الرئيسية - أخبار محلية - اعتصام "المهرة" ترد على حملات السعودية المغرضة.. أوجعتكم الحقيقة ومزاعمكم تفتقر للمنطق

اعتصام "المهرة" ترد على حملات السعودية المغرضة.. أوجعتكم الحقيقة ومزاعمكم تفتقر للمنطق

الساعة 11:05 مساءً (هنا عدن : متابعات )

 

المهرة يمنية - متابعات



أوجع الفيلم الذي نشرته فضائية "الجزيرة" مساء الأحد الماضي السعودية وأدواتها حول محافظة المهرة ومخططات الرياض الرامية إلى الهيمنة على المحافظة وانتهاك السيادة الوطنية.

وتناول الفيلم الذي جاء تحت عنوان "المهرة.. النوايا المبيتة" الكثير من الحقائق التي تؤكد حقيقة الوجود السعودي ومساعيه القديمة الجديدة لبسط النفوذ على المحافظة الواقعة على بحر العرب.

ونقل الفيلم تصريحات عن شيوخ كبار ومسؤولين سابقين في السلطة المحلية بالمحافظة والذين أكدوا بصريح العبارة أن الوجود السعودي في المحافظة لديه أطماع كبيرة تنتهك سيادة اليمن.

وتردد الحسابات المستعارة والمدفوعة الأجر نفس الأسطوانة المشروخة في حملاتها بإلقاء التهم والشائعات ضد شخصيات وطنية يشهد لها الجميع بالنزاهة والعمل الدؤوب من أجل اليمن ووحدتها وسيادتها.

يقول رئيس لجنة اعتصام المهرة "‘عامر سعد" إن تلك الحملات تتعرض لها القيادات المناوئة للوجود السعودي بالمحافظة بين الحينة والأخرى.

وأفاد "عامر" في تصريح لـ "المهرة بوست"، أن الحملات المغرضة الهدف منها اقناع العالم بان وجودهم في المهرة له مبرر والحقيقة عكس ذلك.

 ولفت إلى أنه في كل الأحوال أصبح المتابع والمراقب على المستوى المحلي والدولي يعرف جيدا أن هذه الاتهامات باطلة وتفتقر للأدلة الدامغة وكل ما يتداول حيالها شائعات لاغير.

وقال "سعد" إن أبناء المهرة خرجوا في مظاهرات سلمية وبمطالبات واضحة يكفلها الدستور والقانون وهي حق من حقوق الإنسان في التعبير عن رأيه والدفاع عن وطنه ولا يمكن للسعودية أو غيرها إلغاء هه القوانين.

 وحول مزاعم العمالة لقطر او الحوثيين وغيرهم أفاد "عامر سعد" أنها غير صحيحة وتتنافى مع المنطق مؤكدا في الوقت ذاته: كيف يتهم بالعمالة من يدافع عن سيادة وطنه ضد التمدد الخارجي.

وتابع: اذا الدفاع عن الوطن يصنف في خانة العمالة فنحن نتشرف أن نكون عملاء لهذا الوطن متسائلا في الوقت بماذا يسمون من يقف في صف الاحتلال؟

وبين "عامر سعد" أن الحقائق التي كشفها الفيلم على قناة "الجزيرة" لم تكن غائبة ولكننا نفضنا عنها الغبار لمن يريد أن يعرف ولعلها تصحو تلك الضمائر النصف ميتة.

ولفت إلى أن الفيلم الذي بثته قناة "الجزيرة" تحت عنوان (المهرة النوايا المبيته) كشف للعالم حقيقة ما يجري في محافظة المهرة وقد لاقى قبول ومتابعه كبيره على مستوى اليمن والوطن العربي.

واعتبر "سعد" مشاركته بالفيلم شرف كبير في أن يكون أحد الشخصيات التي أدلت بشهادات للتاريخ من أجل الوطن الذي يمر اليوم بمرحلة صعبة جدا.

ولفت إلى أن الفيلم أوجع السعودية وأدواتها لأنها لاتريد أن تظهر مخططاتها أمام العيان ويكتب عنها الإعلام المحلي والعالمي.

وكشف بأن مخططات السعودية للوصول إلى 2030 هي التخطيط لتنفيذ نواياها المبيتة من خلال افتعال الحروب وحجج السيطرة وايهام الناس بالخيرات التي لم نرى منها شيئا غير مشاريع الاحتلال التي نراها تتوسع من خلال المعسكرات والميليشيات.

وأوضح أن هذه الحملات لن توصلهم إلى نتيجة وأثبتت كل التجارب السابقة أن الأقلام المأجورة لاتبني الأوطان ونحن لانلوم البعض منهم لانهم قد يكونوا مرتبطين بمصالح ذاتية فئوية جهوية مادية او التفاؤل بالوصول إلى مراحل أعلى من ما هم فيه ولكن كل ذلك يدور في دائرة مفرغة.

 وأكد "سعد" أن الاعتصام السلمي في المحافظة مستمر في الدفاع عن السيادة الوطنية وحماية مؤسسات الدولة وتعزيز الأمن والاستقرار في المحافظة التي ساءت أحوالها منذُ تدخل السعودية بقواتها وميليشياتها وأدواتها.

من جانبه قال مسؤول التواصل الخارجي في لجنة اعتصام المهرة "أحمد بلحاف" إن الحملة التي تطال رجال المهرة وشخصياتها الوطنية بائسة ومدفوعة الأجر.

 ولفت إلى أن فيلم "المهرة.. والنوايا المبيته" أظهر حقيقة الاحتلال السعودي في المهرة، مشيرا في الوقت ذاته مهما كان نوع الحملات فقد أصبح لدينا من الحقائق والمواد الكثير لإنتاج برامج وافلام أخرى عن احتلال السعودية لمحافظة المهرة.

لمتابعة ابرز تطورات الوضع وانتهاكات التحالف في المناطق المحسوبة على الشرعية، في اليمن، يرجى الانضمام إلى قناتنا في تليجرام عبر الرابط التالي:
https://t.me/my34p