الرئيسية - أخبار محلية - سفير يمني سابق: "شماعة الإصلاح" أداة الحوثية والانتقالي لتنفيذ أجندات غير وطنية

سفير يمني سابق: "شماعة الإصلاح" أداة الحوثية والانتقالي لتنفيذ أجندات غير وطنية

الساعة 01:09 صباحاً (هنا عدن : خاص )



ال السفير اليمني السابق عبد الوهاب طواف إن مليشيات الحوثيين " نفذوا أجنداتهم العنصرية ضد اليمنيين تحت شماعة الإصلاح أو الإخوان المسلمين، وهو نفس مسار الانتقالي في الجنوب، والإمارات في المنطقة وإيران في العالم".

وثمن طواف النضالات الوطنية للإصلاح، لافتاً في منشور على صفحته بالفيسبوك، إلى أن معظم قيادات وكوادر  الإصلاح إما في الجبهات أو في المعتقلات أو مشردين أو نازحين.

وقال متحدثاً عن الاصلاحيين: "معظمهم ثبتوا مع الشرعية، وستجدونهم في صف الوحدة"، مشيراً الى أن الإصلاح حزب سياسي، لم يُفجر منزل أو ينهب مواطن أو مؤسسة خاصة أو عامة، أو يزرع لغم في طريق أو تحت منزل، أو يكذب على البسطاء بقصص عمر أو الصديق أو علي أو خديجة.
 
وأشار السفير اليمني السابق الى أنه قد يختلف مع الإصلاح في التفاصيل إلا أنه يتفق معهم في الثوابت، موضحاً إن مليشيات الحوثيين نفذوا أجنداتهم العنصرية ضد اليمنيين تحت شماعة الإصلاح أو الإخوان المسلمين، وهو نفس مسار الإنتقالي في الجنوب، والإمارات في المنطقة وإيران في العالم – حسب قوله.
 
ودعا طواف الى التوقف عن الانجرار خلف أحقاد وأجندات الإمارات وإيران في اِستهداف مكون سياسي يمني، مؤكداً على إن الحكومة اليمنية هي المعنية الوحيدة بتجريم أو حظر أو محاسبة أو معاقبة فرد أو جماعة، داخل اليمن.
 
وشدد على الاعتزاز بالهوية ومؤازرة الدولة والحكومة والتركيز على استعادة العاصمة صنعاء، والوقوف مع المملكة العربية السعودية في مواجهة المشاريع التي تستهدف أمن وسلامة واِستقرار المنطقة العربية.