الرئيسية - أخبار محلية - مصدر يروي تفاصيل إعتقال سائق باص نقل جماعي في صنعاء

مصدر يروي تفاصيل إعتقال سائق باص نقل جماعي في صنعاء

الساعة 03:57 مساءً (هناعدن :خاص)



أثار اعتقال سائق باص سياحي في صنعاء جدلا واسعا في منصات شبكة التواصل الاجتماعي المختلفة.

ويقول مقربون من سائق بشركة الراحة:فيما يتعلق بقضية السائق محمد الذي يعمل بشركه الراحة قمنا برفع مذكرة رسمية الى قائد القطاع الثامن الذي قام بحجز القائم بأعمال الشركة بعدن.

ولفت بالقول لكن صدمنا باتصالات  من عبد الدائم تطلب بإلافراج عنه مما سبب انزعاجنا بالرغم اعتراف المحجوز ان اخونا بري وأنه من انبل الشباب.

واشار ان تداعيات ماحدث له حيث السائق محمد بعد إصابته بحادث وهو يؤدي مهمته من صنعاء لتعز حين وصوله طلب من الإدارة ادخال الباص للصيانة لكنهم رفض وطلب منه إكمال الرحلة الثانية الى عدن.

واضاف اثناء السير في خط العرقوب فوجئ بإن البريك لا يستجيب فاضطر للانصدام اتجاه حائط جبل  بجبل لك لا يسقط بالهاوية.

وتابع قائلا بإنه كان موقف بطولي منه حيث جازف من اجل المواطنين على ماصار .مشيرا لكن بعد فترة طلب منهم استكمال العلاج فرفض القائم بأعمال الشركة فطلب منه الذهاب لصنعاء لمتابعة العلاج والحقوق.

ولفت المقرب من السائق أن شقيقهم ذهب الى صنعاء من اجل متابعة حقوقه ولم يكن يظن انهم يمكرون به وعند طلوعه قابل المدير للموارد البشرية وهو أعطاه خيارين يا انه يأخد ٣٠٠ الف يمني او سيتم تعميم عليه بالنقاط.

وواصل قائلا  لكن محمد ظن انه من سبيل التهديد وبعد وصوله النقطة تم  التفتيش بعد  ابلاغهم ان في شخصيين مطلوبين معه وهو بين لهم انه مجرد سواق وكل من يطلع يكون حاجز من الشركة وأنه ماله دخل.

ويشير   بعد ان شعر  بالخطورة اتصل يإخوه وقال له انه يحس بتأمر عليه وبعدها انقطع الاتصال وبعد التواصل اتضح انه حسب ما بلغنا ان الجهاز الأمني وافق بس بشروط اولها يتم الاستغناء عنه والتنازل عن جميع حقوقه وغرامة مالية لم يتم الافصاح كم هي.

وأختتم بالقول نحن ليس بلاطجة  كما وصفنا البعض ولا عصابات ولكن لن نترك حق من حقوق اخونا ونبلغ الجميع ان الامور بدأت تتضح والصبر والدعاء للأخ محمد لتجاوز محنته.