الرئيسية - أخبار محلية - نائب رئيس الجمهورية يلتقي محافظي وقيادات إقليم سبأ

نائب رئيس الجمهورية يلتقي محافظي وقيادات إقليم سبأ

الساعة 09:27 مساءً (هنا عدن : خاص )

نائب رئيس الجمهورية يلتقي محافظي وقيادات إقليم سبأ

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الخميس، محافظي محافظات إقليم سبأ محافظ مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة ومحافظ الجوف اللواء أمين بن علي العكيمي ومحافظ البيضاء اللواء ناصر الخضر السوادي ومستشار رئيس الجمهورية الدكتور محمد العامري وعدداً من أعضاء مجلسي النواب والشورى والشخصيات الإجتماعية في الإقليم.



ووقف المجتمعون دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الأبطال الذين ارتقت أرواحهم جراء قصف صاروخي إجرامي يوم أمس بمحافظة مأرب وعلى جميع شهداء الوطن، سائلين الله للشهدا الرحمة والمغفرة وللجرحى الشفاء والعافية.

ونقل نائب الرئيس تحيات فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتقديره العالي لأبناء إقليم سبأ وما قدموه من تضحيات كبيرة في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية والتصدي لمليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً مؤكداً إهتمام القيادة السياسية بالإقليم وأبنائه والحرص على المزيد من تنميته وإعماره.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بتضحيات أبناء محافظات إقليم سبأ ووقوفهم سداً منيعاً في وجه المد الحوثي الإيراني وضربوا أروع الأمثلة في التضحية والفداء من أجل الدفاع عن الثورة والجمهورية وأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.

وقال نائب الرئيس خلال كلمة ألقاها في اللقاء: "إقليم سبأ رسم لوحة متميزة للإقليم النموذجي ضمن أقاليم اليمن الإتحادي الستة ويعد إقليم التعايش والمحبة والسلام إقليم الحضارة والتاريخ والنضال، الإقليم الذي احتضن كل أبناء اليمن من مختلف المحافظات بعيدا عن العصبيات المناطقية أو الجهوية أو المذهبية او الحزبية".

وأكد الفريق محسن لقيادات إقليم سبأ على المضي قدماً في مشروع اليمن الاتحادي القائم على ستة أقاليم والذي يعد أحد أهم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، مشدداً على مضاعفة الجهود لإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران واستعادة الدولة اليمنية وإنهاء معاناة اليمنيين وتوفير فرص العيش الكريم لكل أبناء الوطن و تحسين مستوى الخدمات والعمل علي محاربة الإرهاب.

وأشار نائب الرئيس إلى اتفاق الرياض، متمنياً بأن يكون فاتحة خير يمكِّن الدولة ومختلف سلطاتها والحكومة ومؤسساتها من استئناف عملها في العاصمة المؤقتة عدن، والتنفيذ الجاد والصادق لكافة بنود الاتفاق وبما يوحد صف اليمنيين بمختلف أطيافهم وتوجهاتهم السياسية لمواجهة الإنقلاب الحوثي الإيراني. 

من جانبهم عبر المحافظون عن تقديرهم العالي لاهتمام القيادة السياسية، منوهين إلى المواقف الثابتة لأبناء الإقليم خلف القيادة السياسية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية.

كما تحدث الحاضرون في الاجتماع عن عدد من القضايا والموضوعات المرتبطة بالإقليم.