آخر تحديث  السبت 23 02 2019 18:27
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
استهداف الوفود وخيانة العهود.. مليشيات الحوثي تجدد رفض السلام بالنار على "الأمميين"

جددت ميليشيات الحوثي صباح اليوم رفضها للسلام عبر جريمة متكررة وتهديداً جديداً ضد الأمم المتحدة حيث أطلقت النار على مندوب الارتباط التابع للأمم المتحدة "عطا التركي" والفريق الهندسي المكلف بنزع الألغام في الحديدة.

 



 

ولم تتورع مليشيات الحوثي عن جرائمها ضد الإنسانية، ولم تفِ بوعودها، حيث تصر على حرمان نحو ثلاثة ملايين يمني من القمح أو من بقايا القمح الذي أحرقته عبر صواريخ قبل خمسة أيام، لتمنع الفرق التابعة للأمم المتحدة من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر بمدينة الحديدة غربي اليمن بعد خمسة أيام من حرقها المخزون الذي يكفي ثلاثة ملايين شخص تستهدف بذلك جرائم جديدة ضد الإنسانية.

 

وبالرغم من التنسيق المسبق بين مندوب الأمم المتحدة وميليشيا الحوثي بعدم إطلاق النار ونزع الألغام، إلا أن الحوثي هاجم مندوب الارتباط التابع للأمم المتحدة عطا التركي بوابل من الرصاص، ورفضها فتح الممرات الآمنة للمساعدات الإنسانية، وتمنع تسيير القوافل الإغاثية في انتهاك واضح لاتفاق السويد ليكشف ذلك عن رفض حوثي للسلام مجدداً وخشية انكشاف جرائمهم ضد المساعدات الإغاثية المتمثلة في سرقات وغيرها من الجرائم.

 

يشار إلى أن المليشيات الإرهابية استهدفت موكب رئيس لجنة إعادة الانتشار التابعة للأمم المتحدة باتريك كاميرت في وقت سابق وجاءت عملية الاستهداف اليوم لتكمل جرائمهم، حيث مارست ميليشيا الحوثي جرائم وانتهاكات بشعة تهدد بانهيار اتفاق السويد، وأبرزها زيادة التعزيزات في صفوفهم، وبناء التحصينات في الحديدة.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق