الرئيسية - أخبار محلية - الحكومة اليمنية ترحب بقرار مجلس الأمن 2511

الحكومة اليمنية ترحب بقرار مجلس الأمن 2511

الساعة 01:58 صباحاً (هنا عدن : خاص )

رحبت الحكومة اليمنية الشرعية، قبل قليل، بمشروع قرار مجلس الأمن الدولي 2511 الخاص باليمن، والذي يشدد على أهمية وحدة اليمن وسيادته.

وقالت الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام، معمر الإرياني، "نرحب بقرار مجلس الأمن رقم 2511 والذي جدد تأكيده على التزامه القوي بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه، وقلقه من التحديات الناشئة عن النقل غير المشروع للاسلحة (من ايران) والمخاطر البيئية الناتجة عن استمرار المليشيا الحوثية منع موظفي الأمم المتحدة فحص وصيانة ناقلة النفط ‎#صافر.



‏وأضاف الإرياني إن "القرار الذي تم التصويت عليه بالإجماع أدان بأشد العبارات انتهاكات القانون الإنساني الدولي بما فيها الانتهاكات التي تنطوي على أعمال العنف الجنسي في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية، والقيود المفروضة على إيصال السلع إلى المدنيين -في إشارة الى القيود التي تفرضها المليشيا الحوثية-".

مطالبا مجلس الأمن الدولي بـ"تصنيف المليشيا الحوثية منظمة إرهابية وتجميد اصولها وارصدتها ومنع سفر قياداتها،والإشارة بوضوح للدور الإيراني في دعم وتمويل وتسليح المليشيا، ومساعيها تحويل اليمن إلى ساحة لتصفية حساباتها ومنصة لاستهداف دول الجوار وتهديد الملاحة واقلاق الأمن والسلم الدوليين".

ومساء الثلاثاء، أقر مجلس الأمن الدولي، مشروع القرار 2511 الخاص باليمن، والذي يشدد على أهمية وحدة اليمن وسيادته.

وقال المندوب الأميركي بمجلس الأمن خلال الجلسة إن إيران تواصل مد الحوثيين بالأسلحة وهو أمر يقوض السلام في اليمن، مؤكدا على أن الحوثيين يمارسون العنف والتنكيل ضد الشعب اليمني.