الرئيسية - تقارير - الولاعة" مجسم حوثي وسط صنعاء يثير سخرية اليمنيين

الولاعة" مجسم حوثي وسط صنعاء يثير سخرية اليمنيين

الساعة 09:04 مساءً (هنا عدن : خاص )



ٌثار إقدام ميليشيا الحوثي على إنشاء نصب تذكاري على شكل "ولاعة" في أحد شوارع العاصمة صنعاء، موجة واسعة من ردود الأفعال الساخرة ليمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ويأتي هذا، على خلفية إنشاء مليشيات الحوثي مجسم "ولاعة" في إحدى جولات العاصمة صنعاء، لتصبح "جولة الولاعة" المنجز الأبرز والوحيد للمليشيات الانقلابية بعد أربعة أعوام من الانقلاب على السلطات الشرعية ونهب موارد الدولة ومرتبات الموظفين.
 
"جولة الولاعة" المسمى الساخر الذي راج في تداولات الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي والذين سخروا من احتفاء المليشيات باستحداث شكل أخرق لا دلالة له ولا يقدم أي معنى حضاري أو تنموي، عدا عن كونه عبث واستهتار بملايين اليمنيين الذين يتضورون جوعاً للعام الثالث بعد نهب الحوثيين مرتباتهم.
 
"مجسماً لغباء سيدهم الذي قال في أحد خطاباته أنه سيواجه التحالف العربي بالولاعة"، هكذا سخر الأكاديمي رياض الغيلي من مجسم الولاعة الحوثية، لافتاً الى أن الحوثيين يريدوا تخليد غبائهم في أذهاننا.
 
السفير اليمني السابق عبدالوهاب طواف هو الآخر، يشير الى أنه و‏بعد خمس سنوات من نهب لثروات وممتلكات الشعب اليمني؛ بدأت مشاريع مليشيات الحوثي تطل على العالم، مضيفاً "مشروع استراتيجي افتتحه عبدالملك الحوثي، مشروع (الولاعة) قداحة، قراعة؛ مشعلة سجائر".
 
لافتاً الى أن ثقافة مليشيات الحوثي  التي وصفها بـ"الكائنات الكهفية العجيبة"، تنتمي فقط إلى كل ماله صله بالحرائق والمتفجرات والمنشطات.
 
بدوره، يرى الناشط سليمان النواب أن جولة الولاعة الحوثية في صنعاء، ليست مجرد تصرف سخيف وغبي، بل تعمل في المحافظات التي تسيطر عليها على أساس، أنها لن تتحرر أبدا، بينما مسؤولي الشرعية يتصرفون وهم لايريدون العودة أبداً .
 
وقال النواب في منشور على صفحته في "الفيسبوك"، إن مليشيات الحوثي تعمل على تجريف وطمس قيم ومعالم اليمنيين، وبدأت بالفعل في صناعة أمجاد لم تكن تملكها من قبل.
 
مشيراً الى أن المليشيات عملت بعد احتلال صنعاء على طمس رموز في ثورة سبتمبر وبدأت بالزبيري إذ حولت إسم أهم شارع في العاصمة الى مسمى آخر ولكن لأن الزبيري خالداً في عقول الجميع لم تستطيع، لافتا الى أنها تحاول تزوير التاريخ وتعمل على ذلك.
 
كما تتفق الناشطة ماجدة الحداد مع رأي النواب، حيث تقول باستغراب "يقوم ‎الحوثي بنزع مارد الثورة من مكانه و اخفائه و يعمل جولة نافورة و ولاعة!!"، موضحةً أن إنشاء مجسم الولاعة عبارة عن استخفاف بعقول الناس و تجهيل للشعب و طمس للهوية اليمنية.