آخر تحديث  الثلاثاء 16 10 2018 02:44
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
أطفال الفقراء باليمن وقود حرب الانقلابيين

 

 

 

 

بات فقراء اليمن يخافون على أطفالهم وشبابهم أكثر من النساء في ظل وسائل الخداع والاستدراج التي تمارسها ميليشيا الحوثي الانقلابية عبر سماسرة أسندت إليهم مهمة جلب مقاتلين لتدعيم صفوفها المنهارة في جبهات الساحل الغربي.

 

أصابي السفل والعالي، وجبل رأس، وزبيد، وبيت الفقيه، والحسينية، والجراحي، والمنصورية، ومديريات شرعب، العدين، إب، الحيمة، باجل القناوص، مقبنة، هذه المناطق والمديريات الواقعة شرق الساحل الغربي لليمن تعتبر من أشد المناطق فقراً في اليمن وجميع قاطنيها يعيشون حياة بدائية يعتمدون فيها على الرعي والاحتطاب والزراعة، وبالإضافة إلى أوضاعها المأساوية أصبحت تواجه خطر المجاعة في الوقت الحالي جراء سياسة الميليشيا الانقلابية في الحصار والتجويع والحرمان من الإغاثة، والأشد وحشية من كل ذلك توظيف الميليشيا حالة الفقر للضغط على اليمنيين بالالتحاق بصفوفها، وقد نجحت في خداع عدد من الشباب ولكنّ آباءهم فوجئوا بعودة أبنائهم أشلاء متناثرة.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق