آخر تحديث  الاربعاء 21 11 2018 13:18
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
دير شبيجل : الزبيدي يعيد تاريخ سيء لجماعات المرتزقة الإفريقية إلى الواجهة في الشرق الأوسط


قال الكاتب الألماني المعروف يورغين تودنهوفر ان التحركات التي يقودها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي وقيادته لقوات هي مجاميع من المرتزقة لخوض الحرب في الحديدة ومناطق أخرى يذكر العالم بجماعات الارتزاق التي عرفت في تسعينات وثمانينات القرن الماضي في إفريقيا والتي كانت تقاتل لأجل المال .
وفي مقاله الأسبوعي في مجلة ديرشبيجل هذا الأسبوع قال يورغين تودنهوفر ان الحرب في اليمن دفعت لظهور الكثير من الجماعات المرتزقة التي تدفع بالآلاف من أفرادها إلى جبهات الحرب مقابل المال .
وحمل المقال عنوان ( اليمن.. الحرب تدفع بجماعات مرتزقة إلى الواجهة) .
و يورغين هو ألماني الجنسية وخبير سابق في الشؤون الدفاعية وكاتب سياسي ، درس القانون في جامعات ميونيخ وباريس وبون وفرايبورغ. أصبح عضوا في حزب الاتحاد المسيحي الألماني الديموقراطي في ألمانيا أو ما يطلق عليه اسم الحزب الديمقراطي المسيحي من راينلاند في عام 1970 وكان عضوًا في البرلمان الألماني في الفترة من 13 ديسمبر 1972، إلى 20 ديسمبر 1990، (خمس فترات انتخابية).
وفي المقال قال يورغين تودنهوفر ان العالم كاد ان ينسى جماعات المرتزقة التي كانت تقاتل لأجل المال وتسقط عدد من الحكومات الإفريقية قبل ان تعود للقتال مع نفس الأنظمة التي أسقطتها لاحقا.
وقال تودنهوفر :" يحدث نفس الشيء في اليمن حيث يقاتل الزبيدي الذي ترعرع في أحضان الإيرانيين حربا ضد جماعة الحوثي التي تعتبر الحليف الأساسي للإيرانيين ، أنها حرب غاية في الغرابة ، المال يحرك كل شيء ، لقد كان الزبيدي قبل سنوات قليلة من اليوم حليف رئيسي لإيران قبل ان يتحول للتحالف مع الإمارات .. كل ماحدث هو ان الإمارات دفعت مالا أكثر.
وأكد تودنهوفر ان السعودية تشعر بالقلق البالغ من سلوك الزبيدي ونهمه الكبير للمال وقال ان السعوديين ابلغوا الإماراتيين أنهم لايثقون في الرجال ويخشون انقلابه عليهم في حال عدم حصوله على المال.
وأكد تودنهوفر ان الحرب الأغرب تتواجد في اليمن حيث يقاتل الزبيدي وأنصاره في شمال اليمن لإعادة الحكومة التي يقودها هادي إلى الحكم بينما هم يقولون لأنصارهم أنهم يسعون للتخلص من الرجال وحكومته في عدن.
وأضاف قائلا في مقاله :" أنها الحرب الأكثر سخرية حول العالم لكن المؤكد ان الجماعة التي يقودها الزبيدي لايهمها إلا جمع الكثير من الأموال ..

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق