كعادتها سنداً وعوناً لكل المخلصين الشرفاء، وسهماً في نحور أعداء الأمة"..

- البعد الاقتصادي: من أهم ما قام به بن دغر وهو اعادة دور ملحج القطن في زنجبار، حيث تشكل محافظة أبين من أهم المحافظات الجنوبية أهمية اقتصادية بشكل خاص واليمن بشكل عام، حيث تمثل 40% من الناتج الاقتصادي بخيراتها وثرواتها، من الانتاج الزراعي الذي يغذي اليمن كما لا نغفل عن الانتاج الحيواني وإن كان بسيط.

- البعد المدني: كان لابد من تطبيع الحياة في محافظة أبين، هذه المحافظة التي عانت الكثير دون غيرها من المحافظات بالتخريب وتدمير البنية التحتية والمنازل السكنية بسبب حرب المليشيات الانقلابية وحرب المجموعات الارهابية الخارجة عن القانون وتملس واقع المواطن ومعرفة معاناتهم ومشاكلهم يعد من أهم المقومات لإعادة الحياة الطبيعية لهذه المحافظة من خلال إعادة الاعمار لهذه المحافظة وعودة أبنائها المهجرين بسبب الحرب في عدن وبقية المحافظات.

- إعمار أبين : ومن أهم اهتمامات رئيس الحكومة بمحافظة أبين هو إعادة الإعمار لها نظرا للدمار الذي لحق بها من قبل،  ففي 1اكتوبر2017  صرح رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر إن الحكومة قررت إعادة تشكيل مجلس إدارة الإعمار في أبين، وكلفت وزارة المالية بتحويل مليار ريال للبدء الفوري بإعمار مديرتي زنجبار وخنفر.

محافظة سقطرى

أرخبيل سقطرى الجزيرة النادرة بجغرافيتها وتضاريسها ذات التنوع الاستثنائي النباتي ؛ تعد أكبر الجزر اليمنية بل والعربية وتبلغ مساحاتها 3.796 كم² ، تم تصنيفها كأحد مواقع التراث العالمي ولٌقبت " بأكثر المناطق غرابة في العالم " ، تم صدور قرار جمهوري في ديسمبر 2013م باعتبارها محافظة مستقلة بعد أن كانت تتبع إداريا محافظة حضرموت، وبالطبع صارت هذه المحافظة الجميلة لها اهتمام حكومي خاص.

- في 21-10-2016م وضع رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر حجر أساس لسفلتة 15 كيلو من الشوارع الداخلية لمدينتي حديبو وقلنسية بمحافظة سقطرى بتمويل حكومي.

- كما وضع حجر أساس لبناء مدرسة نموذجية في أرخبيل سقطرى بتمويل فريق عطاء المرأة الكويتية.

- أقر مجلس الوزراء اعتماد تنفيذ مشروع شق وسفلتة طرق محافظة ارخبيل سقطرى بطول 15 كيلو متر منها 10 كيلو بمدينة حديبوه و5 كيلو متر بمدينة قلنسية بتكلفة 570 مليون ريال.

- تدشين استعادة البث لإذاعة سقطرى بعد فترة طويلة من الانقطاع وتخصيص مبلغ " مليون ريال يمني" شهريا كتكلفة لموازنتها التشغيلية.

- وتم المصادقة على دعم مشروع مياة حديبو بحفر بئرين سطحيين وبناء خزان خرساني بتكلفة (250) ألف دولار".

- اعتماد كهرباء سقطرى باثنان ميجا، كما تم المصادقة على عمل شبكة كهرباء جديدة لأرخبيل سقطرى بمبلغ وقدره (34 مليون ريال يمني)، واعتماد (380) ألف لتر من الديزل شهريا، لتشغيل أربعة ميجا من الكهرباء لعشرين ساعة يوميا)).

محافظة حضرموت

- واعتمد رئيس الوزراء (مبلغ ستمائة ألف دولار) لمشروع مصنع الأوكسجين في المكلا، ومبلغ وقدرة (أربعين مليون ريال يمني) لإعادة تأهيل قسم الأطفال في مستشفى باشراحيل لأمومة والطفولة بالمكلا.

- صرف (عشرة مليون ريال يمني) لإعادة تأهيل قسم السل في مستشفى باشراحيل بالمكلا.

- تدشين العمل في محطة الكهروغازية التي ستنفذها شركة بترومسيلة خلال الأشهر القادمة لتسهم في تغطية احتياجات منطقة وادي حضرموت خلال الصيف القادم بقدرة 25 ميجا قابلة للزيادة إلى 50 ميجا، وكلفة قدرها (25 مليون دولار على مرحلتين، المرحلة الأولى 25 ميجا قامت الحكومة باعتماد تمويلها.

