2020/01/25
سياسي كويتي: الجهد والمال الذي بذلته الإمارات لانفصال اليمن لو بذلت نصفه لحررت جزرها المحتلة من إيران !!

شن السياسي الكويتي فهد سيف العجمي الأمين العام للتيار العروبي هجوما لاذعا على دويلة الإمارات والمملكة العربية السعودية وذلك على خلفية فشلهما في تحقيق أهداف تحالفهما المعلن الداعم للحكومة الشرعية وتحرير اليمن من المليشيات الحوثية المدعومة ايرانيا , وتغريد الإمارات خارج سرب التحالف بتنفيذها مخططات لتفتيت وتقسيم اليمن وبتواطئ سعودي.

العجمي قال أن الجهد والمال والدماء التي بذلتها الامارات لتكريس الانفصال في ‎#اليمن لو بذلت نصفها لحررت جزرها المحتلة من ايران..!

 


وتساءل بالقول : ‏عار عليكم أن تكذبوا وتدعون أنكم تدعمون بقاء الوحدة في الاعلام وتدعمون كل الممارسات الانفصالية ضمنيا وعلى أرض الواقع ..! 

حيث قال العجمي في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر رصدها محرر صحيفة الوطن العدنية : ‏اليمن يمان والحكمة يمانية..سيبقى اليمن موحدا رغم أنف كل انفصالي حاقد ..وسيصحح اليمنيون أخطاء دولة الوحدة وسينضمون لمجلس التعاون مع أشقائهم. 

وأضاف : الجهد والمال والدماء التي بذلتها الامارات لتكريس الانفصال في ‎#اليمن لو بذلت نصفها لحررت جزرها المحتلة من ايران..! جزركم أولى بجهدكم ومالكم..!

وقال في تغريدة أخرى : ‏إن مقومات انفصال جنوب ‎#اليمن عن شماله معدومة تماما وتحتاج القوى الانفصالية لسنوات طويلة حتى تؤسس لهيكل دولة على الأرض وليس على الورق فقط..!

مضيفا : بكل الأحوال من لم يحرر أراضيه المحتلة لن يستطيع إهدائكم دولة! سيبقى ‎#اليمن موحدا حرا كريما لكل أبنائه بجميع مكوناتهم..وأحلام الانفصال ستتبخر!

وتابع في تغريدة أخرى : ‏عار عليكم أن تكذبوا وتدعون أنكم تدعمون بقاء الوحدة في الاعلام وتدعمون كل الممارسات الانفصالية ضمنيا وعلى أرض الواقع ..! 

وتساءل : متى تنتهي الحرب في ‎#اليمن ؟ هل لازال التحالف العربي يؤكد التزامه بوحدة اليمن؟ أم أنكم تدعمون الانفصال؟ أين دعم اليمن في مواجهة الأمراض والجوع ؟.

وأشار إلى أنه ‏لا حياد على مسألة وحدة المملكة وكذا لا حياد في مسألة وحدة الامارات ..ولذا فلا حياد على وحدة اليمن ..القبول بأي انفصال هو خيانة بلا رتوش..!!


لافتا إلى أن ‎#عاصفة_الحزم عندما قامت تعهدت المملكة وحلفائها بالحفاظ على وحدة ‎#اليمن لذا دعم أي انفصال هو نكوص وخيانة لا يمكن قبولها ويجب تعريتها من الكل. 

وقال بأنه ‏في الفترة الماضية طلب منه أحد الشخصيات المحترمة أن يتوقف عن الكتابة عن اليمن لفترة وأن تغيرات كثيرة ستحصل , لافتا إلى أنه وتقديرا له قبل على مضض , مشيرا إلى أنه مضت الأيام ولم يحصل من كلامه شئ.. بل الأوضاع زادت سوءاً ومؤامرة التقسيم تتحرك بسرعة رهيبة و الشرعية ممثلة بالرئيس تتقهقر ويتم تدمير الجيش هباءاً !

وختم قائلا : ‏يجب على الفصائل اليمنية المؤمنة بالجمهورية والوحدة أن تنسى كل خلافاتها وتنحيها جانبا وتصطف في جبهة وطنية حول الشرعية ..وإلا سيلعنكم شعبكم والتاريخ وتبول عليكم ثعالب الانفصاليين في الشمال والجنوب ..! إخجلوا من الله ومن شعبكم وتوحدوا على الحد الأدني إلا أن تستعيدوا دولتكم عيب عليكم.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.net - رابط الخبر: https://hunaaden.net/news57267.html