الرئيسية - أخبار محلية - شاهد ناشطون يستخدمون مع محافظ تعز أسلوب الشرشحة بعد رفض الخضوع لإجراء الكشف عن أعراض الإصابة بـ"كورونا"

شاهد ناشطون يستخدمون مع محافظ تعز أسلوب الشرشحة بعد رفض الخضوع لإجراء الكشف عن أعراض الإصابة بـ"كورونا"

الساعة 07:19 مساءً (هنا عدن : خاص )



ستنكر ناشطون يمنيون، الثلاثاء، رفض محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، الخضوع لإجراءات الكشف عن أعراض الإصابة بفيروس كورونا في المنفذ الغربي للمدينة، حيث يتواجد فريق صحي تطوعي.

وفي وقت سابق اليوم، دخل "شمسان" إلى مدينة تعز برفقة ستة أطقم تقل عشرات من المرافقين، وذلك بعد أيام من وصوله من العاصمة المصرية القاهرة التي تشهد تفشياً لفيروس كورونا المستجد، دون أن يخضع لإجراءات الكشف عن أعراض كورونا، وهو ما أثار استياء واسعاً لدى أبناء تعز.

وقال الناشط الإعلامي محمد مهيوب، إن "شمسان القادم من مصر دخل المدينة، ولم يكشف عن فيروس كورونا في نقطة الهنجر، ولم يتوقف للكشف وقياس الحرارة، وجاء مسرعاً حتى أنه لم يفتح زجاج سيارته ليشيد بعمل الشباب".

وأضاف مهيوب، في منشور على صفحته بالفيسبوك، أن المرافقين هتفوا من على الأطقم"ايش من كورونا وايش من طلي.لا تصدقوا هذه اللجان"..مشيراً إلى أنهم (أي المرافقين) تلفظوا على الأطباء والمتطوعين بألفاظ غير لائقة ..

وتابع: هذا هو محافظ تعز، دخل المدينة وربما جلب معه المرض. لا يهم نموت أو نعيش. هذا هو كورونا وهذه شغلته.

وقال الناشط مهيوب متسائلاً: تخيلوا لو كان المحافظ ظهر مرتدياً الكمامة وخضع للكشف، ويتحدث ويطلب من الناس القيام بالإجراءات والوقاية. كيف ستكون الرسالة الايجابية لدى المواطنين؟!. لكن هؤلاء لا يهمهم شيء ومنتظرين أي دعم يسرقوه فقط ويموت من يموت أهم شي بقائهم.

من جانبه قال الصحفي عبدالعزيز المجيدي، إن "محافظ تعز قدم من مصر، لم يخضع لحجر صحي وتنقل في أماكن كثيرة وشارك بمناسبات اجتماعية غير جنازة الحمادي، رغم أنه يقف على رأس سلطة تطلب من الناس التزام الإجراءات الاحترازية، واليوم يرفض الخضوع لفحص الحرارة على مدخل المدينة الغربي في نقطة الهنجر".

وأضاف المجيدي مخاطباً "شمسان": كان يتوجب عليك شراء أجهزة فحص من المائة مليون اللي تلهطها شهريا إلى جيبك، وتجلبها معك وتخليهم يعملوا لك فحص حرارة علشان الناس يتعلموا منك الالتزام.

أما الناشط عبدالناصر الصديق، فطالب بـ"عزل نبيل شمسان ووضعه في جحر صحي طالما رفض الفحص وهو عائد من ارض موبوءة بالكورونا".

وأمس الاثنين بدأ فريق طبي حملة تطوعية للكشف عن أعراض الإصابة بفيروس كورونا لدى القادمين إلى المدينة في نقطة الهنجر، وذلك بمبادرة من مؤسسة الشيخ حمود سعيد المخلافي قائد المقاومة الشعبية.

وأكد رعد السعيد،- أحد أعضاء الفريق الطبي- أنهم حريصون على ألا يدخل أحد إلى المدينة دون أن يخضع للفحص، وأنهم يبذلون جهدهم وراحتهم كنوع من الإجراءات الوقاية لتجنيب مدينة تعز من خطر جائحة كورونا.

ودعا السعيد أبناء تعز لمطالبة المحافظ بالخضوع لفحص طبي شامل، كونه يمثل حالة اشتباه بالإصابة من الدرجة الأولى لأنه جاء من بلد موبوءة.