الرئيسية - أخبار محلية - مليشيا الحوثي تدشن أولى خطوات نهب ممتلكات نواب البرلمان في صنعاء

مليشيا الحوثي تدشن أولى خطوات نهب ممتلكات نواب البرلمان في صنعاء

الساعة 08:17 مساءً (هنا عدن : خاص )

مليشيا الحوثي تدشن أولى خطوات نهب ممتلكات نواب البرلمان في صنعاء

بعد ان فقدت شرعية البرلمان المتواجد تحت سيطرتها لفقدان النصاب،وانتقلت المشروعية للبرلمان في جلسته المنعقدة في سيئون ورغبة منها لنهب ممتلكات النواب داخل العاصمة صنعاء ،تحدثت الميليشيات الحوثية أن النيابة العامة الخاضعة لها في صنعاء أحالت 35 من أعضاء مجلس النواب  إلى المحاكمة، بعد أن رفعت الحصانة عنهم، إذ نسبت إليهم تهما ملفقة بالخيانة عقب عقد جلسة مجلس النواب في سيئون بمحافظة حضرموت.  
وتقوم الميليشيات الحوثية بحملة تستهدف منع خروج من تبقى من نواب البرلمان وضباط أمنيين من صنعاء إلى مناطق الشرعية اليمنية، من خلال فحص دقيق لأسماء وهويات المسافرين المغادرين للعاصمة، وتتم عمليات التدقيق في محطة الحافلات ووسائل النقل العمومية وفي النقاط الأمنية المنتشرة على الطريق الرئيس جنوب صنعاء.  
كما تسعى الميليشيات الحوثية منذ سيطرتها على صنعاء إلى إرهاب المعارضين، ونهب أموالهم ومنازلهم وإجراء المحاكمات غير القانونية لإدانتهم.  
يشار إلى أن أغلب النواب اليمنيين تمكنوا من مغادرة صنعاء خلال السنوات الماضية والتحقوا بصف الحكومة الشرعية، فيما لا يزال العشرات منهم خاضعين للميليشيات، بمن فيهم رئيس البرلمان السابق يحيى الراعي المستمر في عقد جلسات غير قانونية .  
وفي اواخر شهر اغسطس المنصرم أقر مجلس النواب في صنعاء (غير شرعي)، رفع الحصانة عن 35 من أعضاء البرلمان، على خلفية تلبيتهم الدعوة التي أطلقها الرئيس  عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، لأعضاء المجلس في العاشر من أبريل/ نيسان الماضي، للانعقاد خارج مناطق سيطرة جماعة “الحوثيين”، في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرق اليمن.  
وكانت تلك الخطوة التي أقدمت عليها مليشيات الحوثي،  تمهيداً لمقاضاتهم ومصادرة ممتلكاتهم وأموالهم في مناطق سيطرتها.