آخر تحديث  الجمعة 14 12 2018 01:16
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
تقرير صحفي يضع تساؤلات هامة ...إلى متى تستمر الفوضى بتعز ؟!!

إلى متى تستمر الفوضى بتعز ؟!!
 
الجند+| وحدة التقارير | خاص 
الخميس 9 اغسطس 2018م

تعز المدينة المحررة  التي لا تزال المشكلات الأمنية فيها  مستمرة، لا يكاد يخلو يوم إلاَ وتظهر للعلن جرائم أمنية، فخلال الأيام الماضية عثر بعض السكان في حي الشماسي على جثة احد منتسبي اللواء 22 ميكا بعد ساعات من اختطافه من أحد شوارع المدينة، في جريمة مكررة لجرائم اختطاف جنود وتعذيبهم حتى الموت.
 
حادثة اختطاف ومقتل الجندي جاءت بعد أقل من أسبوعين من اغتيال احد منتسبي اللواء 22 ميكا، من قبل مسلحين مجهولين في احد شوارع المدينة  ونهب سلاحه الذي كان بحوزته، والجرائم في تصاعد مستمر.
 أمس الأربعاء، تم اغتيال جنديين من اللواء 22 ميكا، على أيدي مسلحين تابعين لكتائب أبو العباس في منطقة الجحملية شرقي تعز.
 
جرائم استهداف الجنود تأتي وكأنها استمرار لعمليات منظمة بدأت في وقت سابق، حيث كشفت الأجهزة الأمنية في مايو الماضي عثورها على أربع  جثثت، تبين أنها  لجنود من منتسبي الجيش الوطني تم تصفيتهم و دفنهم بحي الجمهوري شرق مدينة  تعز بعد اختطافهم في إحدى النقاط التابعة لجماعة ابو العباس، بالتزامن مع انطلاق حملة أمنية واسعة بتعز، بإشراف محافظ المحافظة، واللجنة الأمنية ، هدفت إلى ضبط عناصر مطلوبة أمنيا، إضافة إلى بسط السيطرة على المربعات التي تتواجد فيها هذه العناصر الإرهابية .
 
 أسباب الفشل 

وبرغم النجاحات التي كانت قد تحققت اثناء الحملة الامنية ،  إلا أن الاختلالات الأمنية ما زالت مستمرة، ويعود السبب كما اكدته الناشطة الإعلامية "هبة جميل القباطي" ، إلى إجهاض الحملات الأمنية من قبل المسؤول الاول في المحافظة، بعد أيام من انطلاقها، قبل تحقيقها للأهداف التي قامت لأجلها .
 
 وأضافت: ان  قوافل الدعم المتواصلة بالسلاح والمعدات من قبل بعض اطراف التحالف ، الى الجماعات المسلحة زاد من حدة الصراع والاختلالات الامنية داخل المدينة .
 
وانتقدت "القباطي" تواطؤ السلطة المحلية مع هذه الجماعات، وعزوفها عن دعم الاجهزة الامنية بالمحافظة، رغم وعودها المتكررة بدعم تلك الاجهزة .

من جهته ارجع الناشط "اكرم مطر" مايحصل في تعز  الى تقاعس الدولة عن بسط نفوذها في جميع المناطق المحررة والضرب بيد من حديد لكل الجماعات والافراد المنفلتين داخل هذه المناطق. 

واضاف "ترحيل المشكلات فاقم من تلك الازمات ، وادى الى استمرار  الاختلالات الامنية  بشكل غير مسبوق ، مؤكدا على ضرورة التركيز حول تطبيع الحياة العامة، وتفعيل مؤسسات الدولة، ودعم الموسسات الامنية .
 
*تهاون
 
من جهته حمل  الناشط " صلاح سيف" قيادة السلطة المحلية والقيادة الامنية والعسكرية  استمرار جرائم الاغتيالات في المحافظة .

واضاف ان " فشل قيادات السلطة المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية بتعز في التعاطي مع المشكلة الأمنية وعجزها في القضاء على الجماعات الإرهابية و "الملثمين" رغم معرفتهم بأسماء وأوركار الإرهابيين في المدينة هو احد اسباب تدهور الاوضاع الامنية داخل المحافظة. 

وحذر من التهاون مع المجاميع المسلحة ، لما لذلك من عواقب وخيمة على استقرار  المحافظة ، مُنتقدا بالوقت ذاته توقف الحملات الأمنية وبشكل مفاجئ .
 
*تطبيق القانون

الناشط  "محمد المياس" كتب على صفحته فيسبوك "ان  غياب السلطة المحلية وضعف الاجهزة الامنية،وعدم تطبيق القوانين كل هذه  جعل من تعز مرتع خصب للإنفلات الأمني والجماعات الارهابية ،مما زاد  من  تفاقم وزيادة  عمليات القتل والإغتيالات وسط المدينة .

وأضاف "ان عدم القصاص من المجرمين والتستر عليهم  والتبرير لكل تصرفاتهم  ،وأخذ حق الضحايا ، هي أسباب إستمرار الجريمة وانتشار عملياتها.

الجدير ذكره ان اجتماعا امنياً طارئ عُقد يوم أمس الأربعاء برئاسة امين محمود محافظ المحافظة لبحث تداعيات ماحصل من مواجهات عسكرية بين وحدات عسكرية ومليشيات مسلحة خارجة عن القانون، خلص إلى سرعة تفعيل اداء الحملة الامنية وملاحقة الخارجين عن القانون،  الذين يخلون بالامن والسكينة العامة في المحافظة. 

واصدر المحافظ "أمين" توجيهاته للحملة الامنية بتأمين حي الجمهوري وعودة الشرطة العسكرية الى مستشفى الجمهوري بعد هجوم واعتداء مليشيات ابو العباس على افراد حماية المستشفى من منتسبي الشرطة العسكرية. 

الإجتماع خرج بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداء على افراد الشرطة العسكرية في مستشفى الجمهوري ، وحوادث القتل اليومية التي تشهده المحافظة .
 
وتعيش تعز حالة من الانفلات الأمني، والفوضى الخلاقة في ضل تقاعس السلطة المحلية في دعم الاجهزة الامنية، والذى  أدى إلى تسجيل عشرات الحوادث الامنية المختلفة، واقلاق السكينة العامة.

تيليجرام: https://t.me/Aljanadplus  
تويتر: https://twitter.com/aljanadplus  
فيسبوك: http://fb.me/aljanadplus.f  

#الجند_بلس
موقع إعلامي مستقل ... 
يقرأ ما وراء الخبر ..
 و يقدم الصورة كامل

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق