الرئيسية - أخبار محلية - بيان إدانة واستنكار بشأن تجني برنامج سعودي على اللغة المهرية..

بيان إدانة واستنكار بشأن تجني برنامج سعودي على اللغة المهرية..

الساعة 10:47 مساءً (هنا عدن : خاص )

بيان إدانة واستنكار بشأن تجني برنامج سعودي على اللغة المهرية..

المهرة يمنية -
تابع مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث اللقاء الذي أجرته قناة الإخبارية السعودية مع الدكتور خالد باطرفي، وما ذُكر فيه من مغالطات عن أصول اللغة المهرية ونَسْبِ متكلميها، ما يُمثّل – بحقًّ – تجنّيًا واضحًا على حقائق العلم والتاريخ والجغرافيا، حيث ذكر الدكتور / باطرفي عن اللغة المهرية ما نصّه أنّها: "لغة خاصة هي أقرب إلى اللغة السواحلية من اللغة العربية"، كما ذكر أنّ "هناك شبه انقطاع في التواصل بين العرب في المحافظات الجنوبية وبين المهرة الذين هم بين عربٍ وبين سواحل أفريقيا".
والمركز إذْ يُصدر هذا البيان ليستهجن فيه ويستنكر مثل هذا التزييف، ويرى أن كلام الدكتور باطرفي مردود عليه، ولا يمتُّ للعلم والبحث بصلة، وهو – بحقّ – كلام من يهرف بما لا يعرف، إذْ لا تختلف المصادر العلمية في أنّ اللغة المهرية هي إحدى اللغات العربية الجنوبية القديمة الباقية إلى يومنا هذا، كما لا تختلف كتب الأنساب قديمها وحديثها في أنّ أبناء المهرة عربٌ خُلّص لا مجال للانتقاص من عروبتهم، ولا مكان لفصلهم عن محيطهم العربي والإسلامي. كما يستغرب المركز أن تُبثّ مثل هذه المغالطات على قناة فضائية بحجم الإخبارية السعودية، وهي قناة لها ثقلها ووزنها الإعلامي.
ختامًا: يؤكد مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث أنّه سيقف دومًا وأبدًا في المرصاد لكل من يحاول التجني على اللغة المهرية وعروبتها، أو يحاول الانتقاص من متكلميها، كما يؤكد حقّه في تعقّب مَن يروّج لمثل هذه الأراجيف قانونيًّا.
والله ولي الهداية والتوفيق،،،



صادر عن مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث
مدينة الغيضة – محافظة المهرة 
                                          28 جمادى الآخرة 1441 
هـ، الموافق 22 / 2 / 2020م.