- انهاء أزمة السيولة المالية وأكد دولته خلال عملية تدشين العمل في البنك أن أزمة السيولة في حضرموت وباقي المحافظات صارت من الماضي وقد تجاوزتها الحكومة بتوفير الأموال الكافية إلى فروع البنك المركزي في المحافظات المحررة عامة.. مشيرا الى أن العمل في فرع البنك المركزي بالمكلا بعد إعادة ترميمه سيسهل في كثير من المهام التي يضطلع بها البنك المركزي في خدمة المواطنين وتسهيل دفع المرتبات لجميع الموظفين بانتظام.

- عملت الحكومة في الجانب الإنشائي بالتوقيع على مشروع سفلتة 8 كيلو مترات من شوارع مدينة الشحر بحضرموت بكلفة اجمالية بلغت نحو ثلاثمائة مليون وستمائة واثنين وثلاثين الفا وسبعمائة واثنين وتسعين ريال.

- كما تم وضع حجر الأساس لمشروع تسوير موقع المعهد الصحي وأرضية مشروع المستشفى المركزي بمديرية سيئون. وتبلغ تكلفة المشروع 25 مليون ريال بتمويل من السلطة المحلية بالإضافة إلى استكمال بناء حماية استاد سيئون واعمال تشغيله، وتبلغ كلفة مشروع الحماية التي تشمل استكمال بناء 900 متر من سور الاستاد مع تركيب 3 بوابات رئيسية حوالي 13 مليون ريال و557 ألف ريال.

- فيما يتكون مشروع اعمال التشغيل البالغ كلفته قرابة 5 مليون و412 ألف ريال سد البوابات المؤدية الى ملحقات الاستاد وارضية الملعب باستثناء 8 بوابات تؤدي الى مدرجات الاستاد اضافة الى تجهيز 5 غرف و4 حمامات للاعبين.

- كما قامت الحكومة وبدعم من الهلال الأحمر الإماراتي بالعمل على تأهيل " كاسر الأمواج " في شارع الستين بمدينة المكلا، بتلكفة 123 مليون ريال، ويبلغ طول كاسر الأمواج 420 مترًا لحماية الطريق الساحلي الرئيس الذي يربط المنطقة الشرقية (فوه) بمركز مدينة المكلا بعد ان تعرض لأضرار بالغة جراء اعصاري ميج وتشابالا إضافة إلى تأثره من حركـة المد والجزر والتيارات البحرية.

- وفي الجانب الخدمي وجهت الحكومة بتخصيص 38 مليون ريال لمشروع الصرف الصحي بمناطق السحيل والخليف والنويره بمديرية تريم بوادي حضرموت والذي تسبب بأضرار بيئية وصحية.

- وضع رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، حجر أساس طريق المعدي الشرقية التي تعد أقدم الطرق التي شقت بين وادي وساحل حضرموت بتكلفة 5 مليار ريال.

- الاهتمام الكبير الذي عملت عليه الحكومة في حل مشكلة المشتقات النفطية ومشكلة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، وذلك عبر عدة توجيهات أصدرها رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر في هذا الجانب.

- افتتاح مشاريع خدمية في صيانة شبكة الصرف الصحي، وتأثيث المجمع القضائي بالمكلا والمحاكم بمحافظة حضرموت ودعم أندية ساحل ووادي حضرموت.

- اعتماد موازنة تشغيله لأذاعه المكلا وصرف مرتبات مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر فرع حضرموت، كما اعتماد مشاريع تنموية اخرى.

محافظة شبوة

أكد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، على الأهمية التاريخية والاستراتيجية التي تمثلها محافظة شبوة، ودورها الحيوي في رفد الاقتصاد الوطني لما تتمتع به من موارد وثروات.

وعن الدور الاقتصادي الهام للمحافظة وما تزخر به من ثروة معدنية هامة وقيمة، حذر رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، كافة الشركات المنتجة للنفط في المناطق المحررة من التعامل مع الانقلابين في صنعاء، وأن من يخالف ذلك سيتحمل المسؤولية القانونية والمالية..

كما حرص على معرفة طبيعة الأوضاع الأمنية والخدمية التي تعيشها المحافظة، والتحضيرات التي تجري لإعادة تشغيل بعض الحقول النفطية والغازية في المحافظة، مؤكداً على الأهمية الاستراتيجية التي تمثلها محافظة شبوة في رفد الاقتصاد الوطني لما تتمتع به من موارد وثروات حيوية.

وبجهوده الحثيثة وجه دولته بضرورة تفعيل ضخ النفط الخام عبر الأنبوب الواصل بين بلوك أربعة عياذ النشيمة، وذلك لما يمثله من أهمية من حيث الموقع والدور في رفد الاقتصاد العام للدولة.

