الرئيسية - أخبار محلية - إيقاد شعلة فبراير في مدينتي مأرب والجوف.. وشباب الثورة يتعهدون بتحقيق أهدافها

إيقاد شعلة فبراير في مدينتي مأرب والجوف.. وشباب الثورة يتعهدون بتحقيق أهدافها

الساعة 01:21 مساءً (هنا عدن : خاص)


شهدت محافظتي الجوف ومأرب، مساء الأحد، احتفالات فنية وإيقاد الشعلة الثامنة لثورة 11 فبراير  الشبابية الشعبية السلمية، وسط حضور كبير من شباب القيادات العسكرية والسياسية والمسؤولين في السلطة المحلية.


وشهدت جولة القردعي، وسط المدينة، حفلاً فنياً، صدحت فيه الاناشيد والأغاني الوطنية،  في سماء مدينة مأرب، وتخلله العديد من الفقرات الفنية والانشادية والرقصات الشعبية التي جسدت ثورة فبراير، وتوحد اليمنيين خلف أهدافها حتى تحقيقها.




وأوقد نجل الشهيد اللواء/عبدربه الشدادي/، «عبدالخالق»، شعلة فبراير المجيدة، لتتعالى هتافات الشباب المؤكدة على استمرار الثورة، حتى تحقيق كامل اهدافها، وتجدد عنفوانها ضد المليشيات الحوثية الانقلابية، حتى استعادة الدولة اليمنية، وتحرير كامل شبر من اليمن، وعودة الحكومة الشرعية وإدارتها لكامل مؤسسات البلاد.


وأكد المحتفلون، على وحدة الصف خلف الرئيس هادي والشرعية، حتى استكمال بناء اليمن الاتحادي والدولة المدنية الحديدة، مجددين عزمهم على استكمال مسيرة التغيير، واستعادة الدولة من المليشيات الانقلابية.

وفي محافظة الجوف، نظم شباب الثورة احتفال في ساحة التغيير بمدينة الحزم، عاصمة المحافظة.


وشهد الاحتفال إيقاد شعلة ثورة فبراير المجيدة، وإطلاق الألعاب النارية التي زينة سماء المدينة، وسط اغاني واناشيد ثورية مؤكدة الوفاء للشهداء واستمرارية الثورة.


وأكد بيان شباب الثورة في الجوف، مساندة الثوار ووقوفهم خلف الحكومة والجيش الوطني، في معركة استعادة الدولة وتحرير البلاد من المليشيات الانقلابية.


وأوضح البيان «أن الانتصار الحقيقي للثورة ليس بإقامة الاحتفالات والفعاليات بل بتحقيق الأهداف التي قامت من أجلها الثورة».


 وجدد شباب الثورة العهد باستكمال تحقيق كامل أهداف الثورة، التي خرج من أجلها الشعب في الحادي عشر من فبراير 2011، وبناء الدولة المدنية الاتحادية الحديثة