آخر تحديث  السبت 23 02 2019 18:27
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
*3100 انتهاكاً حوثياً بحق سكان العاصمة صنعاء خلال 2018*

*3100 انتهاكاً حوثياً بحق سكان العاصمة صنعاء خلال 2018* 

كشف تقرير حقوقي عن (3115) حالة انتهاك لحقوق الانسان ارتكبتها جماعة الحوثي بحق سكان صنعاء المدنيين موزعة على عشر مديريات خلال العام المنصرم 2018م.



وبحسب التقرير الذي أعده مكتب حقوق الانسان بأمانة العاصمة ومركز العاصمة الاعلامي، فإن الانتهاكات تنوعت بين حالات قتل واصابة واختطاف واختفاء قسري وتعذيب وتجنيد أطفال واقصاء وظيفي وقمع تظاهرات واحتجاجات سلمية وتضييق الخناق على السكان والمتاجرة بالمعونات والمساعدات الاغاثية واختلاق الأزمات الاقتصادية من خلال التلاعب بالأسعار واخفاء مادتي البنزين والغاز المنزلي وفرض المزيد من الجبايات.

ورصد التقرير الحقوقي، اعتداء جماعة الحوثي على الممتلكات العامة والخاصة وتهجير الأسر المعارضة للجماعة أو المختلفة معها فكريا ومذهبيا فضلا عن جرف الهوية الوطنية والإسلامية من خلال تكريس أنشطتها الطائفية المتنافية تماما مع عادات وتقاليد وأعراف بل ومعتقدات اليمنيين بما فيهم سكان العاصمة صنعاء.

وبحسب الفريق الراصد، فقد بلغ عدد القتلى (59) مدنيا بينهم (4) أطفال في مديريات الصافية وبني الحارث ومعين و(4) نساء بمديريتي بني الحارث ومعين، بينما وصل عدد حالات الإصابة التي تحقق منها الفريق إلى (53) حالة إصابة بينها (10) حالات إصابة ارتكبت بحق أطفال في مديريات الثورة والوحدة وبني الحارث وصنعاء القديمة و(9) حالات بحق نساء في الوحدة وبني الحارث وشعوب ومعين.

وسجل الفريق الراصد (384) حالة اختطاف ارتكبتها ميليشيا جماعة الحوثي بحق مدنيين في جميع المديريات المشار اليها هنا باستثناء صنعاء القديمة ومن بين المختطفين (8)  أطفال تم اقتيادهم من مديريات التحرير والثورة ومعين، إضافة إلى (32) امرأة وفتاة من مديريات التحرير والسبعين والصافية والوحدة وشعوب ومعين، و(2) مسنين من مديرية السبعين.

وتعرض (143) مختطف في أمانة العاصمة خلال 2018م لأبشع أنواع التعذيب والمعاملة القاسية داخل سجون جماعة الحوثي قضى (7) منهم تحت سياط التعذيب بينما لا يزال مصير (27) أخرين مجهولا حتى لحظة كتابة التقرير ويشار اليهم هنا بالمخفيين قسرا.

كما رصد فريق مركز العاصمة الاعلامي (455) حالة تجنيد لأطفال دون سن الـ 18 قامت بها لجان التعبئة والحشد الشعبي التابعة لجماعة الحوثي في أمانة العاصمة خلال الفترة التي يغطيها التقرير وذلك عبر سلسلة من الحملات والفعاليات الطائفية والتعبوية التي وصلت الى كل المدارس الحكومية والأهلية ودور الرعاية والايواء ومراكز التحفيظ والنوادي الرياضية والثقافية والاحياء السكنية وتزعمها المدعو حمود عباد أمين العاصمة في حكومة الانقلاب وعدد كبير من عقال الحارات والمشرفين الأمنيين ومدراء مكاتب التربية ومدراء المدارس والمشرفين التربويين المفروضين من قبل الجماعة على كل المرافق التعليمية.

إلى ذلك تحقق الفريق من قيام جماعة الحوثي بالاعتداء على (172) منشأة عامة بينها (59) مرفق تعليمي و(11) مرفق صحي و(39) دور عبادة و(7) معالم سياحية و(3) مقرات تابعة لمنظمات دولية ومحلية، وتنوعت أعمال الاعتداء بين الاستيلاء على تلك المنشأت وتحويلها سجون ومقرات وسكن للميليشيات أو ثكنات عسكرية في كثير من الأحيان إضافة إلى نهب محتويات ومداهمة وتدمير واتلاف وعبث بالمحتوى.

وينطبق الأمر ذاته على (137) منشأة خاصة ثبت للفريق الراصد قيام جماعة الحوثي بمداهمة البعض منها ونهبها والعبث بمحتواها  والاستيلاء على البعض الاخر وتحويلها الى مقرات وسكن لميليشياتها أو ثكنات عسكرية للتمترس داخلها ومن بين تلك المنشآت (44) منشأة سكنية و(74) منشأة تجارية وتتوزع بقية الإحصائية على منشآت أخرى ذات ملكية خاصة.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق