الرئيسية - أخبار محلية - السعودية تستهين بدماء قبائل الجوف وتعتبر قصف المدنيين أضرار جانبية

السعودية تستهين بدماء قبائل الجوف وتعتبر قصف المدنيين أضرار جانبية

الساعة 11:51 مساءً (هنا عدن : خاص )


الصورة لموقع سقوط طائرة تورنيدو
اعتبرت السعودية مقتل 35 مواطنا  بينهم نساء وأطفال من أبناء قبلية بني نوف -دهم في مديرية المصلوب التابعة لمحافظة الجوف، مجرد أضرار جانبية، لما زعمت أنه عملية البحث في موقع سقوط طائرة تورنيدو التابعة لها.

وسخر ناشطون من هذه المزاعم، متسائلين كيف يتم البحث بغارات جوية ، ومادخل المنازل التي استهدفت بحطام الطائرة.



وأتت هذه المزاعم بعد سخط من أبناء قبيلة بني نوف ودعوتهم للنكف القبلي للرد على جرائم التحالف.

ولا يستبعد أن تكون السعودية تنتقم بهذه الجرائم من قبائل بني نوف، حيث تتهمها بالولاء لقطر، وسبق أن اعتقلت أحد أفراد القبيلة بمزاعم العمل لصالح الاستخبارات القطرية، لترد القبيلة باحتجاز جنود سعوديين.