محافظة المهرة

- وضع رئيس الوزراء الدكتور احمد بن دغر حجر الأساس لمشروع مبنى إدارة الأمن العام وسكن الجنود والبوابة الرئيسية لإدارة الأمن العام، بتمويل حكومي.

- اعتماد خمسة وعشرين مليون ريال لتجهيز غرفة عمليات مستشفى الغيظة.

- كلف رئيس الوزراء، وزارة النقل بسرعة إعداد دراسة لتوسيع نشاط المنفذ، وشدد على ضرورة الالتزام بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، التي تقضي بتطبيق النظام الجمركي في كافة المنافذ، لما يمثل من مورد اقتصادي مهم للدولة وللمواطنين المجاورة للمنفذ.

- اهتمام رئيس الوزراء بترتيبات انعقاد المؤتمر الاستثماري والذي سينعكس إيجابيا على المحافظة.

- فقد اعتمد مجلس الوزراء مشاريع تنموية للمحافظة، منها إعادة صيانة وتأهيل الشوارع الداخلية لعاصمة محافظة المهرة الغيظة بمبلغ وقدرة 100 مليون ريال.

- واعتماد 300 مليون ريال لتوريد خط ناقل للمياه من حقل الآبار إلى خزانات الغيظة، و100 مليون ريال لتجهيز مختبر طبي في محافظة المهرة.

- أقر اعتماد 40 مليون ريال للمركز الثقافي بالمهرة.

- كما تم تدشين مشروع كهرباء "تنهالن" في الغيظة بقوة 255 كيلو وات، بمديرية الغيضة، ومشروع ضخ وتشغيل مياه حقل وادي الجزع الذي يغذي مدينة الغيظة بتكلفة 65 مليون ريال بتمويل من السلطة المحلية.

- مشروع محطة قشن للغاز المسال بتكلفة 190 مليون ريال.

- ومشروع مدرسة الجيل الصاعد الأساسية والثانوية المكونة من 14 فصل مع ملحقاتها بتكلفة 91 مليون ريال.

- كما تم وضع حجر الأساس لمشروع إعادة تأهيل خط ماكيب للضغط العالي بكلفة إجمالية 39 مليون ريال وبطول 8كم.

- وفي مديرية " قشن " تم وضع حجر الأساس لمشاريع الطاقة الكهربائية في المديرية بتكلفة 320 مليون ريال. 

المخا

- افتتاح رئيس الوزراء الدكتور بن دغر محطة المخا الكهربائية بعد إعادة صيانتها وتأهيلها

- تسليم منازل مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي لمتضررين من الحرب في المدينة.

- التمس بن دغر احتياجات مواطني المخا ومتطلباتهم أثناء لقاء جمعه بهم.

محافظة مأرب

- توقيع اتفاقية تنفيذ مشروع توسعة المدخل الجنوبي لمأرب بـ مليار ريال (تنفيذ المشروع بدءا من نقطة المؤسسة الاقتصادية حتى مفرق حريب عند منطقة الفلج بطول 5ر8 كم وعرض 24 مترا) .

- اعتماد 60 مليون دولار لصيانة الكهرباء الغازية في مأرب ووجهت وزارة التخطيط والتعاون الدولي للبحث عن التمويل.

- تأهيل مشروع مياه مجزر بعد أن تم تدميره من قبل المليشيا الانقلابية بمبلغ وقدره 8 ملايين ريال.

- تنفيذ مشاريع المياه في مأرب بنصف مليون دولار والتي تشمل ستة مشاريع في أربع مديريات هي" المدينة والجوبة والوادي وصرواح، وبناء خزانات مياه وحفر ابار التوازية، وتمديدات ضخ رئيسية وشبكات اسالة وتوريد وتركيب مضخات مياه بتمويل كويتي.

محافظة تعز

- صرف مرتبات موظفي القطاع الحكومي في تعز.

- استئناف عمل البنك المركزي فرع تعز.

- اعادة تأهيل المدراس وتطبيع الحياة.

محافظة لحج

- افتتح رئيس الوزراء محطة كهرباء لحج بطاقة تشغيلية 10 ميجاوات

- وجه رئيس الوزراء بإعادة ترميم وتأهيل ست مدارس حكومية على نفقة الدولة كمرحلة أولى.

- وتأهيل مستودعات تخزين الأدوية بالمحافظة.

- المتابعة المستمرة لحالة لوباء الكوليرا والذي سبق وأن اعتمدت الحكومة مبلغ مئة مليون ريال لمواجهته..

- كما وجه بترميم وتأهيل ملعب معاوية بالحوطة محافظة لحج بالإضافة إلى اعتماد مبالغ مالية للأندية الرياضية الرئيسية بالمحافظة.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق