الرئيسية - أخبار محلية - هل قُتلت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد وما علاقة الأميرة هيا بنت الحسين بالأمر؟!

هل قُتلت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد وما علاقة الأميرة هيا بنت الحسين بالأمر؟!

الساعة 11:22 صباحاً (هنا عدن : متابعات )

كشف المحامي والخبير الدولي، الدكتور محمود رفعت، ما قال إنها معلومات وصلت له، تفيد بمقتل الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد حاكم دبي، الذي فشلت محاولة هروبها من والدها عام 2018، وجرى اعادتها “عنوة” إلى دبي من قبل فرقة كوماندوز إماراتية، وأثار موضوعها جدلاً واسعاً وخلافاً كبيراً بين ابن راشد وزوجته الأردنية الاميرة هيا بنت الحسين.

وفي التفاصيل كما يقول المحامي الدولي في تغريدة رصدتها “وطن”، ( وردني خبر أن لطيفة بنت محمد بن راشد حاكم #دبي التي حاولت الهرب من قبل قد ماتت مقتولة ), مضيفاً : لو صح الخبر فدمها بيد ورقبة #هيا_بنت_الحسين التي استخدمت كل السبل لإعادتها ثم هربت ببناتها الى بريطانيا من زنى المحارم التي أعادت له الفتاة المغدورة “.



وكانت مصادر على علاقة بقادة دبي كشفوا عن أن واحدا من الموضوعات التي تسببت بالخلاف بين حاكم الإمارة محمد بن راشد وزوجته السادسة، الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين هي علاقة الشيخ “محمد” بابنته الشيخة “لطيفة” (33 عاما)، التي كانت في مركز الجدل حول مزاعم محاولتها الهرب من الحياة الخانقة التي فرضت عليها.

وذكرت المصادر أن القوات الإماراتية اختطفت الشيخة “لطيفة” من يخت كانت على متنه في محاولة للهروب إلى الهند، عام 2018، حسب ما ذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز”.

وفي مارس/آذار 2018، بثت ابنة حاكم دبي فيديو من 40 دقيقة، عبر الإنترنت، تحدثت فيه عن معاملتها والقيود المفروضة على حركتها ورغبتها بمغادرة دبي، وكيف حاولت شقيقتها (شمسة) الهروب عندما كانت في إجازة ببريطانيا عام 2000.

وتحدثت الصحيفة البريطانية عن تطور الخلاف بين حاكم دبي وزوجته، التي هربت مع طفليها إلى المملكة المتحدة، لينتقل النزاع بينهما إلى محكمة في لندن، مشيرة إلى أن القضية كشفت عن حياة “بن راشد” الخاصة، التي باتت تحتل عناوين الأخبار.

وسلطت فاينانشيال تايمز الضوء على معركة لا تقل سخونة عن الخلاف العائلة، وهي المواجهة القانونية بين محاميي الزوجين.

فالأميرة “هيا” يمثلها البارونة “فيونا شاكلتون”، المشهورة بقوة دفاعها ومهاراتها في النقاش، والتي تولت قضية انفصال الأمير “أندرو” عن زوجته “سارة فيرغسون” عام 1992، وأصبحت ممثلة للأمير “تشارلز” بعد طلاقه من الأميرة “ديانا” عام 1996.

أما “بن راشد” فتمثله محامية معروفة وقوية، هي “ليدي هيلين وورد”، الشريكة في شركة القانون “ستيوراتس”، والتي سبق لها تمثل نجوم مثل المخرج البريطاني “غاي ريتشي” في طلاقه من “مادونا”.

ونوهت الصحيفة إلى أن كلا من حاكم دبي وزوجته الهاربة يرتبطان بعلاقات عميقة مع بريطانيا، إذ تخرج “بن راشد” من كلية ساندهيرست العسكرية، ويشترك مع الملكة “إليزابيث” في حب الخيل، ويعد من أقوى الشخصيات في مجال سباقات الخيل البريطانية، ويملك عقارات عدة في المملكة المتحدة، منها قصر في منطقة ساري، وإسطبل خيل في نيوماركت وقصر في أعالي اسكتلندا.

فيما تشارك الأميرة “هيا”، التي تعلمت في بريطانيا، الشيخ “محمد” حبه للخيول، وعملت مرتين كرئيسة للفيدرالية الدولية لسباق الخيول. وشاركت في أوليمبياد سيدني عام 2000، وعملت في اللجنة الأولمبية.