الرئيسية - أخبار محلية - الائتلاف الوطني الجنوبي يحذر من محاولات الانقلاب على الشرعية...نص البيان

الائتلاف الوطني الجنوبي يحذر من محاولات الانقلاب على الشرعية...نص البيان

الساعة 09:53 مساءً (هنا عدن : خاص )

بيــــــــــــــان

يتابع الائتلاف الوطني الجنوبي باهتمام بالغ ما تشهده الساحة الجنوبية من محاولات انقلابية على الشرعية في محافظتي شبوة وسقطرى بالإضافة إلى التصعيد المستمر في العاصمة المؤقتة عدن والذي أدى إلى سقوط ضحايا وتسبب في إقلاق السكينة العامة وتعطيل بعض المصالح الحيوية وإلحاق الضرر بها.
 وإذ يؤكد الائتلاف الوطني الجنوبي إدانته لهذه الأفعال الاجرامية ويرفضها بشدة، يعتبر في الوقت ذاته أن أي محاولة لحرف مسار المعركة الرئيسية لاستكمال اسقاط الانقلاب الحوثي تعتبر تمرداً مسلحاً على سلطات الدولة ومؤامرة جديدة تخدم العدو بالدرجة الأولى وتهدف إلى تقويض الشرعية ونسف جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
كما يعبر الائتلاف عن موقفه الداعم للسلطات المحلية باتخاذ كل ما من شأنه ردع هؤلاء المتمردين وداعميهم، ويدعو كل أبناء الجنوب وكافة المكونات - الحراك والمقاومة الجنوبية والقوى والأحزاب السياسية- إلى الاصطفاف جنباً إلى جنب مع الجيش الوطني وقوى الأمن والشرطة، ومساندة السلطات المحلية وإدانة هذه الأعمال المليشاوية والوقوف بحزم في وجه كل من تسول له نفسه تمزيق النسيج الأهلي والعبث بأمن الوطن وتعطيل مصالح المواطنين.
و يطالب الائتلاف بإدراج عصابات التمرد وقيادات ومجاميع الفوضى ضمن المعرقلين و تطبيق العقوبات الأممية عليهم، ورفع دعاوى قضائية أمام المحاكم المحلية والدولية بكل من يمارس العنف ويرفع السلاح في وجه الدولة والشعب ومن يدعم ويساند ذلك داخلياً وخارجياً.
ويشيد الائتلاف بالموقف الوطني لكافة الأحرار ويدعو إلى عدم الاستجابة للدعوات التي تهدف إلى تفجير اقتتال أهلي جنوبي لن يخدم قضية الجنوب، بل يؤسس لحرب أهلية تعيد دورات الصراع الدامية والمؤلمة التي لم يتعافى وطننا من آثارها الكارثية حتى اليوم.
إن منطق الأحداث المسنود بحقائق التاريخ والواقع يؤكد أن قضية الجنوب لن تٌحل من خلال المواجهات الجنوبية الجنوبية ولا من خلال زرع بذور الفرقة بين الأهل والاخوة، ولكنها حتماً ستُحل من خلال القبول بالآخر والابتعاد عن الشطط والتطرف وسلوك التخوين وزرع بذور الفتنة والشقاق، وهو ما يقوم به كل من يحمل السلاح في وجه السلطات الشرعية من الدفع بالأمور نحو التأزيم تحت لافتات خادعة ليس من أجل الانتصار للقضية وإنما لتحقيق مكاسب خاصة على حساب  قضية الجنوب العادلة.ومن هذا المنطلق يذكر الائتلاف بأهمية الحوار وقيم التعايش ونبذ العنف والتخلي عن لغة البارود والسلاح في العمل العام.
 ويجدد الائتلاف التأكيد على التزامه بموقفه الثابت والمبدئي الداعم للشرعية ويحث المواطنين في عموم المحافظات المحررة  على نبذ الفرقة والاصطفاف خلف  فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،  ودعم قوات الجيش الوطني وجهود التحالف العربي حتى يتحقق النصر الناجز على مليشيات الحوثي ويتم استكمال العملية السياسية وفق المرجعيات المعلنة والمعروفة الضامنة لحقوق شعبنا في الجنوب.



نسأل الله أن يجنب وطننا وشعبنا الصابر كل المكاره والنوائب.   

      صادر عن الائتلاف الوطني الجنوبي الجمعة 21 يونيو 2019م