آخر تحديث  الاثنين 20 11 2017 13:11
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هناعدن:خاص
بوضوح يتحدث: الصحفي المقرب للمجلس الانتقالي..هذا هو الفرق بين المواليين لعيدروس الزبيدي وتوكل كرمان

أعترف المحلل السياسي والصحفي المقرب بما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يتزعمه المتمرد عيدروس الزبيدي عن الفرق الكبير بين المثقفين الجنوبين المواليين للمجلس الانتقالي  وبين الناشطة الحائزة على جائزة نوبل توكل كرمان.

وقال صالح جامعة سيسر في البيرو تمنح توكل كرمان الدكتوراة الفخرية في القانون الدولي .مضيفا وانا اشاهد فعالية تكريمهاا تساءلت كم ناشط او سياسي جنوبي اقنع حتى معهد لتعليم الرقص بمنحه شهادة فخرية تقديرا لنشاطه.واردف بالقول سيأتيك جنوبي ليهاجم توكل بعبارات جوفاء واحيانا خارجة عن الذوق وخادشة للحياء.


وتابع صالح قائلا المشكلة في معظم ناشطينا الجنوبيين انهم ليسوا اكثر من مفسبكين ومتخصصين في التقاط صور السلفي وكلما التقطوا صورة مع جرسون في مطعم هبوا الى الفيس مسرعين لكتابة التقينا اليوم بمستشار كاميرون واوصلنا رسالة قوية تؤكد حق شعبنا في استعادة دولته ،وهم في الواقع لم يقولوا للجرسون سوى سؤال واحد هل يقدم المطعم تخفيضا للقادمين من البلدان الفقيرة ومناطق الحروب.


وسخر منهم بالقول اعرف كثير من المفسبكين وقد تحولوا الى مناضلين محسوبين على الجنوب وينخدع بهم كثير من البسطاء. واعرف توكل رغم اختلافي المطلق معها سياسيا الا انها مناضلة صلبة تؤمن بقضيتها وتدافع عنها باستماتة لها علاقاتها الواسعة وتاثيرها الذي يتجاوز حدود بلدها .
نجحت توكل في توصيل رسالتها ،حازت جائزة نوبل واليوم كرمت بالدكتوراة الفخرية وزعماء العالم يفتحون لها ابوابهم ،فيما بقي كثير من (الرجال) الجنوبيين مجرد ظواهر فيسبوكية لم تفلح في تقديم نفسها لاحد ولم تقنع احد.

واختتم منشوره قائلا توكل كرمان قد تكون خصم سياسي لكنها ان راتك وهي تدرك حجم اختلافك معها تسبقها ابتسامتها اليك ،وكثير من كوارثنا الجنوبية يدرك انك مستعد لتضحي نيابة عنه وانك انت وهو في خندق واحد لكنه ، لا يدري كيف يستطيع ان يحفر قبرك ويمنع عنك التنفس ليبقى هو المناضل الوحيد في الساحة وان كان نضاله مجرد منشورات فيسلوكية.
سلام الله على (توكل)فقد اثبتت في الواقع انها خير من كثير من الرجال.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق