الرئيسية - أخبار محلية - بعدما أثار إعلانها مخاوف الديوان الملكي.. “شاهد” السعودية تستبق حلقة “ما خفي أعظم” بوثائقي “أبناء الدوحة”

بعدما أثار إعلانها مخاوف الديوان الملكي.. “شاهد” السعودية تستبق حلقة “ما خفي أعظم” بوثائقي “أبناء الدوحة”

الساعة 07:35 صباحاً (هنا عدن : متابعات )

نشرت قناة “العربية” السعودية فيلما وثائقيا تحت عنوان “أبناء الدوحة”، سعت من خلاله لتقليب الرأي العام في  على قادته ببث أكاذيب منمقة عن طريقة انتقال الحكم في الدوحة للأمير السابق حمد بن خليفة، وكذلك توجيه اتهامات باطلة للدوحة بقمع مواطنيها.

ويأتي هذا الوثائقي الذي عرضة قناة “العربية” على شاشتها مساء اليوم، الاثنين، تزامنا مع إعلان قناة “الجزيرة” عن حلقة جديدة من برنامج “” أثار إعلانها تخوفا كبيرا داخل  السعودي بعد ظهور لقطات لولي العهد محمد بن سلمان في الحرم المكي بالإعلان.



Loading video

الأمر الذي فسره محللون بأن هذا الوثائقي أرادت من خلاله السعودية استباق حلقة ما خفي أعظم التي أربكت النظام السعودي.

ويتضمن وثائقي “العربية” رواية مكذوبة مخالفة للراوية الرسمية القطرية المعروفة عن انتقال الحكم في قطر للأمير السابق حمد بن خليفة، كما شملت الحلقة محاولات لتقليب الرأي العام في قطر على الحكومة بنشر أكاذيب عن اضطهاد الدولة لمواطنيها ونزع الجنسيات منهم ونشر معلومات كاذبة تخدم وجهة النظر السعودية عن قضية الغفران.

وقبل أيام أثار إعلان ترويجي بثته قناة الجزيرة، لتحقيق جديد ضمن برنامجها الاستقصائي “ما خفي أعظم” ردود فعل وجدل واسع على مواقع التواصل في السعودية.

ووفقًا لفيديو الإعلان الترويجي يظهر ولي العهد السعودي الأمير  وهو يطوف بالحرم المكي، ثم يستعرض الفيديو صورًا له حين صعد على الكعبة المشرفة العام الماضي، واستعرض كذلك صورًا قديمة وجديدة لمكة المكرمة، وكذلك استعراض سريع لوثائق لم يكشف محتواها.

 

ولم يتضح بشكل دقيق ما هو موضوع التحقيق وموعد بثه، فيما اكتفى تامر المسحال مقدم البرنامج بنشر البرومو على صفحته بموقع تويتر قائلًا: “ما خفي أعظم.. قريبًا في سبق تحقيقي جديد”.

بينما قال معلقون على الإعلان الترويجي للتحقيق، إنه سيتناول قضية احتلال الحرم من قبل جماعة متطرفة تتبع “جهيمان العتيبي” في سبعينيات القرن الماضي.

وكان حساب شهير بتسريباته السياسية على تويتر زعم أن قناة “الجزيرة” حصلت على وثائق خاصة ستعرضها بحلقة برنامج “ما خفي أعظم” الجديدة عن المملكة، وأن هذه الوثائق ستعرض أسرة آل سعود لحرج شديد ما دفع الإعلام السعودي لشن هجوم غير مسبوق على الجزيرة والعاملين بها.

حساب “بدون ظل” والذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي، قال في تغريدة له بتويتر لاقت تفاعلا واسعا إن السعودية تطلب من باكستان أن تدخل كوسيط تهدئه بينها وبين قطر بعد عودة الهجوم الاعلامي بين الدولتين مرة اخرى

 

وتابع مفصلا:”كما طلبت منها الغاء قناة الجزيرة القطرية لبث حلقة #ماخفي_اعظم التي ستعرض لاحقا، حيث علمت السعودية أن قطر حصلت على وثائق ستعرض أسرة آل سعود إلى حرج شديد.”