آخر تحديث  الاربعاء 19 12 2018 02:11
أخترنا لكم
مقالات

د . زياد غالب المخلافي

البدر المفتقد في مشاورات السويد

الدكتور ياسين سعيد نعمان

الغسيل ؟؟
الأكثر زيارة
هنا عدن : متابعات
" أكثر من 70 موقعاً على الإنترنت تعمل على نشر الدعاية الإيرانية في 15 دولة"

والمواقع التي اكتشفتها "رويترز" يزورها أكثر من نصف مليون شخص شهرياً، ويتم الترويج لها بحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي يتجاوز عدد متابعيها المليون.

وتبرز المواقع الأساليب التي يتزايد لجوء أطراف سياسية في مختلف أنحاء العالم إليها، لنشر معلومات مضللة أو كاذبة على الإنترنت للتأثير في الرأي العام. وتأتي هذه الاكتشافات في أعقاب اتهامات بأن حملات إعلامية روسية مضللة، استطاعت التأثير في آراء الناخبين في الولايات المتحدة وأوروبا. ومن بين من يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي لنشر موادّ دعائية ومهاجمة خصومهم مستشارو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والجيش في ميانمار.

وقد نفت موسكو الاتهامات الموجهة إليها، ولم تعلق الرياض أو يانغون على الأمر.

وقال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية السابق، جون برينان، إن "دولاً في كل أنحاء العالم تستخدم في الوقت الحالي أساليب حرب المعلومات من هذا النوع". وأوضح برينان عن الحملة الإيرانية: "الإيرانيون خبراء محنكون في الإنترنت. ثمة عناصر في أجهزة المخابرات الإيرانية تتميز بالبراعة من حيث العمل"، في حديثه لـ "رويترز".

واكتشفت المواقع بالاستفادة من أبحاث أجرتها شركتا "فاير آي" و"كلير سكاي" للأمن السيبراني. ونشطت هذه المواقع في فترات مختلفة منذ عام 2012. وهي تبدو مثل أي مواقع إخبارية وإعلامية عادية، لكن لا يكشف سوى اثنين منها عن صلاتها بإيران.

ولم تستطع "رويترز" التأكد مما إذا كانت الحكومة الإيرانية وراء هذه المواقع، ولم يرد مسؤولون إيرانيون في طهران ولندن على استفساراتها. غير أن كل المواقع ترتبط بإيران بإحدى طريقتين: فبعضها ينشر أخباراً ومقاطع فيديو ورسوماً كرتونية تزوده بها مؤسسة اسمها "الاتحاد الدولي للإعلام الافتراضي" (آي.يو.في.إم) تقول على موقعها إن مقرها الرئيسي في طهران، وبعض المواقع يشترك في نفس تفاصيل التسجيل مع (آي.يو.في.إم) مثل العناوين وأرقام الهواتف.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق