الرئيسية - عربي ودولي - منظمة التعاون الإسلامي تجدد التزامها بدعم الشرعية الدستورية لإعادة الأمن والاستقرار في اليمن

منظمة التعاون الإسلامي تجدد التزامها بدعم الشرعية الدستورية لإعادة الأمن والاستقرار في اليمن

الساعة 02:02 مساءً (هنا عدن : متابعات )



عا وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، المجتمع الدولي والأجهزة الأممية والمعنية إلى الاضطلاع بمسؤولياتها نحو ممارسة مزيد من الضغط على مليشيا الحوثي المسلحة للانصياع إلى السلام وتنفيذ اتفاق السويد.

وجدد الوزراء في ختام أعمال الدورة الـ 46 للمجلس الوزاري للمنظمة، المنعقد بأبوظبي،  التزامهم بالحفاظ على وحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه.

ورفض الوزراء أي تدخل في شؤونه الداخلية، ودعم الشرعية الدستورية لإعادة الأمن والاستقرار إلى البلاد .

وأكد الوزراء أن الحل السياسي في اليمن هو الحل الوحيد للأزمة اليمنية المبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وخصوصاً قرار مجلس الأمن 2216.

وقال الوزراء في اعلان أبوظبي الصادر عن المؤتمر، ان التحالف العربي تدخل بناء على طلب رسمي من الحكومة الشرعية في اليمن وتأييد للقرار .

ودان الوزراء كافة الانتهاكات التي تمارسها مليشيا الحوثي، واستمرار نهبها وعرقلتها للمساعدات الإنسانية والإغاثية.

واستنكر الوزراء بشدة استمرار تعنت ورفض المليشيا لجهود السلام في اليمن المتمثلة فرض العراقيل والتحديات، والمماطلة في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السويد بتاريخ 13 ديسمبر 2018م