الرئيسية - أخبار محلية - تكريم فريق الخبراء للحسني يؤكد أن المخطط الاماراتي لاغتيال العيسي صحيح

تكريم فريق الخبراء للحسني يؤكد أن المخطط الاماراتي لاغتيال العيسي صحيح

الساعة 04:21 صباحاً (هنا عدن : خاص )

تكريم فريق الخبراء  للحسني يؤكد أن المخطط الاماراتي لاغتيال العيسي صحيح
_____________
منح فريق الخبراء المعني باليمن والمكلف من مجلس الأمن الناشط الحقوقي والقيادي في المقاومة عادل الحسني شهادة شكر  على دوره الهام في كشف الانتهاكات والجرائم والسجون السرية والاعتقالات والإخفاء القسري والاغتيالات التي تقوم بها الامارات في عدن وحضرموت.

القيادي الحسني كان أحد أبرز قيادات المقاومة الجنوبية وتم اعتقاله وإيداعه سجن بير أحمد في عدن الذي تشرف عليه القوات الاماراتية وتعرض للتعذيب الجسدي والنفسي وقبل الافراج عنه طلب منه الضابط الاماراتي ابو خليفة سعيد المهيري القيام باغتيال الشيخ ورجل الاعمال احمد صالح العيسي نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية ورئيس الاتحاد العام لكرة القدم والشخصية الاجتماعية المعروفة وقد كشف الحسني عن هذه الجريمة بعد اطلاق سراحه ومغادرته خارج اليمن
وهي الجريمة التي لقيت استنكارا واسعا واستهجانا كبيرا وتضامنا مع الشيخ العيسي الذي كانت تستهدف الامارات حياته.



ولم يصدر أي نفي لما كشفه الحسني من السلطات الاماراتية ولا من قواتها المتواجدة في اليمن، ما جعل الصمت يرقى إلى دليل إضافي آخر فوق شهادة الحسني.

أصبح عادل الحسني أحد أهم المصادر للادلاء بشهادات وإفادات لوسائل الاعلام والمنظمات الحقوقية وأجهزة الأمن وكشف عبر حسابه في الفيسبوك تفاصيل جرائم كثيرة تمارسها الامارات ومليشياتها المسمى بالحزام الأمني في عدن وكان فريق الخبراء المعني باليمن قد استجوب الحسني واستفاد من إدلائاته في رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان وجرائم الامارات ومليشياتها ليمنحه شهادة شكر على دوره المؤثر والمتميز في الانتصار للحقوق والحريات وكشف منتهيكيها.

وقال الحسني في منشور:
(هناك أسماء ضباط من العصابات الإماراتية  في اليمن  وعلى رأسهم  أبو خليفة سعيد المهيري  أتحداهم  أن يسافرو الدول الموقعة على اتفاقية محكمة الجنايات الدولية) 
والقادم اشد والبادئ اظلم 
ولن ترى الدنيا على ارضي وصيا 
ويشير الحسني بتصريحه هذا إلى سلسلة إجراءات قام بها فريق الخبراء في إدانة و ملاحقة المجرمين وعلى رأسهم أبو خليفة سعيد المهيري وفريقه وقادة مليشيات الحزام الأمني في عدن.